آسفي تخلد اليوم الوطني للسلامة الطرقية

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

securite_rout_safi

اسفي / نبيل اجرينيجة – تحت شعار “مرة أخرى , أكثر من 700 حياة أنقذت …… لنواصل ” و بحضور والي جهة دكالة عبدة السيد عبد الفتاح البجيوي . أحيت مدينة آسفي اليوم الوطني للسلامة الطرقية والذي تسهر على تنظيمه في الثامن عشر من شهر فبراير من كل سنة اللجنة الجهوية للسلامة الطرقية لجهة دكالة عبدة وتشارك في إحيائه الجمعية المغربية للتوعية والسلامة الطرقية وجمعيات المجتمع المدني .. وككل سنة تم اختيار مقر المحطة الطرقية بآسفي كمكان للاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية لما للموقع من دلالات عميقة من حيث تواجد عدد كبير من سائقي الحافلات أو سيارات الأجرة من الصنفين والمعنيين أكثر من غيرهم بالتوعية الطرقية ..وقد ساهم مختلف ممثلي المصالح الخارجية التابعة لعمالة إقليم آسفي من أمن إقليمي ودرك ملكي ووقاية مدنية وأطر صحية وتعليمية وأطر تابعة للمجلس العلمي بآسفي ، في تقديم وصلات توعوية وتحسيسية بأهمية هذا اليوم من خلال تقديم إحصائيات حول ضحايا حوادث السير على الصعيد الوطني والمحلي وأسبابها وكذا شروحات حول مختلف الآليات والوسائل الضبطية والوقائية المعروضة بالمناسبة ، كما قدمت نصائح للزوار حول ما يتعين القيام به لتجنب حوادث السير ، وقد جاء الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية  ،يوم الأربعاء 18 فبراير 2015 وقد سطرت مجموعة من الجمعيات بآسفي برامجها التربوية والتحسيسية في مجال السلامة الطرقية الممتدة إلى غاية 30 مارس 2015 ، و الذي يهم القيام بانشطة تربوية و توعوية لفائدة تلامذة و تلميذات المؤسسات التعليمية و المراكز الاجتماعية و دور الاطفال بمدينة اسفي و الاقليم . واتخذ بعضها طابع تنشيطي ترفيهي وفني ببعض المؤسسات التعليمية وكذا ببعض مقرات جمعيات المجتمع المدني.وبمختلف مدارات المدينة والمصالح العمومية والخاصة التي لها علاقة بقطاع النقل.
وحول الهدف من تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية ، أدلى السيد ” عادل السباعي  ” كبرلماني بمدينة اسفي بتصريح  للجريدة، أكد فيه بأن كل موكونات اللجنة الجهوية للسلامة الطرقية والجمعية المغربية للتوعية والسلامة الطرقية وجمعيات المجتمع المدني تشتغل في إطار تشاركي بغرض توعية مستعملي الطريق والمساهمة في التخفيف من حوادث السير . لأنه ، يقول عادل السباعي ، مهما تكن المخططات الاستعجالية للسلامة الطرقية ولا حتى العمل الروتيني الذي تقوم به مختلف الإدارات التي لها علاقة بالسلامة الطرقية ، فلا بد من الاعتماد على جمعيات المجتمع المدني التي تعتبر حلقة الوصل بين الإدارة والمواطنين ومستعملي الطريق على الخصوص في القيام بحملات توعوية في صفوف هؤلاء على اعتبار أن المجتمع المدني له خصوصية الاتصال المباشر مع المواطنين دون التقيد ببعض المساطر والإجراءات التي تطبع اتصال الإدارة بالمواطن من مراسلات وغيرها ، وبالتالي فقرب المجتمع المدني من مستعملي الطريق مهم جدا وينبغي المراهنة علية أكثر لتمرير بعض الخطابات التوعوية التحسيسية أو توزيع بعض المنشورات التي لها علاقة بالسلامة الطرقية للوصول إلى النتائج المرجوة ..

الأربعاء 18 فبراير 2015 23:53 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

تقرير عن لقاء رشيد بن المختار مع النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية

بلاغ لنقابة العزوزي: التنديد بأصحاب الممارسات الانقلابية والحركات البلطجية وبمختلسي مالية المنظمة

Related posts
Your comment?
Leave a Reply