أجور عاملات وعمال دار الأطفال بوزان فوق كف عفريت

qadaya 0 respond

wazzane_enfants
وزان : محمد حمضي
قبل حوالي شهر كنا قد نقلنا على أعمدة هذه الجريدة معاناة عاملات الطبخ بالأقسام الداخلية بمؤسسات تعليمية بإقليم وزان ، بعد أن تجاوزت مدة تسوية وضعيتهن المالية 7 أشهر . هذا الخبر وما سيترتب عنه من تحرك للمقاولة المشغلة ، والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية ، حرك بركة آسنة أخرى بقطاع اجتماعي بامتياز ، يشهد القاصي والداني بأنه شكل لعقود مضت ، منصة صوبت من فوقها مدافع لنسف كل ما هو تشغيل مواطن للموارد البشرية ، وتدبير إداري ومالي شفاف …..
يتعلق الأمر بقطاع التعاون الوطني ، وبالضبط الواقع الموبوء لمؤسسة دار الأطفال بوزان التي تشرف على تسييرها الجمعية الخيرية الإسلامية التي “حزب” مندوب التعاون الوطني السابق مكتبها لخدمة أجندة يدركها الجنين في بطن أمه . من صور هذا الواقع البئيس الذي يؤدي جانبا من فاتورته العاملون والعاملات بالمؤسسة ، يقول مصدر جد مقرب التقت به الجريدة ، بأن الأطر التربوية وباقي العاملات والعمال الذين تشغلهم/هن الجمعية لم يتقاضوا أجورهم/ هن الهزيلة للشهر الرابع على التوالي ، ولا يوجد أدنى مؤشر يفيد بأن هؤلاء التعساء والتعيسات سيسحبون هذه الأجور في الأفق القريب . والسبب يعلمه وحده من سبق ووعدهم قبل التربع على عرش الجمعية بأن مشكل الأجور لن يطرح في عهده ، وأن امتيازات اجتماعية بالجملة سيتمتعون بها ، وأنهم / هن وساكنة المؤسسة من الأطفال لن تستنشق أنوفهم / هن مستقبلا غير نسائم الحكامة الجيدة .
هذه الوعود والامتيازات الإنسانية المظهر ، ستفضحها المعاناة التي وجد العاملون والعاملات بالمؤسسة أنفسهم يتخبطون فيها بعد أن لم تعد حتى قاعدة الأجر مقابل العمل محترمة . وهكذا تم حرمان هؤلاء والأسر التي يعيلونها من القيام بأبسط المصاريف في شهر رمضان الأعظم الذي تغرق فيه السوق ب “الشهيوات” التي لم يتذوقها أبنائهم وبناتهم . وتضخمت معاناة الضحايا حين وجدوا أنفسهم عاجزين عن تدبير استفادة فلذات كبدهم من الحق في التمتع بالعطلة الصيفية ، مثل المشاركة في المخيمات الصيفية التي تشرف عليها جمعيات تربوية . وبمرارة يتساءل مصدرنا عن الكيفية التي سيعالج بها ضحايا الجمعية الخيرية الإسلامية المأزق المالي والنفسي الذي سيوضعون فيه وجها لوجه قريبا ، أي عندما سيتعالى صوت “تبعبيع الحوالا ” في الأزقة والدروب إيذانا بحلول عيد الأضحى الذي أضحت حمولته الاجتماعية أثقل بكثير من حمولته الدينية . ويستمر نفس المصدر في التساؤل ، وعيناه مغرورقتان بالدموع عن المآل الذي ينتظر أطفالهم/ هن الذين سيحرمون من الالتحاق بمدارسهم إن لم يتم تسوية وضعيتهم/ هن المالية اليوم وقبل الغد .
المحرومون والمحرومات من أجورهم / هن للشهر الرابع على التوالي ، يتوجهون بندائهم إلى السيد عامل دار الضمانة حتى يدخل على خط وضعيتهم / هن التي تتدحرج من السيئ إلى الأسوأ . فهل بإمكان محاييهم / هن أن تتصالح من جديد مع البسمة بمناسبة احتفال المغاربة بحدث ثورة الملك والشعب وعيد الشباب ؟ لننتظر .

السبت 13 أغسطس 2016 12:59
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

عاجل: محاصرة بوابة مقر حزب السنبلة بالرباط لهذا السبب

وزارة العدل تصدر بلاغا بخصوص واقعة انتحار الفتاة خديجة السويدي إثر تعرضها ل”اغتصاب جماعي”

Related posts
Your comment?
Leave a Reply