أجيال حقوق الإنسان في لقاء بين عامل وزان واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان

qadaya 0 respond

محمد حمضي – بلغ إلى علم الجريدة بأن عامل إقليم وزان قد استقبل بمقر العمالة صباح يوم الأربعاء  5 شتنبر الجاري ، وفدا عن اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لجهة طنجة / تطوان  برئاسة السيدة سلمى الطود رئيسة  هذه الآلية الجهوية المنبثقة عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان  باعتباره مؤسسة دستورية ، يحدد اختصاصاتها  الظهير رقم  19 . 11 . 1 .

  الإجتماع وكما أفادنا مصدر حقوقي ، جاء بناء على رغبة من الطرفين  من أجل تجسير العلاقة بين الإدارة الترابية الإقليمية واللجنة الجهوية ، بما يفتح الآفاق من أجل الإنكباب الهادئ والمسؤول  والتشاركي لمعالجة مختلف  الإنتهاكات التي تطال  المساحة الواسعة لأجيال حقوق الإنسان

  مصادر الجريدة أشارت إلى أن هذا اللقاء الأولي ، والذي ستليه سلسلة من اللقاءات  لاحقا  ، عرض فيه أعضاء اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان جملة من الملفات ( فردية ، وجماعية  ) تشغل بال الرأي العام الوزاني ، وكان للجنة الجهوية في ذلك عدة مبادرات . أول الملفات يضيف مصدرنا تم التداول فيها بشكل عميق ، هو مصادرة حق ساكنة إقليم وزان في الصحة التي يضمنها لهم الدستور والمواثيق الدولية ، تعلق الأمر بالفقر الذي يعيشه المستشفى الإقليمي من حيث التجهيزات والأطر الطبية والصحية المختصة ، أو بالفساد الذي تعرفه مصلحتي الولادة والمستعجلات والذي كان وراء سلسلة الاحتجاجات التي عرفتها المدينة في الأيام الأخيرة .

  كما تطرق اللقاء بشكل مفصل  يسترسل مصدرنا في الحديث إلى  هدر حقوق أعوان النظافة والطبخ والحراسة بالمؤسسات التعليمية ، حيث أنهم لايتوصلون من الشركات المشغلة بأجورهم في وقتها ، وتحرمهم من الحقوق المنصوص عليها في مدونة الشغل .

 ومن الملفات الحقوقية الأخرى التي تشغل بال الرأي العام  بوزان، ونالت نصيبها من النقاش، ما يلحق الوضع البيئي من انتهاكات خطيرة تقف وراءها معاصر زيت الزيتون المنتشرة بالإقليم ، والتي تتخلص من نفاياتها بشكل عشوائي بأنهار وخنادق الإقليم ، مع ما يترتب عن ذلك من أضرار وكوارث  تؤدي فاتورتها الحيوانات والتربة والفرشة المائية . وبسط الوفد الحقوقي أمام عامل الإقليم الخطوط العريضة للتقرير الذي أنجزته اللجنة الجهوية  لحقوق الإنسان عن سجن وزان المحلي  بعد  زيارتها له يوم 12 يوليوز الأخير ، والتمست منه معالجة  قضية شهادات الاحتياج التي  تطالب بها عينة من السجناء بالإضافة إلى  المزيد من الإهتمام بحياة السجناء داخل السجن .

   ولم يفت الإجتماع  يقول مصدرنا ،  تسليط الضوء على الصعوبات الجمة التي يعرفها قطاع التعليم بإقليم  وزان ، وخصوصا ما يتعلق بتوسع مساحة الهدر المدرسي في صفوف الإناث ، وقدمت في هذا الإطار جملة من الإقتراحات العملية لوضع حد لهذا النزيف ، وكذلك ما يمكن أن يساعد على تحسين العرض التعليمي المقدم . أما حقوق المسنين ، والعجزة ، والأطفال المشردين بشوارع وزان ، وغياب الولوجيات بالنسبة للأشخاص في وضعية إعاقة فكلها قضايا لم تغب عن طاولة المناقشة  ، وسوف تتم معالجتها باعتماد المقاربة الحقوقية وحسب الإمكانيات المتوفرة بعد أن يتم تشخيص الوضعية بشكل دقيق كما أشار لذلك مصدرنا.

   عامل الإقليم في كلمته  في ختام هذا اللقاء، نوه بالمبادرات الجادة التي أقدمت عليها اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان على مستوى إقليم وزان ، وأبدى كامل استعداده للتعاون النافع والمنتج  مع هذه المؤسسة الدستورية عبر آليتها الجهوية ،  وعبر عن مشاطرته  تشخيص اللجنة الجهوية  لوضعية بعض القطاعات ، مؤكدا بأنه سينكب على معالجة مختلف الملفات المطروحة في هذا اللقاء مع مختلف الجهات  المعنية ، وأكد على رغبته في وضع آلية تسمح باستمرار قنوات الحوار مفتوحة بينه وبين اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان من أجل النهوض بهذه الحقوق وتوسيع رقعة احترامها .

الأربعاء 12 سبتمبر 2012 15:56
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

شكاية للهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب فرع مراكش حول تسيير الجماعة الحضرية لمراكش

جامعة القاضي عياض بمراكش فوق صفيح ساخن

Related posts
Your comment?
Leave a Reply