أخطاء بالجملة وسوء التدبير لموظف بمكتب التعويضات يعرقل المصالح المالية لنيابة التعليم بمراكش

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي
 صورة من اﻷرشيف

صورة من اﻷرشيف

قضايا مراكش

لن تجده بمكتبه كثير التغيب وإن وجدته بالصدفة يكون منغمسا بحاسوب الإدارة منكبا على تصفح المواقع الإلكترونية ، إنه موظف بمكتب التعويضات التابع لوزارة التربية الوطنية بنيابة مراكش.

لا يكف صاحبنا من ترديد مقولة ” سئمت هذا العمل انا مشرف على التقاعد ولم أتلقى تعويضاتي الجزافية لما يزيد عن السنتين” مما يبرر انزعاجه من دخول رجال التربية واﻷساتذة المتقاعدين – المتعاقدين إلى مكتبه من أجل الاطمئنان عن مصير ملفاتهم التي قد يطالها النسيان والإهمال فوق مكتبه وفي رفوف خزانته، وفي احسن اﻷحوال ترجع من طرف رئيس المصالح المالية والإدارية لكثرة أخطائه والتي تؤثر على صرف تعويضات المعنيين في الوقت المحدد.

عمل الموظف وسوء تصرفاته واحتقاره لرجال التعليم يعرقل عمل الإدارة ويكون غالبا سببا مباشرا في حرمان تلاميذ نيابة مراكش من خدمات المتقاعدين الذين تطوعوا لحل مشكل الخصاص، وذلك منذ شروعه بتحمل مسؤولية هذا المكتب مكان الموظف الشاب” اوعتو محمد”  قبل سنتين.

فتارة يتسلم الموظف المذكور الوثائق من الأستاذ المتقاعد مسترسلا في تأنيبه ويأمره بلغة فظة لا تليق برجل تربية بعدم المجيء إلى النيابة ﻷن ذلك يزعجه ويضيع وقته القصير الذي لا يتجاوز دقائق معدودة والذي لا يكفيه في تصفح اﻷنترنيت ، وتارة أخرى يرفض تسلم الوثائق وخصوصا عندما يتصل به احدهم  هاتفيا بعدما يتعذر تواجده بمكتبه أوقات العمل.

فهل سيفتح السيد أحمد بنزي مدير اﻷكاديمية الجهوية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني جهة مراكش تحقيقا في حقيقة عمل هذا الموظف الذي يعرقل السير العادي للدراسة بتصرفاته اللامسؤولة والوقوف على مدى العبث الذي يطول ملفات التعويضات؟ وهل سيعطي تعليماته للكشف عن مصير العديد من الملفات المتراكمة فوق مكتب الموظف المذكور والتي لا تأخذ طريقها إلى رئيس المصالح المالية والإدارية؟

الخميس 16 أبريل 2015 16:33 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

المؤتمر الجهوي اﻷول للحزب الاشتراكي الموحد جهة مراكش – آسفي تحت شعار “من أجل جهوية ديمقراطية وعادلة “

صورة من اﻷرشيف

سلطات جماعة تاسلطانت بضواحي مراكش تقدم على هدم دور عشوائية، والسكان يحتجون 

Related posts
Your comment?
Leave a Reply