بين دار ودار بمراكش : منازل سكنية تتحول إلى مؤسسات للدعم المدرسي

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

أستاذ-
تحولت المنازل السكنية، ومؤسسات التعليم الخصوصي ،والتكوين المهني في مدينة مراكش إلى مؤسسات للدعم المدرسي والتكوين والتقويم وغيرها من الخدمات التعليمية، ليل نهار،خارج الضوابط القانونية.
هذه الدور ومؤسسات التعليم الخصوصي، والتكوين المهني، يتخذها أساتذة التعليم العمومي لتقديم الدروس والدعم، ضربا بعرض الحائط مذكرات وزارة التربية الوطنية ومواد القانون التي تجرم العمل الموازي بالنسبة للموظف.
وعمت جميع الأحياء بالمدينة الحمراء دكاكين ومنازل وروض للأطفال يكتريها أساتذة التعليم العمومي من أجل إعطاء الساعات الإضافية.
وبدون خوف ولا حرج وخارج القانون المتعامل به في هذا الإطار لا يتوانى المشرفون على عملية الدعم المدرسي تعليق لوحات على هذه المنازل السكنية لدعوة التلاميذ للالتحاق بها إلى حد أن بعض اللوحات وضعت أمام مآرب على الشارع العام.
وتهم عملية الدعم المدرسي المواد العلمية واللغات الأجنبية وتستهدف تلاميذ السنة الأولى اعدادي إلى مستوى الثانية باكلوريا ، ويقول عنها المهنيون إنها تتم في شروط غير آمنة وغير بيداغوجية وكثيرا ما يعتمد المشتغلون فيها على تلاميذتهم في المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية التي يدرسون بها .

الأربعاء 22 فبراير 2017 17:57 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

انهيار منزل بدرب الگبص بسيدي يوسف بن علي بمراكش يخلف ضحايا

المديمي يطالب بإيفاد لجنة من وزارة الداخلية ويحمل مسؤولية فاجعة سيدي يوسف بن علي الى المسؤولين

Related posts
Your comment?
Leave a Reply