أساتذة الثانوية الإعدادية يعقوب المنصور بمراكش يحتجون على تعرضهم لاعتداءات أثناء حراسة امتحانات الباكالوريا بثانوية سحنون

qadaya 1 respond
فضاء الدعم المدرسي

قضايا مراكش-
توصلت قضايا مراكش ببيان موقع من لدن 39 أستاذا يدرسون بالثانوية الاعدادية يعقوب المنصور بمراكش،يحتجون من خلاله على الاعتداءات التي تعرض لها مجموعة من أساتذة المؤسسة خلال قيامهم بحراسة امتحانات الباكالوريا بثانوية سحنون جماعة جليز مراكش، ونورد فيما يلي النص الكامل للبيان:
إن أساتذة الثانوية الإعدادية يعقوب المنصور مقاطعة سيدي بن علي مراكش المجتمعين بصفة استثنائية يوم الثلاثاء 13 يونيو 2017 لدراسة الاعتداءات التي تعرض مجموعة من أساتذة المؤسسة ومن بينهم الأستاذين عبد المولى الحوفي والأستاذة نوال المحمدي التي لا زالت تعاني نتيجة هذه الإصابات البليغة )تتوفر الأستاذة على شواهد طبية تثبث ذلك ( وذلك خلال قيامهم بحراسة امتحانات الباكالوريا بثانوية سحنون جماعة جليز مراكش.
وبعد التداول، فإن أساتذة المؤسسة يعلنون عن:
– إدانتهم الشديدة لهذا الاعتداء الجبان الذي تعرض له الأستاذين.
– مساندتهم ودعمهم المطلقين للأستاذة نوال المحمدي ولجميع الأساتذة الذين تعرضوا للتعنيف والإهانة.
– شجبهم لسلوك إدارة ثانوية سحنون وللمديرية الإقليمية التي لم تتخذ أي موقف صريح في الموضوع، كما أنها لم تقم بواجبها في استدعاء سيارة الإسعاف وتقديم المساعدة للأستاذة التي كانت فاقدة للوعي، وهو العمل الذي يرقى إلى مستوى جنحة عدم تقديم مساعدة لشخص في خطر.
– مطالبتهم الوزارة والأكاديمية الجهوية باتخاذ الاجراءات الضرورية واللازمة لعدم تكرار مثل هذه السلوكات الإجرامية والمشينة التي أصبحت تواجهها أسرة التعليم خلال حراسة الامتحانات.
– احتفاظهم بحقهم في الدفاع عن كرامة الأستاذة والأستاذ بكافة الوسائل المشروعة.

الأربعاء 14 يونيو 2017 19:27 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

مراكش..احتلال الملك العمومي يتسبب في فوضى عارمة بشوارع سيدي يوسف بن علي ومركز حقوقي على الخط

ردا على مقال: أساتذة الثانوية الإعدادية يعقوب المنصور بمراكش يحتجون على تعرضهم لاعتداءات أثناء حراسة امتحانات الباكالوريا بثانوية سحنون

Related posts
One Response to “أساتذة الثانوية الإعدادية يعقوب المنصور بمراكش يحتجون على تعرضهم لاعتداءات أثناء حراسة امتحانات الباكالوريا بثانوية سحنون”
  1. Administration
    # 15/06/2017 at 11:14

    جوابا على المقال الذي يمس الثانوية من حقنا كإدارة الرد على المقال الذي يحتوي على كثير من المغالطات نورد بعضها
    أولا نحن نشجب كل الاعتداءات التي تعرض لها الأساتذة في كل المراكز على الصعيد المحلي والوطني.
    الأستاذ عبد المولى نعرض للاعتداء ساعتين بعد انتهاء الحصة وخارج المؤسسة ومع ذلك استدعت غدارة المؤسسة الأمن وعند تدخل الأمن أول ما قام به الأستاذ هو التنازل عن المتابعة.
    بالنسبة للأستاذة فقد غادرت قاعة الحراسة قبل نهاية الحصة ووقع الاعتداء عليها في الممر بحضور الإدارة التي أوقفت الاعتداء في حينه واستدعت سيارة الإسعاف والأمن المدرسي الذي حضر بسرعة ، قدمت لها الإسعافات الأولية لكن المعنية بالأمر رفضت ان تنقل بسيارة الإسعاف بعد أن استرجعت كامل وعيها في حينه وللإشارة فقد تنازلت هي كذلك عن المتابعة.

Leave a Reply