أكادير : مصير شخص اختفى لمدة 13 سنة أمام أنظار محكمة الإستئناف و عائلة الضحيـــة تطالب بالإنصاف

qadaya 0 respond

lhaj_abdellah

حمادة / لقضايا مراكش – من المنتظر أن يمثل يوم الخميس المقبل 22 مايو 2014 أمام محكمة الإستئناف بأكادير المدعو “و / ح” المتهـــم بالمسؤول عن إختفاء المسمى “بلاحسين الحاج عبد الله ” (أنظر الصورة) و هو رب أسرة تتكون بالإضافة إلى والدته من زوجة و 5 أبناء.
و تعود تفاصيل الحادث إلى كون المختفي الذي يزاول مهنة بائع الذهب بالقيسارية العصرية بإنزكان غادر بيته يوم 25/09/2001 دون أن يعود ، لذلك طالبت زوجته العناصر الأمنية بفتح تحقيق في الموضوع مع إستحضار علاقته بأحد تجار الذهب المدعو “الحسين . و” و أن لحظة إختفائه كان ينتظر مكالمة هاتفية من المتهم على أساس صفقة بيع كمية كبيرة من الحلي و الذهب ، كما أن زوجته تؤكد أن زوجها رافق قبيل إختطافه المتهـــم.
و أسست الزوجة المطالبة بالحق المدني دفوعاتها بضرورة إجراء خبرة طبية على ورقة عثر عليها بسيارة الضحية و هو ما تم بالفعل ، حيث أن الخبرة تفيد أن هذه الورقة التي هي قرينة الادانة هي من صنع المتهـــم ، و طالبت بإستحضارها في الحكم علاوة على إستحضار شهود من شأن شهادتهم الوصول إلى الحقيقة و منهم حارس موقف السيارات و شخصيـــن أخرين صرحت بهم دفاع عائلة الضحية.
من جانب أخر ، طالبت عائلة الضحيــة بإنصافها في المرحلة المتبقيـــة من التقاضــي ، إعتبارا لكون الغرفة الجنائية العاشرة بالمجلس الأعلى ، قضى بنقض و إبطال ما سبق و أن صدر عن إستئنافية أكادير ، في القضية عدد : 366/2/9 في مارس 2011 و بإحالة الملف على نفس الملف لتبث فيه من جديد طبقا للقانون و هي متركبــــة من هيئة أخرى.
من جهتها اعتبرت فعاليات حقوقيـــة أن الملف يوجد أمام القضاء في إنتظار البث فيه في محاكمة تضمن شروط و مقومات المحاكمة العادلة ” ، و أن ” الإختفاء القسري للضحية يسائل نجاعة السياسة الأمنية ببلادنا ، معتبرة أنه تم إنتهاك أسمى حق من حقوق الضحية و هو الحق في الحياة ، في حالة الوفاة و في حالة بقائه على قيد الحياة فإن الضرورة تستدعي تكثيف جهود كل المعنيين من أجل الوصول إلى مكان تواجده أو إحتجازه ليعود إلى عائلتـــه و المساءلة الجنائية للمسؤولين عن هذا الإختطاف”.

الجمعة 23 مايو 2014 20:23
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

جمعيات المجتمع المدني بحي المزار أيت ملول تراسل رئيس الحكومة

الاشتراكي الموحد يوجه بيانا ناريا لحكومة بنكيران ويحملها مسؤوليات تراجع حقوق الإنسان بالمغرب

Related posts
Your comment?
Leave a Reply