أكاديمية جهة مراكش تانسيفت الحوز:من رجل التوافقات إلى رجل تنزيل الأولويات 

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

benzzi_2

عبد الرزاق  القاروني

   بقرار مفاجئ من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، تمت، خلال الأيام القليلة الماضية، إحالة السيد أحمد بن الزي، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش تانسيفت الحوز، على التقاعد، ليتم تكليف السيد عبد الواحد المزكلدي، نائب الوزارة بمراكش ورئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية، بتدبير شؤون هذا المرفق.

   وقد تقلد السيد بن الزي مهام الأكاديمية، يوم 03 أبريل 2013. وخلال هذه الفترة، التي تناهز سنتين ونصف، التي قضاها على رأس هذه المؤسسة، تمكن هذا المدير من معالجة العديد من الاختلالات وتجاوز الكثير من الإكراهات، جاعلا قطار هذه المؤسسة يسير في الاتجاه الصحيح، محققا، بذلك، النمو والسلم التربوي على صعيد الجهة.

   ويتوفر السيد بن الزي، الذي يعتبر قيدوم مديري الأكاديميات بالمغرب، على مشوار مهني غني ومتنوع، حيث تدرج في عدة مهام ومسؤوليات، بدءا بأستاذ للرياضيات، ومرورا بمفتش للتعليم الثانوي لذات المادة، ومكلف بتنسيق التفتيش بأكاديمية جهة مراكش تانسيفت الحوز، ومدير مساعد بذات الأكاديمية، ونائب للوزارة بمراكش، وانتهاء بمدير للأكاديمية بعدة جهات من الوطن.

   وحسب العديد من المتتبعين والملاحظين للشأن التربوي على الصعيدين المحلي والجهوي، يعتبر السيد بن الزي رجل التوافقات وحل المعادلات الصعبة. فأينما باشر مهام تدبير الشأن التربوي، كان يحظى بإجماع الفرقاء والمتدخلين في العملية التربوية. كما كان يتمتع بشخصية كاريزمية، تجعل كل الذين يعملون معه يلتفون حوله، وتجعله يرفع التحديات ويكسب الرهانات. ففي ظرف وجيز، تمكن من تمكين الأكاديمية من مقر يليق بها، ظل لسنين يراوح مكانه، وفتح عدة أوراش، جاعلا أغلب المؤشرات التربوية بالجهة تتحسن وتأخذ منحى تصاعدي.

   وكان السيد بن الزي، أيضا، يؤمن بما يقول ويقول ما يؤمن به، وبأن التشاور والاستشارة هما مفتاح النجاح، وأن المغرب أرض معطاء، يستحق من جميع المغاربة كل التضحية. كما كان يدعو، دائما، إلى عدم استصغار أية مشكلة بقطاع التربية والتكوين، مهما كانت، لأن كل المشاكل هي صعبة من الدرجة الأولى، وإن كانت تبدو سهلة، وإلى عدم تبخيس الناس أشياءهم.

   وذات يوم، قال عنه السيد أحمد التويزي، رئيس مجلس الجهة سابقا، إنه يتميز بقرب كبير وبساطة في التعامل مع الذين يعاشرونه ويعملون معه، مما مكنه من النجاح في جميع المهام الموكولة إليه، داعيا مديري الأكاديميات والنواب الجدد إلى الاقتداء بهذا النموذج في التدبير والتعامل، وكذا الوزارة إلى تعيين مسؤوليها، على صعيد مختلف الجهات والأقاليم، من طينة المدير المحال على التقاعد.

   أما خلفه السيد عبد الواحد المزكلدي، فيحظى، هو الآخر، بسمعة طيبة، ويتوفر على تجربة طويلة وغنية بقطاع التربية والتكوين، راكمها في عدة جهات من ربوع المملكة. كما يعتبر رجلا للقرب والحوار، ساعده في ذلك دماثة خلقه وتواضعه الجم.

mezgueldi ويأتي تعيين المسؤول الجديد على رأس الأكاديمية، في سياق وطني يتميز بظرفية الإصلاح المستمر للقطاع، وبدخول مدرسي يعرف عدة مستجدات مرتبطة بتنزيل مجموعة من التدابير ذات الأولوية، من بينها المنهاج الدراسي المنقح للسنوات الأربع الأولى من التعليم الابتدائي، وتجريب عدة الدعم لفائدة التلميذات والتلاميذ المتعثرين، وتوسيع المسالك الدولية للبكالوريا المغربية، وتقوية اللغات الأجنبية بالتعليم الإعدادي، وإطلاق مسار الاكتشاف المبكر للمهن بالتعليم الابتدائي، وإرساء المسار المهني للتعليم الثانوي الإعدادي، وكذا توسيع البكالوريا المهنية، وتطوير منظومة التوجيه المدرسي، وإحداث مؤسسات التفتح الفني والأدبي، ومجموعة من المراكز الرياضية، إلى جانب تنمية الثقافة المقاولاتية والمالية، وإرساء المدارس الشريكة في إطار عقود الشراكة عمومي- خصوصي، والرفع من مردودية العمل التربوي، عن طريق المصاحبة والتكوين عبر الممارسة، والرفع من جودة التكوين الأساس للفاعلين التربويين، إضافة إلى تحسين حكامة وتدبير المؤسسات التعليمية.

   وأمام هذا الوضع، ومن منظور عدد من المحللين والمراقبين للشأن التربوي والتعليمي على صعيد الجهة، يعتبر السيد المزكلدي رجل تنزيل الأولويات في مرحلة انتقالية حاسمة، تتمثل في الشروع في تنفيذ مجموعة من تدابير المشروع الإصلاحي، الذي أعده المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، والذي يوفر خارطة طريق لإصلاح المنظومة الوطنية للتربية والتكوين، على مدى عقد ونصف من الزمن، يمتد من سنة 2015 إلى سنة 2030.

   وفي الختام، يعد السيد المكلف بتدبير شؤون الأكاديمية رجلا متعدد الأبعاد والكفاءات، حيث إنه، من حين لآخر، يضطلع بعدة مهام، في ذات الوقت، نظرا لحنكته وتمرسه في الميدان، وتمتعه بمصداقية ووثوقية لدى دوائر القرار التربوي، ومختلف الفرقاء والمتدخلين في قطاع التربية والتكوين على صعيد الجهة. فهنيئا للسيد المزكلدي على هذه الثقة التي يحظى بها دائما، ومتمنياتنا له بالنجاح والتوفيق في هذه المهام الجديدة الموكولة إليه. وكل دخول مدرسي وأنتم بألف خير.

الأربعاء 16 سبتمبر 2015 20:07 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

رفع المنصوري لشارة النصر إشارة قوية للعمدة الفائز بلقايد

حزب المصباح يسيطر على المقاطعات الخمس لمراكش

Related posts
Your comment?
Leave a Reply