أكاديمية مراكش: مؤشرات مشجعة وتراجع كبير لحالات الغش خلال الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا، برسم (دورة يونيه 2017)

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

قضايا مراكش-

أعلنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش ـ آسفي في بلاغ إخباري توصلت قضايا مراكش بنسخة منه، أن الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا، يونيه 2017، قد مرت في ظروف عادية وأجواء جد إيجابية.

وأكدت الأكاديمية أنه تم تسجيل مؤشرات جد مشجعة، على مستوى انخراط جميع الفاعلين والمتدخلين من سلطات محلية وأجهزة أمنية ومختلف المصالح الخارجية وجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ وكافة الفرقاء الاجتماعيين، وكذا وسائل الإعلام بكل أطيافها.
وأرجعت الأكاديمية هذا التحسن في المؤشرات كذلك، إلى المجهودات المبذولة داخل مراكز الامتحانات من طرف السيدات والسادة رئيسات ورؤساء المراكز وأطر الملاحظة والمداومة ومراقبة الإجراء وباقي الأطر الإدارية والتربوية، لسهرهم المستمر على توفير شروط إجراء مواتية للمترشحات والمترشحين، وإلى عمل الأكاديمية على التتبع اليومي المنتظم عبر تغطية جميع مراكز الامتحانات بكل المديريات الإقليمية، وتشكيل 32 لجنة جهوية وإقليمية. بحيث قامت اللجن الجهوية لتتبع الإجراء بحوالي 100 زيارة ميدانية.
وانعكست هذه الترتيبات الإجرائية تقول الأكاديمية بالإيجاب على طمأنة المترشحات والمترشحين وذويهم، حول تأمين الامتحانات وإعمال مبدأ الاستحقاق وتكافؤ الفرص.
وأشارت الأكاديمية إلى أنه قد سجلت حالات الغش تراجعا كبيرا، خلال هذه الدورة، مقارنة مع السنة الماضية. وهذا خير دليل على نجاح الحملات التحسيسية وطنيا، جهويا، إقليميا ومحليا. إذ لم تتعد 105حالة غش، بتراجع ملحوظ ناهز 62,50 %، مقارنة مع السنة الماضية.
وبالرجوع إلى حرص الأكاديمية على سلامة الامتحانات، فقد عملت، بحسب بلاغها الإخباري، على تطبيق كل المقتضيات القانونية والتنظيمية المؤطرة لهذه العملية،بحيث سبق لها أن دعت كافة المعنيين والمتدخلين إلى الانخراط الجاد والمسؤول من أجل تحقيق الأجواء الإيجابية لكافة مراحل هذا الاستحقاق الوطني الهام.

 

الجمعة 9 يونيو 2017 21:11 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

وزارة التربية الوطنية ستوقف ﺣﺮﻛﺔ ﺇﺳﻨﺎﺩ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ ﺑﺎﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ لهذا السبب..

الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة ترفض الصيغة الجديدة لمسك النقط بمنظومة مسار

Related posts
Your comment?
Leave a Reply