أكثر من مائة عاشق للكلمة في حدث أدبي استثنائي بخريبكة

qadaya 0 respond

Culture Khouribga

عبدالرحمان مسحت – نظم اتحاد كتاب المغرب، فرع خريبكة، بتنسيق وتعاون مع نادي الصحافة للثقافة والتنمية، وجمعية أجيال المستقبل للتربية والتنمية، وجمعية الأعمال الاجتماعية لنساء ورجال التعليم بخريبكة، حفل توقيع رواية” روائح مقاهي المكسيك” للقاص والروائي عبد الواحد كفيح، يومه السبت 13 دجنبر 20014 ، بنادي نساء ورجال التعليم ابن عبدون خريبكة، حضره الناقد والروائي محمد فاهي والشاعر والناقد عبد الغني فوزي، وروائيون و شعراء من خريبكة وخارجها نذكر: ( القاص عبد الكريم عباسي ـ القاص والشاعر محمد محضار ـ القاص والإعلامي احمد مساعد ـ الإعلامي الشرقي بكرين ـ الروائي والشاعر عبد الكريم معاش ـ)، إضافة إلى حضور ممثلي المواقع الالكترونية والورقية وممثلي بعض الأحزاب والنقابات ورئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان ، وجمعيات ثقافية وفنية وحضور وازن وراق يعشق الكلمة ويحترمها…
بداية تفضل الروائي والكاتب العام لفرع اتحاد كتاب المغرب، عبد الرحمان مسحت، الذي سير فقرات الأمسية، بالترحاب بالحضور الكريم، الذي فاق مائة عاشق للكلمة، وهي حالة استثنائية تبشر بالخير، وبالروائي والقاص عبد الواحد كفيح، وهو بالمناسبة عضو بفرع اتحاد كتاب المغرب بخريبكة، وبالناقد والروائي محمد فاهي والناقد والشاعر عبد الغني فوزي.
بعد ذلك اخذ الكلمة كل من نادي الصحافة للثقافة والتنمية، وجمعية أجيال للتربية والتنمية، وجمعية الأعمال الاجتماعية لنساء ورجال التعليم بخريبكة، حيث انصبت كلها على أهمية تنظيم مثل هذه اللقاءات الأدبية الوازنة، لخلق حركة ثقافية مميزة، والاحتفال بالكتاب وبإنتاجاتهم، والتواصل معهم بشكل يليق بهم، معتبرين الانخراط في مثل هذه الأنشطة ضرورة ملحة وجوهر الأهداف المسطرة لهذه الغاية.
وفي ورقة للناقدين محمد فاهي وعبد الغني فوزي، اعتبرا رواية” روائح مقاهي المكسيك”، من الأعمال الجميلة التي تناولت هموم الطبقة الشعبية، راسمة ملامح شخوص بسيطة بأسلوب في متناول الجميع، دون إغفال القيمة الأدبية والفنية للرواية التي اعتبراها محطة فاصلة في مسار عبد الواحد كفيح. كما تحدث عبد الغني فوزي عن مسار الروائي عبد الواحد كفيح، والآثار الأدبية الخالدة التي غرف منها، سيما الأدب اللاتيني، وتحديدا، رواية ” زوربا” لليباني العملاق كزانتزاكي، التي وقف عندها كثيرا كفيح، ولعبت دورا مميزا في كتاباته، خصوصا في ” رقصة زوربا”، التي اعتبرها النقاد من الأعمال الجيدة.
كما تناول الكلمة الروائي عبد الواحد كفيح، الذي تحدث عن تجربته الإبداعية، وعن الأدب بصفة عامة، وعن عوالم الرواية التي هي موضوع التوقيع.
كما شارك في اللقاء، في شطره الثاني، والذي نشطه الروائي عبدالكريم معاش، كل من الشاعر والقاص محمد محضار، والقاص عبد الكريم عباسي، والروائي والشاعر عبدالكريم معاش ، والإعلامي والكاتب الشرقي بكرين. كما تمت الإشارة إلى توقيع شراكة بين الجمعيات الثلاث، بهدف تفعيل الحركة الثقافية والاجتماعية بمدينة خريبكة.
وتم حفل التوقيع في أجواء راقية، حيث تدافع عشاق الكلمة لاقتناء نسخة من رواية” روائح مقاهي المكسيك”، التي نفذت في اقل من ثواني .
كما شكر المنظمون كل من ساهم من بعيد أو قريب في هذا اللقاء المتميز بشهادة الجميع ولا سيما الشكر موصول لكل من  المجموعة الصوتية لمنظمة الكشاف الوطني مندوبية خريبكة تحت قيادة الأستاذ سعيد الهداني ومكبرات الصوت صابير  .

الأثنين 15 ديسمبر 2014 04:01
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

الكاتب و القاص “محمد لغويبي” في تجربة قصصية جديدة عنوانها: “شيء من حتَّى”

“الاشتغال الجمالي للمعنى الأخلاقي” إصدار للباحث المغربي عبد الفتاح شهيد

Related posts
Your comment?
Leave a Reply