أوزين يدشن حملة انتخابية سابقة لأوانها بترويج الكراهية بين الأمازيغ والعرب

qadaya 0 respond

ouzine

إبراهيم أشيبان-
يخوض محمد أوزين الوزير المقال على خلفية فضيحة الكراطة، حملة انتخابية سابقة للأوان بدائرة إفران على مرأى ومسمع السلطات المحلية والإقليمية، كان آخرها حضوره مهرجان أحيدوس بعين اللوح بإقليم إفران الذي رفع فيه شعار السنبلة و شعارات تمجد الحركة الشعبية، و الذي حضره عامل الإقليم شخصيا.
وتؤكد مصادر موثوقة من عين المكان، أن مرشح السنبلة يقيم ولائم دسمة في مختلف مناطق قبائل بني مكيلد، محاولا تصفية خواطر العائلات الكبرى بالمنطقة التي تذمرت من إخلال أوزين بوعوده السابقة، وعدم التزامه بحل الملفات والقضايا التي سبق وأن طالبوه بتسويتها حين كان عضوا بالحكومة.
وفي ارتباط بالموضوع أكدت ذات المصادر بأن محمد أوزين يلعب ورقة العنصرية بين الأمازيغ والعرب، بحيث لا يدع فرصة تمر في الولائم التي يقيمها ليخاطب الحاضرين بأن المقعد البرلماني لا يهمه بقدر ما يهمه منصب الأمين العام للحركة الشعبية، ولذلك فهو يتوسل لأمازيغ إقليم إفران مساندته بقوة لأن عدم فوزه في الانتخابات التشريعية يعني ضياع الأمانة العامة لحزب السنبلة، من يد أمازيغ الأطلس المتوسط لفائدة العروبية في إشارة لخصمه اللذوذ لحسن حداد أو في أحسن الأحوال لصالح حليفه محمد مبديع.
وللإشارة فقد بدأ محمد أوزين يحس بخطورة المغامرة التي أقدم عليها بخوضه للنزال الانتخابي، بعد أن شرع خصومه في شحذ أسلحتهم والتنسيق في ما بينهم على صعيد الجماعات الترابية بدائرة إفران للإطاحة به، لتكرار سيناريو الهزيمة المذلة التي مني بها في الدائرة الانتخابية الفردية بجماعة واد إفران في الإنتخابات الجماعية لشتنبر 2015، والتي أبعدته عن رئاسة هذه الجماعة التي كان يرأسها سابقا.
و في نفس السياق، تحدث عدد من خصومه أنهم يعدون العدة جيدا للتنسيق بينهم بالإقليم لمنعه من الفوز في الإنتخابات المقبلة، نظرا لكثرة فضائحه في تدبير الجماعة و الوزارة،و تسببه في مشاكل لا حصر لها داخل حزب الحركة الشعبية هو و حماته حليمة العسالي التي ستكون وكيلة لائحة النساء، حسب قيادي حركي فضل عدم كشف هويته، و اللذين كادا أن يشقا الحزب عدة مرات بعد تمرد عدد من المناضلين و القياديين ضد قراراتهم الإنفرادية، حسب ذات المصدر.

الأثنين 29 أغسطس 2016 17:31
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

إبن النجار حاول قتل أمه وبنتها الطبيبة ترقد بالمستشفى وحالتها جد متدهورة

سكان جماعة اداكوكمار بإقليم تيزنيت يطالبون بفك العزلة عن قريتهم

Related posts
Your comment?
Leave a Reply