أيت ملول : “باركينغ” عشوائي بشارع المقاومة يتحول إلى وكر للجريمة يثير غضب الساكنة ، و قائد المقاطعة الثانية شعاره “كم من حاجة قضينها بتركها”

qadaya 0 respond

My beautiful picture

حميدة الفرشـة – تحول فضاء عمومي بشارع المقاومة الكائن بطريق مطار المسيرة لأيت ملول إلى مربد (باركينغ) عشوائي  لعدد من سائقي الشاحنات و إلى سوق للإتجار في كافة أنواع الممنوعات ، كالمتلاشيات و تجارة الخمور و المخدرات و الإتجار في الوقود المهرب  ، حيث أصبح مرتعا للأزبال والأوساخ والفوضى و تفشــــي الجريمة بكافــة أصنافها” ، بالإضافة إلى ما يخلفه هذا الوضع من انعكاسات سلبية على ساكنة الأحياء المجاورة و عموم التجار والمواطنين و هو ما يعتبر وصمة عار على جبين مسؤولي السلطة المحلية للمقاطعة الثانية لأيت ملول ، بالإضافة إلى عدم تدخل مصالح العمالة من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه ، تناغما مع شعارات السلطة الاقليمية التي ما فتئت تتبجح بحرصها على تنفيذ خطــة تقطع مع سنوات الفوضى والارتجالية في تدبير الشأن العام.

فــهذا الفضاء أصبح محجا لعدد من المجرمين و المتسكعين ممن صدرت في حقهم مذكرات بحث الذين يتخذون من أركانه أوكارا للسكن والتخفي من عيون الجهات الأمنية، مستفيدين من العشوائية التي يئنون تحت وطأتها.

و جدير بالإشارة أنه سبق أن تعرض حارس ليلي لإعتــداء شنيع من طرف مجرمين ألحق به أضرارا جسيمة ، دون أن تحرك السلطات الأمنية و الإدارية ساكنا ، بالرغم من هول هذا الإعتداء و الشكايات الفردية و الجماعية للمواطنين دونما جدوى .

على صعيــد أخر ، ألحت الساكنة المحلية على ضرورة تدخل عاجل من طرف مسؤولي عمالة إنزكان ، من أجل رفع الضرر عن الساكنة و تفكيك هــذه الإمبراطورية الإجرامية و إعادة الأمن و الطمأنينة للساكنة ، طالما أن قائد المقاطعة متفرغ هــذه الأيام لدراسته أكثر من إيلائه عناية للشأن العام ، أم أن لهذا الصمت المريب ثمن يبرره؟

الخميس 27 فبراير 2014 17:26
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

بسبب نشره للمقال” مشروع اغتيال حزب ” لشكر يستعد لطرد بوبكري من الاتحاد الاشتراكي

وزارة العدل والحريات تقرر تعليق تنفيذ جميع اتفاقيات التعاون القضائي بين المغرب وفرنسا احتجاجا على استدعاء رئيس المخابرات المغربي

Related posts
Your comment?
Leave a Reply