أيٌ من الحكومتين سيرأس بنكيران؟

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

loqmani
بقلم: امحمد لقماني
الآن، وقد تم تكليف السيد بنكيران بتشكيل الحكومة المغربية، فهنيئا له. لكنه لم يمتلك شجاعة سؤال الملك حول طبيعة الدولة التي سيرأس حكومتها وتلك التي يتمنى رئاستها. هل هي حكومة الدولة الدستورية الشرعية التي خرجت من رحم صناديق الاقتراع كآلية انتخابية ديمقراطية، أم حكومة الدولة العميقة التي تشتغل بآليات التحكم؟.
هذه المرة، السيد بنكيران، خانته شجاعته ووضوحه. أليست هي الميزات التي يعتقد أنها تشكل رأسمال شعبيته وتميزه عن غيره ممن يصفهم بالغشاشين والكذابين والمنافقين؟.
لقد أفلح بنكيران إلى حد بعيد في صناعة خطاب سياسي مبني على المراوحة بين إعلان الولاء لدولـة يرأسها الملك و يرأس هو حكومتها، ودولة عدوة لا يعرف ماهيتها ولا من يرأس حكومتها. وفي جميع الأحوال، يبقى بنكيران – كما قال والعهدة عليه – مجرد موظف جاء للمساعدة وليس حاكما بأمره، فالحكومة، في نظره، لا تملك سلطة و لا سلطان. ليبقى السؤال الذي يحير علماء السياسة: من أجل ماذا كان يحارب بنكيران ؟ هل فعلا من أجل رئاسة الحكومة الدستورية ؟ أم يا تراه يريـد رئاسة حكومة الدولة العميقة ؟.
طيب، وحتى أكون أكثر وضوحا من بنكيران وأرفع عنه حرج غياب الشجاعة، فهو يعتبر أن “البـام” هو الذراع الحزبي للدولة العميقة، ولابأس بذلك. فها هي الدولة العميقة تخرج للعلن بشرعية صناديق الاقتراع وتصطف مع الديمقراطيين، وتتبنى أطروحات حداثية مغربية أصيلة في الوطن والوطنية والمواطنة: في الدولة و الهوية والديمقراطية والحريات والعدالة والمساواة…إلخ
الدولة العميقة، إذن، ليست شريرة ! بل تقدمية و منسجمة مع الدستور ويرغب الجميع في مزاياها من رعـاية وعنـاية وحمـاية. وبالنتيجة، لم يعد أمام بنكيران أي مبرر لصناعة عدو وهمي جديد، اللهم بنـو جلدتـه الذيـن قد ينقلبون عليـه فـي أيـة لحظـة.

الخميس 20 أكتوبر 2016 23:34 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

دعم المملكة المغربية

ياللروعة!..ياللسخافة!

Related posts
Your comment?
Leave a Reply