إدانة التعذيب والمس بالسلامة البدنية لأشخاص والتضييق الممنهج على الحريات العامة

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

جاء في بيان للجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة/ مراكش توصلت قضايا مراكش ما يلي:

تعيش مدينة مراكش وضعا خانقا لمجال الحريات العامة السياسية والنقابية ومنعا لكافة أشكال الإحتجاج السلمي، ومحاكمات صورية لمعتقلي الحركات الاحتجاجية ومعتقلي الإتحاد الوطني طلبة المغرب، وحصارا أمنيا للساحات العمومية إبان أي تحرك نضالي ينضاف إلى هذا تطويق الحرم الجامعي بقوات القمع منذ شتنبر الماضي.

ونسجل في هذا المجال:

-إدانة 16 مواطنا من ضحايا سيدي يوسف بن علي وباحكام قاسية تمتد من سنة إلى سنتين ونصف، في محاكمتين غابت عنهما شروط المحاكمة العادلة، وخاصة ما يتعلق بعدم البحث والتقصي، وإعمال القانون في حالات التعذيب التي صرح بها المتابعون المنتمين إلى المجموعة الأولى. ومعلوم أن 10 معتقلين أحيلوا على محكمة الاستئناف ومن المقرر صدور الحكم في حقهم يوم 18/3/2013. 

– متابعة طلبة عقب اعتقالهم من منازلهم يوم 15 فبراير، وقد تعرض المعتقلون إلى العنف والتعذيب الواضح على أجسادهم مما دفع النيابة العامة أمام إصرار المعتقلين ودفاعهم إلى إجراء الخبرة الطبية. وسيمثل التسعة معتقلين مام المحكمة الابتدائية مجددا يوم 25 مارس.  كما تم يوم 9/3/2013 اعتقال أربعة طلبة تم إطلاق سراح 3 منهم والاحتفاظ بعبد الحق الطلحاوي الذي سيمثل أمام المحكمة يوم 19 مارس 2013.

– قمع ومنع العديد من الوقفات والمسيرات السلمية لكل من حركة 20 فبراير، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان في المنارة مراكش، والجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع مراكش وقد تم ذلك أيام فاتح يناير 2013 و12 من نفس الشهر، و17 فبراير و24 منه كذلك.

– طرد العديد من العمال فور تشكيلهم لمكاتب نقابية في كل من فندق أوبيرا وتشريد 42 عاملة وعامل، فندق حدائق أكدال بالمنطقة السياحية الجديد وتشريد94 عاملة وعامل ينضاف إليهم توقيف عمال وعاملات فندق ألباطروس بتاريخ المنارة.

إننا في فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إذ نعبر عن تضامننا ومساندتنا لكافة ضحايا حقوق الإنسان بالمدينة نعلن ما يلي:

– إدانتنا للأحكام الجائرة والقاسية الصادرة في حق مواطنين من سيدي يوسف بن علي ونؤكد دعمنا لمطالبهم المشروعة في العيش الكريم ورفع الغبن والإقصاء عن المنطقة. وندعو القضاء إلى تحمل مسؤوليته وتبرئتهم خلال مرحلة الاستئناف.

– شجبنا لاعتقالات مناضلي أ.و.ط.م التسعة مع تأكيدنا أن اعتقالهم غير مبرر وتعسفيا وبالتالي وجب وقف المتابعات في حقهم.

– تشبتنا بضرورة إعمال مبدأ عدم الإفلات من العقاب، وإجراء تقصي في حالات التعذيب التي تعرض لها بعض المتابعين في ملف سيدي يوسف بن علي خاصة المجموعة المعتقلة يوم 28 دجنبر 2012. كما نشدد على متابعة المتورطين المحتملين في تعنيف الطلبة المعتقلين يوم 15 فبراير 2013.   

– نجدد مطلبنا القاضي بإطلاق سراح كافة معتقلي أحداث سيدي يوسف بن علي ومعتقلي الإتحاد الوطني لطلبة المغرب وكافة المعتقلين السياسيين. 

– رفع الحصار عن المدينة، واحترام الحق في الاحتجاج وحرية التعبير والرأي ونحمل الجهات المسؤولة مصادرة مجال الحريات العامة، والنكوص الذي يعرفه مجال حقوق الإنسان، والذي طال كل الحركات المحتجة بما فيها جمعيتنا التي تم منع وقفتها الإحتجاجية ليوم 17 فبراير 2013.

– احترام الحريات النقابية، والحق في التنظيم والإحتجاج بالنسبة للشغيلة، وإنصافهم برفع الحيف عنهم وذلك بإرجاعهم فورا لعملهم.

– رفع العسكرة عن محيط جامعة القاضي عياض ومباشرة حوار جاد ومسؤول مع الطلبة وممثليهم عوض الاعتقالات والمقاربة الأمنية للتستر على فشل السياسة التعليمية، وضرب ما تبقى من المرفق العمومي.

– تمكين ساكنة سيدي يوسف بن علي وباقي المناطق المهمشة والمقصية من حقها في العيش الكريم والعدالة الإجتماعية.

دعوتنا كافة الإطارات الديمقراطية، السياسية، النقابية، الحقوقية، الثقافية، للتعبئة وتشكيل إطار تنسيقي للدفاع عن المعتقلين.

عن المكتب 

الجمعة 15 مارس 2013 17:23 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

المعلوميات والاتصالات محور الملتقى الإفريقي الثالث بمراكش

طانطان : هل تطال تحقيقات العدالة في الميناء مافيا ” البادجات” ؟

Related posts
Your comment?
Leave a Reply