إطلاق مشروع ” مسارات واعدة ” من أجل الحد من ظاهرة تشغيل الأطفال ومحاربة الهدر المدرسي بمراكش

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

marrakech-alkotoubia
قضايا مراكش – و م ع – أعطيت اليوم الاثنين بمراكش، انطلاقة مشروع “مسارات واعدة”، الذي يروم المساهمة في الحد من تشغيل الأطفال ومحاربة الهدر المدرسي بالمغرب.

ويمول هذا المشروع ، الذي رصد له غلاف مالي إجمالي يصل إلى خمسة ملايين دولار أمريكي، من طرف وزارة الشغل الأمريكية وتسهر على إنجازه ، وعلى مدى أربع سنوات (2013 -2017)، مؤسسة ” كريتيف أنترناسيونال” بتعاون وثيق مع عدة شركاء مغاربة من المؤسسات العمومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني.

ويهدف مشروع “مسارات واعدة” ، الذي سيستفيد منه حوالي 5500 شاب تتراوح أعمارهم ما بين 6 و17 سنوات إلى جانب ألف من أفراد عائلاتهم (18 سنة فما فوق)، بالأساس إلى دعم الجهود التي يبذلها المغرب في مجال القضاء على تشغيل الأطفال.

ويضم المشروع ثلاثة مكونات أساسية تتمثل في تعزيز مشاركة الأطفال في وضعية تشغيل أو أولئك المعرضين لمخاطر التشغيل المبكر، في التربية بمواصفات الجودة المنشودة من خلال بناء وتتبع ومواكبة ودعم مسارات المتعلمين الذين توفر لهم بدائل ناجعة في التربية والإعداد للشغل.

أما المكون الثاني فيتمثل في تحسين سبل العيش من خلال اعتماد أقل للأسر المعنية بالمشروع على تشغيل الأطفال من خلال تحسين وسائل العيش، حيث يقوم المشروع بإنجاز أنشطة مرتبطة بتنمية الحس المقاولاتي والتكوين المهني والتشغيل الذاتي والعمل على تحسين وسائل العيش عبر تقديم الدعم للمستهدفين للاستفادة من برامج الحماية الاجتماعية قصد تيسير استجابتهم لحاجات الأطفال والشباب في المناطق المستهدفة.

ويتجلى المكون الثالث في تحسين المناخ المؤسسي بغية الإسهام في القضاء على تشغيل الأطفال من خلال تعزيز قدرات المؤسسات العمومية الشريكة في الحد من تشغيل الأطفال وكذا تحسين قدرات مؤسسات المجتمع المدني الشريكة في الانخراط في الترافع التعاوني وتحسين الخدمات المقدمة للأطفال والشباب.

ويستعمل المشروع قاعدة معطيات للمستفيدين عبارة عن نظام للتتبع الفردي الإلكتروني تمكن من تتبع دقيق لخطط تعليمهم وإعدادهم للشغل، وكذا سيرورة إنجاز المشروع ومدى بلوغ النتائج المتوخاة.

وفي كلمة خلال لقاء خصص لإطلاق هذا المشروع نظم تحت شعار “مسارات واعدة في التربية والتشغيل للأطفال ثمرة تنسيقٍ محكم للخدمات الاجتماعية”، أبرزت القنصل العام بالنيابة بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب السيدة أندريا أبيلا، أن “مشروع مسارات واعدة” يعد مشروعا طموحا ، مضيفة أن انخراط كافة المتدخلين يعتبر شرطا أساسيا لضمان نجاحه. وأشارت، من جانب آخر، إلى أن المغرب خطى خطوات كبيرة في مجال احترام حقوق المهاجرين. من جانبه، أبرز مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش تانسيفت الحوز السيد أحمد بن الزي، أن هذا المشروع يعكس التعاون المثمر بين المغرب والحكومة الأمريكية، مضيفا أن المغرب يعمل سنة تلو أخرى على تحسين مؤشرات التمدرس ومحاربة ظاهرة تشغيل الأطفال. من جهته، استعرض المدير الجهوي لوزارة التشغيل بمراكش السيد عبد اللطيف شبيب، إستراتيجية الوزارة المتعلقة بتطبيق التشريع المنظم لتشغيل الشباب، مبرزا أن الوزارة شرعت في إحداث مكتب داخلها عهد إليه مهمة متابعة محاربة تشغيل الأطفال.

بدورها، أكدت مديرة مشروع “مسارات واعدة” السيدة نجاة سرحاني، أن محاربة ظاهرة تشغيل الأطفال والهدر المدرسي تندرج ضمن أولويات الدولة المغربية ، مبرزة التزام وإرادة السلطات العمومية في اجتثاث هذه الظاهرة.

وأبرزت باقي المداخلات الجهود الكبيرة التي يبذلها المغرب من أجل محاربة تشغيل الأطفال والحد من الهدر المدرسي.، لافتين الانتباه إلى أنه على الرغم من المنجزات التي حققها المغرب فإن ظاهرة تشغيل الأطفال لازالت تطرح بحدة وخاصة في القطاعات غير المهيكلة للصناعة التقليدية والفلاحة وفيما يرتبط بالتشغيل داخل البيوت وخاصة الفتيات.

يشار إلى أن أنشطة المشروع ستنجز بثمانية مناطق يتم تحديدها بمعية الشركاء بكل من إقليمي الحوز وشيشاوة وعمالة مراكش. وتخلل اللقاء أنشطة متنوعة جمعت بين تقديم شهادات حول تجارب ناجحة أنجزتها جمعيات ومؤسسات عمومية مغربية مرتبطة بمحاربة الهدر المدرسي، وزيارة أروقة لإنتاجات وأعمال المؤسسات الشريكة وكذلك زيارات ميدانية لبعض المشاريع المتميزة.

الأثنين 29 سبتمبر 2014 23:06 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

حزب الوردة بإقليم الصويرة: حكم قضائي في قضية رئيس جماعة يكرس مقولة “عفا الله عما سلف”

النقابات التعليمية بمراكش تقرر خوض اعتصام بمقر النيابة

Related posts
Your comment?
Leave a Reply