إلا أن يكون معه نبيّ!

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

libintouلقد هيمنوا علي مفاصل الدولة وأعصابها حتي أصبح الخليفة مجرد لقب مطليٍّ بظلٍّ باهتٍ من اللاشئ، وحتي قتلوا “المتوكل” ووضعوا ابنه “المنتصر بالله” مكانه، حينئذٍ، وحتي سقوطها الصريح، صارت الدولة العباسية دولة فاشلة أو تكاد!

ليس الأتراك وحدهم، الديلم أيضًا، والفرس، وصاحب المقولة “محمد بن عبد الله بن طاهر” ينحدر من عائلة فارسية لتحولاتها التي لا تصدق قصة تعكس جسامة ما يمكن أن يحدثه الصراع بين الأجنحة السياسية من انقلابات طبقية تصب دائمًا في صالح المفردات البشرية الأكثر انحطاطاً..

كان جده “زريق بن ماهان” من موالي “طلحة الطلحات”، الأمويُّ الهوي، وأجود أهل البصرة في زمانه، وابن “عبد الله بن خلف” كاتب “عمر بن الخطاب”، وأمير “سجستان” الذي قال الشاعر في رثائه:

رحم الله أعظُماً دفنوها / بسجسْتان طلحة الطلحات

عندما تغير قانون الحياة بتغير النظام الذي يحكم تمكن أبناء “زريق”، بمباركة العباسيين، من تأسيس الدولة الطاهرية في “خراسان”، أول شكل للحكم المستقل في الإسلام، أو هكذا أظن، وأصبحوا ملوكاً يفد إليهم العرب للتسول!

لا أعرف لماذا فرض الكلام عليَّ بدايته بهذا الشكل، لعله ذلك الالتحام الحميم الآن بين ما هو ديني وما هو سياسي، وبين الماضي والحاضر وما يغرِّد لي به البومُ عن بشاعة وجه القادم!

السبت 20 يونيو 2015 22:23 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

إحساس طبيبة بيطرية

الداعشية الفكرية تغزو المجتمع المغربي ، هل من اصلاح سياسي وفكري قبل فوات الاوان ؟؟

Related posts
Your comment?
Leave a Reply