اتصالات المغرب تقاعد مجحف وحماية اجتماعية موءودة

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

IAM

*النواية محمد

منذ سنة 2004 توقفت اتصالات المغرب عن التزاماتها تجاه الصندوق المغربي للتقاعد، فالمنخرطون في هذا الصندوق لازالت وضعيتهم لا تراوح  مكانها منذ ذلك الوقت وبعد إقدام الشركة على إقبار الترقية التي كان يجري بها العمل في القانون الأساسي للمكتب الوطني للبريد والمواصلات.

 فهؤلاء المستخدمون لازالوا ملتزمين بمقتضيات الانتماء لهذا الصندوق يؤدون واجباتهم ويشملهم ما يشمل جميع منخرطيه في حين أن التزامات الشركة تم التنصل منها وجمد مسارهم المهني حيث بقيت سلالمهم ورتبهم قارة منذ ذلك التاريخ .

 فالتعويضات والزيادات الهزيلة التي تشمل المستخدمين بعد إحداث الشركة عقب تطبيق قانون 24-96 الخاص بالبريد والمواصلات لا يتم احتسابها في الراتب الأساسي، كما أن منحة المنصب التي أقرتها الشركة بعد الاتفاقية الجماعية لا يعرفها نظام الصندوق المغربي للتقاعد.

وقد فشلت المؤسسة مع فرقاءها الاجتماعيين في إيجاد حل لتحويل هذه المنحة إلى خانة من خانات التعويضات التي تحتسب في نظام الصندوق .

إن ما يروج حاليا من مشاكل هذا الصندوق ومشاريع إصلاحاته والحيف الذي سيخلفه تطبيقاتها على الواقع والمداد والنقاش اللذان استهلكا طيلة السنوات الأخيرة وبوتيرة مكثفة والاحتجاجات التي توجت بالإضراب الوطني العام كل هذا الكم من انشغالات الحكومة والنقابات وكل من له صلة بالملف من قريب او بعيد كل هذا الزخم صرف الأنظار عن معاناة مستخدمي اتصالات المغرب  المنخرطين في هذا الصندوق الذين طبقت في حقهم قرارات مجحفة وإجراءات جائرة من طرف شركتهم التي حرمتهم من تقاعد ينصفهم بعد عقود من التضحية التي بذلوها من أجل أن تصل هذه الشركة إلى أسمى الدرجات .

إن الذين أحيلوا على التقاعد من مستخدمي اتصالات المغرب برسم 2014 سيجدون أنفسهم محرومين من عشر سنوات تم فيها تجميد وضعيتهم في الصندوق كما أن الذين وظفوا في سنة  1983 سيحالون على التقاعد ووضعيتهم مجمدة  لقرابة 20 سنة.لماذا سنة 1983؟ لأن المكتب الوطني للبريد والمواصلات تم إحداثه مع بداية 1984 وعلى اثره سيلحق كل المستخدمين الجدد بالصندوق الجماعي لرواتب التقاعد.

أما فيما يخص الحماية الاجتماعية داخل الشركة فقد شهدت السنوات الأخيرة تقلصا في عدد المصحات  المتعاقدة مع الشركة كما تم الإجهاز بالمطلق على المراكز الطبية الاجتماعية وعيادات طب الأسنان بالمندوبيات، وأوقفت اتصالات المغرب كل اتفاقيات الشراكة مع أطباء العيون وقلصت من فترة النقاهة في حالة العمليات الجراحية وحوادث الشغل. وأكبر التراجعات بهذا الخصوص والأشد غرابة هو ما لاحظه المستخدمون من زيادة في اقتطاعات التأمين عن الوفاة دون إخبارهم واستشارتهم والغريب أن تبرير شركة التأمين يعتمد على ما تم الاتفاق عليه مع اتصالات المغرب الذي يقر بأن الحد المسموح به في تعويض الوفيات  محدد في 50 وفاة في السنة وفي سنة 2013 توفي 54 اتصالاتي فاحتجت شركة التأمين لدى إدارة اتصالات المغرب التي لم يكن لها أي جواب غير أن المسألة راجعة للخالق سبحانه تعالى وفي مشيئته في خلقه .

عجبا لما صرنا نعيشه من مفارقات غريبة في عالم الشغل، فحتى أعمار الناس تتم المتاجرة بها فأي جشع هذا الذي تشهده مع هذه الشركات .

فما عسى حكومتنا المؤمنة فاعلة إزاء هذه الإشكالات بالنسبة لمشكل التقاعد فأعضاء الحكومة يجيبون بأن المشكل يعود إلى أن المغاربة يعيشون كثيرا وشركات التأمين تقول بأنهم يموتون بسرعة فأيهم على حق.

*رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لمستخدمي اتصالات المغرب

الجمعة 31 يوليو 2015 19:44 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

الوزير بلمختار يوقف رئيس مصلحة الشؤون الإدارية والمالية بنيابة تارودانت

توقيف 4 أشخاص بتهمة التبليغ عن جرائم وهمية

Related posts
Your comment?
Leave a Reply