اتفاق ليلة القدر الإيراني الأميركي يقلب المعادلات

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

بعد كل ما تقدم يمكن القول إنه من حق السيد ظريف أن يبتسم، ومن حق نتنياهو أن يغضب، ومن حق دول خليجية أن تشعر بالصدمة، فاتفاق “ليلة القدر” كان نجاحًا دبلوماسيًا وسياسيًا إيرانيًا ضخمًا، بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى، حتى الآن على الأقل، والله وحده الذي يعلم بالغيب، وما يحمله المستقبل من تطورات، فإيران لم تقل مطلقًا بأنها تريد إنتاج أسلحة نووية، واستخدمت طموحاتها النووية كورقة لكسر الحصار، ونجحت نجاحًا كبيرًا في نهاية المطاف.

أن يطلق هذا الاتفاق سباق تسلح نووي في المنطقة، فلمَ لا! فلعل هذا السباق يعيد للعرب هيبتهم التي افتقدوها طوال السنوات الثلاثين الماضية، ويقزم القدرات العسكرية النووية والتقليدية الإسرائيلية معًا، مما يعني نهاية الغطرسة الإسرائيلية وانكماش إسرائيل نفسها إقليميًا ودوليًا.

إيران التي صمدت 12 عامًا على مائدة المفاوضات، وأظهرت صبرًا وضبط أعصاب غير مسبوقين، تقدم لنا كعرب، وللعالم بأسره، درسًا في الصلابة وإدارة التفاوض، وهو صمود مبني على القوة، ودولة المؤسسات الحقيقية، ومراكز الأبحاث العلمية وليس الشكلية القائمة على النصب، والمنظرة، ونهب المال العام، والارتباط بمصالح خارجية، والانتخاب المباشر، وليس السياسات المبنية على التسول، والنزق، والديكتاتورية، وغياب المؤسسات، وتغييب العدالة الاجتماعية، وسيادة الفساد، والاستعانة بالأجنبي.

لعل هذا الاتفاق يكون بمثابة “الصحوة” لأهل الكهف، والنهوض من سباتهم العميق، والنظر إلى أحوالهم، والعالم، نظرة مختلفة، بعيدا عن السباب والشتائم ودس الرأس في التراب، والتحريض الطائفي والعجرفة الكاذبة.

فليحتفل الإيرانيون باتفاقهم، ولا عزاء للضعفاء الذين وضعوا كل بيضهم في سلة أمريكا، ولم يعتمدوا على أنفسهم مطلقًا، وباتوا يكررون الأخطاء والسياسات نفسها، ويتطلعون استبدال إسرائيل بأمريكا كحاضنة دفاعية توفر الحماية للمذعورين من إيران وغيرها.

الأربعاء 15 يوليو 2015 14:56 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

فرنسا ترفض طلب اللجوء السياسي تقدم به مؤسس موقع ويكيليكس

خطير..داعش تنفذ بالمسطرة والقلم نظام “العين بالعين” و”السن بالسن”

Related posts
Your comment?
Leave a Reply