اختتام مهرجان مقريصات على انغام ايقاعات الطقطوقة الجبلية

qadaya 0 respond

festival_mokrissat

محمد حمضي – للسنة الرابعة على التوالي تؤكد جمعية أجيال للتنمية بمقريصات ، بأن المغرب العميق منجما من الفرح لا ينضب ، وأنها نموذجا للمجتمع المدني الفاعل والجاد ، المنخرط بوعي ومسؤولية في المشروع الديمقراطي الحداثي . تؤسس لقيم المواطنة الحقة ، وتفتح نوافذ النور على روح العصر، لقطع الطريق على ثقافة الظلام .
فيوم الأحد 24 غشت ، وفي ساعة متأخرة من الليل ، وبعد أربعة أيام كانت فيها فعاليات وساكنة جماعة مقريصات وجماعات مجاورة ، على موعد في الصباح كما في المساء مع باقات من الفعاليات الفكرية والثقافية ، وأجواء غنائية وفنية ، ورقصات تمايلت معها اجساد الشباب بالمنصة الكبرى بالفضاء المحاذي لدار الشباب ، في هذه الاجواء المفعمة بالفرح ، أسدل الستار على مهرجان مقريصات في طبعته الرابعة ، المنظم هذه السنة تحت شعار ” الموارد المحلية والموروث الثقافي في خدمة السياحة القروية ” .
اليوم الأخير من عمر مهرجان أجيال ، تميز بتنظيم سهرة غنائية كبرى ، تدفق عليها جمهور المتفرجين والمتفرجات، حتى ضاقت بهم جنبات الفضاء الرحب والممتد الذي احتضن فعاليات الأمسية الختامية . منصة الحفل تناوب عليها والى آخر ساعة من الليل ، فنانون لهم بصمتهم في لون الطقطوقة الجبلية ، والأغنية الشبابية والشعبية ، فقدموا طبقا منها ، وجدت لها رجع الصدى لدى الجمهور، الذي اقتنص اللحظات القوية في هذا الحفل، فتمتع بها ، وردد مع الفنانين وهو مهتز المشاعر ، كلمات وايقاعات مقاطع من الأغاني التي يحفظها عن ظهر قلب .
يذكر بأن مهرجان مقريصات كانت قد انطلقت أنشطته بجلسة افتتاحية ، وذلك يوم الخميس 21 غشت ، بحضور العديد من الفعاليات الرسمية والسياسية والمدنية والحقوقية قدمت فيه جمعية أجيال للتنمية جوائز تحفيزية للتلاميذ والتلميذات المتفوقين ، وتمتع فيه الحضور بألوان من الفلكلور المحلي . كما استقبل المهرجان العشرات من الأطر العالية المنحدرة من المنطقة التي جاءت من كل ربوع المملكة للبحث عن انجع السبل لتقديم مساهماتهم من أجل اقلاع قطار تنمية البيت الذي احتضن شغبهم وهم صغار . المهرجان شكل كذلك فرصة للاطلاع بالمتحف الذي أقيم بالمناسبة على الموروث المادي للمنطقة ، ومعرضا للمنتوجات المجالية والاقتصاد التضامني ، سمح للزوار التواصل مع ما يكتنزه خزان مقريصات من امكانيات , وما يتمتع به خيال المرأة الموقريصية من قدرة على الابداع . الشق الثقافي بالمهرجان كانت له حصته في البرنامج العام ، فقد استضاف المهرجان اللجنة الجهوية لحقوق الانسان ، للتواصل مع الفعاليات المدنية حول المنتدى العالمي لحقوق الانسان ، كما كان للجمهور لقاء بفضاء دار الجماعة القروية سائل فيه ” واقع السياحة القروية بمقريصات الامكانات والافاق ” وعرضت أمامه تجارب رائدة . ولم تغب الرياضة بكل أشكالها عن مسرح المهرجان.

الأثنين 1 سبتمبر 2014 16:58
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

الشاعر المغربي عادل بناصر يطلب التبرع في غياب الدعم + فيديو

محمد لمخنتر يصدر مسرحية: “مملكة الفاعل”

Related posts
Your comment?
Leave a Reply