ادانة اعتقال مريضة بالسرطان ومرافق احد المرضى المسنين من المركز الاستشفائي محمد السادس بمراكش

qadaya 0 respond

AMDH
قضايا مراكش – يقول فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش في بيان له توصلت قضايا مراكش بنسخة منه إنه تابع  ،بكثير من اﻹستغراب منذ صباح يوم اﻹثنين 13اكتوبر ، اعتقال السيدة حليمة المصابة بمرض السرطان ،والتي تجد صعوبة بليغة في متابعة العلاج بجناح الانكلولوجا بنفس المستشفى رغم توفرها على بطاقة رميد،كما تم اعتقال خالد الدي كان يرافق صهره البالغ من العمر 74سنة والدي يتابع العلاج من نفس المرض بذات المستشفى.
حيث تم اﻹحتفاظ بالسيدة حليمة والسيد خالد بولاية الامن بمراكش الى حدود الساعة السادسة مساء ليتم اطلاق سراحهما بعد استنطاقهما.
وتضيف الجمعية الحقوقية في بيانها ان المواطنة حليمة سقطت مغمى عليها داخل ولاية اﻷمن بسبب احساسها بالغبن والحكرة وانكار حقوقها وامتهان كرامتها.
وقد سبق لفرع المنارة للجمعية المغربية لحقوق الانسان،بحسب ذات البيان، ان تلقى ما يقارب 20 طلبا للمساندة من طرف نساء مريضات بالسرطان محرومات من متابعة العلاج وتلقي الادوية رغم توفرهن على بطاقة رميد.
وقد قام الفرع بعدة اتصالات بالمسؤولين بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش،ومندوبية وزارة الصحة،فور تلقيه الشكايات خلال الشهور الفارطة،وعلم الفرع ان هناك مريضات فارقن الحياة واخريات يصارعن المرض في غياب اية عناية من طرف الدولة التي عبر مسؤولوها عن المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش،ان وزارة الداخلية لم تف بالتزاماتها المالية في مايتعلق بتمويل راميد،اما مندوبية وزارة الصحة فقد تملصلت من القضية مطلقا معتبرة ان مرض السرطان يعالج خارج مؤسساتها،وان المركز الاستشفائي الجامعي يتمتع باستقلالية مالية وادارية.
وترفض الجمعية المغربية لحقوق الانسان في بيانها تسليع وتبضيع الحق في الصحة وتعلن ما يلي:
ادانتها القوية ﻹعتقال مريضة بالسرطان ذنبها هو المطابة بحقها في الصحة المكفول حسب الشرعة الدولية لحقوق الانسان، كما تستنكر اعتقال المواطن المرافق لصهره؛
تأكيدها على حق المرضى في اﻹستفادة من الخدمات الصحية،وتلقي العلاج،والحصول على الدواء،والاستشفاء دون تمييز بسبب موقعهم اﻹجتماعي او الاقتصادى؛
رفضها للسياسات المعتملة في المجال الصحي ،ولتدبير ما يسمى بالتغطية الصحية للفئات الهشة(راميد) التي اثبت الواقع فشلها؛
تضامنها مع كافة ضحايا السياسة الصحية ،والمقصيين من الحق في العلاج والتامين ضد المرض والعجز؛
مطالبتها الدولة بتحمل مسؤوليتها في قطاع اجتماعي وانساني في حالة عجزه قد يعصف بالحق المقدس في الحياة؛
واخيرا تدعو الجمعية الحقوقية الجهات المسؤولة بمراكش الى التدخل الفوري لانقاذ مرضى ومريضات السرطان الحاملين لبطاقة راميد من الموت،والتخفيف من آلامهم ومعاناتهم.

الثلاثاء 14 أكتوبر 2014 19:05
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

مسودة القانون التنظيمي للجماعات الترابية

المركزيات النقابية الثلاث تقرر: خوض إضراب وطني إنذاري عام

Related posts
Your comment?
Leave a Reply