استياء عميق لتعدد مظاهر ضعف التسيير وحالة الارتباك والفوضى التي تعيشها رئاسة الجامعة

qadaya 0 respond

بيــــــــــان – بدعوة من مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بمراكش، انعقد جمع عام جهوي بتاريخ 19 يونيو 2013 خصص لتدارس بوادر الأزمة التي تتخبط فيها جامعة القاضي عياض وتقييم الوضع داخل مؤسسات التعليم العالي التابعة للفرع.  وقد حضر هذا الجمع الأساتذة الباحثون من المؤسسات التالية:

–         كلية العلوم والتقنيات.

–         المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير.

–         كلية الآداب والعلوم الإنسانية.

–         المدرسة العليا للأساتذة.

–         كلية الطب.

–         المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين.

–         المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية.

–         كلية اللغة.

–         كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية.

–         كلية العلوم السملالية.

وبعد نقاش عميق ومسؤول عبر من خلاله السادة الأساتذة عن استيائهم العميق لتعدد مظاهر ضعف التسيير على مستوى رئاسة الجامعة، وحالة الجمود التي تعرفها عدة مشاريع بالجامعة وخلق عراقيل في وجه مشاريع البحث العلمي وغياب سياسة استباقية للتصدي لحالة الاكتظاظ بالجامعة والذي من المرتقب أن يتفاقم في الدخول الجامعي المقبل وبزوغ مظاهر جديدة للبيروقراطية غير معهودة في الوسط الجامعي واستمرار الحالة المزرية التي تعرفها معظم مؤسسات الجامعة وتعقيد مساطر تنقل الأساتذة في إطار مهام البحث العلمي …، فان الجمع العام فان يعلن للرأي العام الوطني ما يلي:

–         تثمينه واعتزازه لما راكمته جامعة القاضى عياض على مستوى عطائها العلمي والأكاديمي والتكويني من خلال المجهودات الجبارة التي يبذلها السادة الأساتذة  لما يزيد عن ثلاثة عقود وعزمه التصدي بكل حزم  لكل العناصر الدخيلة على مستوى رئاسة الجامعة والتي  تسيء وتحاول القفز على هذا التراكم ويقرر تكريم كل الكفاءات الجامعية التي ساهمت  في إشعاعها.

–         يحمل رئيس الجامعة مسؤولية تراجع الجامعة على جميع المستويات وعن حالة الإحباط التي تعم أوساط الأساتذة الباحثين وحالة الارتباك والفوضى التي تعيشها رئاسة الجامعة ويحذره من مغبة الاستمرار في سياسة الهروب إلى الأمام عبر إيهام الأساتذة الباحثين بمشاريع خيالية تتنافى والواقع المزري الذي تعيشه معظم المؤسسات بها ومطالبته بالانكباب على المشاكل الحقيقية التي تعانيها هياكل البحث والمعاناة التي تعيشه الجامعة على مستوى التكوين وضرورة تقديم حصيلة المنجزات لا سيما أننا بصدد السنة الثالثة على تحمل الرئيس للمسؤولية بالجامعة.

–         إدانته الشديدة للممارسات اللامسؤولة للكاتبة العامة لرئيس الجامعة وتدخلها في صلاحيات الأساتذة الباحثين وهيئات البحث وسلوكاتها المستفزة لهم ومطالبته الجهات المعنية تدقيق وضعيتها بالجامعة خاصة فيما يتعلق بتراكم الامتيازات: السكن الوظيفي والتعويض على المهام والاستفادة من تعويضات بطرق ملتوية مما يؤكد زيف الشعارات حول الشفافية وترشيد النفقات والحفاظ على المال العام.

–         استياءه من بزوغ مظاهر في الجامعة تضرب في العمق مبدأ تكافؤ الفرص والاستحقاق من خلال تكوين بعض اللجان وإسناد المسؤوليات. وفي هذا الصدد فان الجمع العام يرفض الطرق الملتوية التي اعتمدها الرئيس للتأثير على نتائج انتقاء مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بمراكش ويطالب الوزارة بفتح تحقيق في الموضوع.

–         تذمره من الضغط الحاد على الأساتذة الباحثين على مستوى الغلاف الزمني جراء حالة الاكتظاظ التي تعرفه الجامعة وانعكاساته السلبية على تدبير الشعب والمسالك وتسببه في ظهور حالات العنف بالجامعة وكذلك على مردودية البحث العلمي وجودة التكوين واستيائه للخصاص المهول في المناصب المالية بشكل ملحوظ قي المؤسسات ذات الاستقطاب المفتوح والنقص الحاد في البنية التحتية من مدرجات وقاعات للتدريس.

–         استهجانه من تجميد مشروع بناء مدرجي كلية الطب ورفضه المقاربة الداعية إلى تقليص أعداد الطلبة الجدد  وحرمانهم من حقهم في التكوين وحرمان الجهة من سد الخصاص في الأطر الطبية.

واستحضارا لما سلف، فقد قرر الجمع العام تنظيم وقفة احتجاجية أمام رئاسة الجامعة وخوض كل الأشكال  النضالية المشروعة بشكل تصاعدي في الدخول الجامعي المقبل وعبر عن استعداد الأساتذة الباحثين بالجامعة الانخراط فيها.

الجمع العام الجهوي – مراكش

السبت 29 يونيو 2013 13:36
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

فضيحة موضوع مادة الرياضيات بالامتحان الجهوي لنيل شهادة التعليم الإعدادي بجهة مراكش

أكاديمية جهة مراكش تانسيفت الحوز تحقق نسبة نجاح تصل إلى 42.25 في المائة بالامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا برسم دورة يونيو 2013

Related posts
Your comment?
Leave a Reply