الأحداث المغربية”: المعارضة لا تستطيع مواجهة رئيس الحكومة

qadaya 1 respond

معارضة

قضايا مراكش – متابعة

كشفت جريدة “الأحداث المغربية”، في مقاربتها للأحداث التي واكبت جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة الثلاثاء الماضي، أن المعارضة عاجزة عن تمثل مقتضيات الدستور الجديد، وأنها تعمدت نسف الجلسة، بنية مبيتة، خوفا من المواجهة.

وأضافت ذات الجريدة في ركنها “من صميم الأحداث”، لعددها اليوم الخميس، أن أحزاب المعارضة، وتجنبا لمزيد من الاندحار، مدعوة اليوم، وعلى رأسها الاتحاد والاستقلال، إلى مراجعة فكرية وسياسية، وإلى تجديد الزعامات، بدل الاضطرار كل مرة إلى الانسحاب خوفا من مواجهة رئيس الحكومة الذي يراكم الانتصار تلوى الانتصار.

إليكم ركن “من صميم الأحداث” كما جاء على صدر “الأحداث المغربية”.

“لأننا منتمون للصف الحداثي، ولأننا جريدة لا يمكن أن توصف بأنها من “المؤلّفة قلوبهم وجيوبهم” مع البيجيدي أو غيره، ولا بأنها من الكتيبة الإعلامية لابن كيران وحزبه، نستطيع أن نقولها بكل اطمئنان : ما وقع الثلاثاء في البرلمان كان عبارة عن رغبة في نسف جلسة الأسئلة الشهرية الموجهة لرئيس الحكومة لا أقل أو أكثر.

الكلمة التي ندت عن الرئيس ابن كيران هي كلمة جاءت في سياق معين، وتأويلها والركوب عليها كان بهدف نسف الجلسة من الأساس، لأن المعارضة لا تستطيع مواجهة رئيس الحكومة في هذا التمرين الديمقراطي الذي يحتاجه البلد.

لماذا يحتاج سياسيونا هذا التمرين وإن تفوق عليهم فيه ابن كيران؟

لأنهم يجب أن يتعلموا مواجهة الحجة بالحجة، والكلمة القاسية بالكلمة الأقسى منها، وأن يقلدوا ما يرونه في كل أنحاء العالم، مع الالتزام بالعرف الديمقراطي، القائم على أن أشغال المجلس النيابي يجب أن تستمر ولا يجب أن ندفع  باتجاه توتيرها كل مرة من أجل نسفها وتوقيفها.

الخاسر هو المغرب..والمعارضة ونقصد اليوم بالتحديد الاستقلال والاتحاد، ملزمان بجهد سياسي وفكري حقيقي من أجل إعادة إنتاج أسمائهم اللامعة التي صنعت مجد الحزبين وخطاباتهما التاريخية، والتي لو كانت اليوم لما تفوق عليها ابن كيران واضطرها كل مرة إلى افتعال الاحتجاج من أجل الهروب من المواجهة”.

عن موقع البيجيدي

السبت 2 مايو 2015 01:00
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

رئيس المجلس الإداري للمحطة الطرقية يوضح : المدير تمت تزكيته بالأغلبية المطلقة

عاجل..إيقاف الزميل حميد مهدوي

Related posts
One Response to “الأحداث المغربية”: المعارضة لا تستطيع مواجهة رئيس الحكومة”
  1. # 02/05/2015 at 01:13

    انسحبتم من قبة البرلمان
    انسحبتم من عيدنا اﻷممي
    انسحبتم من الحوار
    انسحبتم من المقرات
    انسحبتم من بيوتكم وجحوركم
    عمرتم بالفنادق المصنفة
    أكلتم وشربتم هنيئا مريئا
    أيها المسؤولون النقابيون انسحبوا
    انسحبوا من طريقنا
    واتركونا وأمرنا
    انسحبوا من كراسيكم الخالدة
    واتركونا أحرارا وسنكون اول من ينسحب من ترهاتكم
    سننسحب من مقراتكم وسنملأ الشوارع
    سنصرخ لنسترد حقوقنا
    انتم من منعنا من الصراخ في يوم عيدنا

Leave a Reply