الاسبوع القادم : ولادة متعثرة وقد تكون قيصرية لحكومة ليبيا الثورة

qadaya 0 respond

Lybie

كتب – محمد عبد السيد

ايام معدودة تحسب لولادة متعثرة لحكومة ليبية ناقصة النمو وقد تكون مشوهة أو بها عيوب كبيرة ؛ بعدما تحدد الاسبوع القادم موعدا لانعقاد البرلمان الليبي للمصادقة علي خكومة توافق قد تكون مرقتة
حيث أصدر المجلس الرئاسي المجتمع بتونس أول أمس، القرار رقم 3 القاضي بإعلان تشكيل حكومة التّوافق بعد مخاض عسير بحضور، وموافقة سبعة أعضاء بالمجلس ومقاطعة عضوين هما عمر الأسود وعلي القطراني وهما يمتلكان حق الفيتو على قرارات المجلس الرئاسي.
وبمجرد إعلان تشكيل الحكومة ارتفعت الأصوات الرافضة للقرار خاصّة بالمنطقة الشرقيّة التي هدّدت بعدم منح الثقة للحكومة من طرف برلمان طبرق المقرر اجتماعه الاثنين أو الثلاثاء القادم. ومن بين تلك الأصوات والمجموعات الرافضة نجد كتلة السيادة الوطنية البرلمانية المتركبة من 68 نائبا في البرلمان ومجموعة 98 التي تدعم الحوار الليبي – الليبي، والذهاب نحو تشكيل حكومة وفاق وطني كبديل لحكومة التوافق برئاسة السراج وتطالب المناطق الشرقية بمنح إقليم برقة 10 حقائب وزارية وإحداث صندوق إعمار بنغازي مثلما نص الاتفاق السياسي واعتبار المؤسسة العسكرية خطا أحمر.
يشار إلى أن إقليم برقة يمثل 28 % من سكان ليبيا و45 % من مساحة البلاد الجغرافية ونسبة توازي 35 % من مدخرات النفط والغاز. وكانت حصة تلك المناطق ضمن تشكيل حكومة السراج 8 حقائب، فقط نجد منها حقيبة الدفاع الممنوحة إلى المهدي بن إبراهيم البرغثي المحسوب على عملية الكرامة والذي لقي تعيينه معارضة من طرف قيادات الغرب الليبي للمطالبة بمحاسبة ضباط الكرامة.
وتوحي القراءة الأولية لإعلان تشكيل حكومة التوافق، أن المجلس الرئاسي حاول قدر جهده ترضية مختلف المناطق لذلك كانت الحكومة موسعة بشكل كبير ،حتى لو تطلب الأمر اعتمادات مالية ضخمة كرواتب في بلد غارق في أزمة اقتصادية خانقة ومجبر شهريا على توفير رواتب جيش من الموظفين في حدود مليون وثلاثمائة ألف.
المعروف في حكومة التوافق أن يكون هناك برنامج للأطراف المكونة للحكومة ،ويعهد لتلك الحكومة تطبيق البرنامج غير أنه وفي وضعية الحال ،يبدو أن حكومة ليس لديها برنامج معد سلفا ،وإلا لكانت قامت بطرحه وعرضه على الليبيين وربما حال ذلك دون حصول جدل حول الحكومة الوليدة.
فبعد رصد ردود الأفعال المحلية نجد أن صفة المحاصصة ،لا يمكن إطلاقها عليها حيث تأكد وبعد تفحص الأسماء غياب المناصفة إذ نجد أن الغرب الليبي كان له النصيب الأوفر من جملة الحقائب الوزارية. لتكون بعد هذا كله حكومة السراج لا هي حكومة التوافق ولا هي حكومة محاصصة وترضيات. نقطة أخرى أثارت جدلا في ما يتعلق بتشكيلة الحكومة تخص تمثيل العنصر النسائي، حيث اقتصر الأمر على وجود سيدة واحدة علما وأن المبعوث الدولي مارتن كوبلر طلب من المجلس الرئاسي منح نسبة الثلث للمرأة.
من جهته كشف عضو مجلس النواب عن طرابلس علي التكبالي عن اتجاه البرلمان عقد جلسة الاثنين أو الثلاثاء القادم من أجل منح الثقة للحكومة، لكن التكبالي لم يخف تخوفه من عدم حصول النصاب القانوني خلال تلك الجلسة المرتقبة. فخلال الثلاثة أشهر المنهية فشل البرلمان في ضمان النصاب القانوني ،فحتى مع عودة النواب المقاطعين للجلسات يبدو من الصعوبة بمكان توفر النصاب.
مقابل رأي التكبالي يرى متابعون للشأن الليبي، أن حكومة السراج سوف تحصل على ثقة البرلمان وتقنع المترددين بالحضور والموافقة ،وقد تلجأ حكومة فائز السراج مرة أخرى إلى الترقيات. كمنح مناصب ديبلوماسية أو مسؤوليات ضمن الـــ 15 هيئة التابعة للحكومة أو غير ذلك من الترضيات التي يمكن وصفها بالرشاوي السياسية.
ترضيات من الوارد أيضا أن تشمل المؤتمر الوطني العام الذي التزم الصمت على غير عادته فيما بعد إعلان تشكيل الحكومة حيث من المتوقع أن يهتدي السراج إلى الحل الكفيل بضمان دعم المؤتمر والأطراف الداعمة له وذلك بمنحهم الأغلبية ضمن تركيبة مجلس الدولة.
هذا طبعا إضافة إلى حجم الضغوطات الدولية على الأطراف المعرقلة فالمبعوث الدولي قالها صراحة وبلهجة شديدة «على مجلس النواب الإسراع بمنح الثقة» وواضح أن كلام مارتن كوبلر هو بمثابة التعليمات الصارمة، نفس المنحى سارت عليه فيدريكا موقريني مسؤولة العلاقات الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي التي طلبت نفس الطلب من البرلمان في طبرق.
وتبقى أهم مفاتيح تزكية البرلمان للحكومة بالتأكيد لدى الجنرال خليفة حفتر المدعوم من طرف عدد كبير من النواب سواء من المناطق الشرقية أو حتى من غرب وجنوب ليبيا. إضافة إلى معطى ثان على غاية من الأهمية ويتمثل في تواجد البرلمان داخل القاعدة البحرية العسكرية طبرق، وتحت حماية قوات حفتر فعلى الرغم من أن خليفة بلقاسم حفتر أصيل الغرب الليبي فهو يحظى بدعم القبائل الشرقية والسبب انتماء ضباط وجنود الجيش السابق لعملية الكرامة.

المركز الإعلامي الإقليمي ل”قضايا مراكش”

الخميس 21 يناير 2016 22:58
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

البرلمان الاميركي (الدولي) هنأ روحاني وحذّر من لوائح اغتيال من اجل عرقلة الاتفاق النووي

داعش : يدمر أقدم الاديرة المسيحية بالعراق

Related posts
Your comment?
Leave a Reply