الاستبداد بنيابة الحوز مازال مستمرا-تدبير الحركة الجهوية نموذجا

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

 delegation

اوكسا عبدالله-استاذ بنيابة الحوز-ذهب نائب،جاء نائب،هكذا يتناوب المسؤولون على البناية الموجودة بتاحناوت والتابعة لوزارة التربية الوطنية،كل هذه الحركية التي يعرفها هرم الادارة الاقليمية،الهدف منها وضع حد للاختلالات التي تراكمت لسنين طويلة،لكن اصل الداء لايوجد بالطابق العلوي لهذه البناية،بل يوجد في مكاتب اخرى،ظل اصحابها يتنقلون بين مسؤوليات عدة،وكلما استقر بهم الحال في مكتب،حولوه الى ضيعة خاصة بهم،واصبح كل مسؤول يتصرف كأنه نائب اقليمي،فالمشكل العميق لنيابة الحوز خلال العشرية الاخيرة،أنها لا تسير من طرف نائب اقليمي،بل باكثر من سبعين نائبا اقليميا،فبكل مكتب او مصلحة نائب اقليمي.
ولن نستعرض المشاكل التي عرفتها نيابة الحوز هذا الموسم الدراسي،فكل هذه المشاكل المثارة لاتشكل الا نسبة قليلة من المشاكل الحقيقية التي تعرفها هذه النيابة التعليمية،حيث لا تشكل الا الشجيرات التي تخفي غابة من المشاكل،بل سنقتصر على موضوع معالجة طلبات الحركة الانتقالية الجهوية،والتي توضح شكلا من اشكال التدبير الاداري للملفات على صعيد النيابة،وتوضح كذلك طريقة تفكير بعض من اوكلت لهم مهمة تدبير محطة من محطات الموسم الدراسي،من قبيل الحركة الانتقالية.
فبالنسبة للمسؤول عن مسك طلبات الحركة الانتقالية الجهوية الخاصة بالابتدائي،فقد رفض رفضا باتا تصحيح بعض الاخطاء التي وقع فيها بعض الاساتذة اثناء ملء الطلب،في حين قبل تصحيح البعض الاخر،وهنا تظهر مزاجية هذا المسؤول،الذي يعيدنا الى زمن اعتقدنا اننا قطعنا معه بلا رجعة،فهل هذا المسؤول لا يعرف ان الخطأ هو من سمة البشر،ونفس المسؤول رد على طلب احدى الاستاذات باضافة الاختيار العاشر-لانها نسيت و ملأت فقط تسع اختيارات- قائلا:(حنا ماكانزيدوش)،نعم انهم لايضيفون للاساتذة حقهم في ملء عشر اختيارات كما تضمنتها المذكرة الوزارية،بل يضيفون فقط نقط لتلاميذ لم يدرسوا اصلا طيلة الموسم الدراسي،جواب هذا المسؤول،جواب بارد ينم عن غياب لادنى روح بالمسؤولية،فتصوروا احساس هذه الاستاذة عندما تعلم ان الاختيار العاشر كان سيؤول اليها لو ان هذا المسؤول قام بواجبه؟
اما بالنسبة للمسؤولة عن مسك طلبات الحركة الانتقالية الجهوية الخاصة بالثانوي التأهيلي،فتلك فاجعة كبرى ما بعدها فاجعة،فقد وضعت هذه السيدة مجموعة من الطلبات الخاصة بالالتحاق جانبا بسب ان بعض المديرين عوض ان يرفقوا شهادة العمل الاصلية اكتفوا فقط بنسخة منها،واحتفظوا هم بالاصلية،وبدل ان تتصل المسؤولة بالمديرين او الاساتذة المعنيين لتدارك الامر،اختارت الحل الاسهل،اي كتابة عبارة:غياب شهادة العمل الاصلية،ثم وضع الطلبات جانبا،وقد قادت الصدفة بعض الاساتذة الى اكتشاف هذا الامر ثم تدارك الخطأ،اما بعض الطلبات الاخرى فهي الى سلات المهملات،وقد اجابت هذه المسؤولة بعض الاساتذة بعد احتجاجهم على هذا الامر،وانه كان عليها من باب المسؤولية والانسانية ان تتصل بهم او بمديريهم ،قائلة:عشرات الملفات تم رفضها ولايسع الوقت للاتصال بهم كلهم،استاذة اخرى رفض طلبها بدعوى انها لم تملأ مؤسسات زوجها الذي يعمل بالحوز،في حين ان المذكرة الجهوية واضحة في هذا الباب،وبعد ترغيب والحاح ممزوج بالحط من الكرامة تم قبول طلبها.
هذه بعض الامثلة القليلة عن مشاكل الحركة الجهوية،ولو كتبنا على كل ما وصلنا من تظلمات الاساتذة فربما سنحتاج لمجلدات،وهذا يوضح بجلاء ان مشكل الحوز لا يتلخص في نائب اقليمي،بل المشكل اعمق،فبعضهم لديه ذاكرة قصيرة،وان كان هؤلاء قد تناسوا اصلهم،فنحن نعرف كيف وصلوا الى ماوصلوا اليه،وربما نفتح هذا الملف الشائك في يوم من الايام،وتبقى فئة قليلة من موظفي النيابة الشرفاء هم من يحملوا ثقل العمل وهمومه،ولديهم غيرة كبيرة على مصلحة التعليم بالاقليم،واساتذة الحوز يعرفونهم اسما باسم،فرغم التهميش الذي يعانونه لانهم لايعرفون سياسة الكيد و الكذب والتملق،فانهم يستحقون منا الف شكر وشكر.

السبت 5 يوليو 2014 03:09 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

مقهى عشوائية في ملكية برلماني من حزب الحمامة شملتها جرافات السلطات المحلية بمراكش

لدغة عقرب تودي بحياة طفل ببهو مستشفى محمد السادس بعد تنقلات بين مستشفيات مراكش بحثا عن يد “رحيمة”

Related posts
Your comment?
Leave a Reply