البناء العشوائي لا زال مستمرا بمنطقة أسكجور بالمحاميد بمراكش بالحجة والدليل، فمن المسؤول؟؟ + فيديو صادم

qadaya 2 تعليقان
douar_rekouan

بنايات عشوائية حديثة العهد بدوار المعصرة أرقوان نهاية أشغالها قبل أسبوعين من اليوم 10 يونيو 2014

قضايا مراكش – لم يستسغ قاطنو دوار حاحا من ذوي الحقوق المحرومين من التعويض عن سكنيات صفيحية هدمتها السلطة المحلية إعفاء باشا منطقة المنارة وإلحاقه بولاية مراكش ، وسحب التفويض من نائب مقاطعة المنارة ، وتنقيل قائد الملحقة الإدارية أسكجور إلى الدار البيضاء بدون محاسبة.
الشيء الذي أذكى روح الاحتجاج وجاءت تصريحات مصورة لبعض القاطنين من ذوي الحقوق صادمة يكيلون فيها التهم للعديد من المسؤولين ويذكرونهم بالاسم ويقولون إنهم مستعدون للخضوع للتحقيق ومواجهة من استفادوا وفلتوا بجلدهم بدون حسيب أورقيب.
وكانت إحدى المتضررات التي تقول في تصريح لقضايا مراكش أمس الاثنين 09 يونيو 2014 إنها زوجة “عبد الجبار” من ذوي الحقوق بل كان الدوار في اسمه بالنظر لامتلاكه حق التصرف في أراضي الدوار وباع قطع أرضية في عهد القائد المنقل إلى البيضاء بنى انتهازيون فوقها منازل صفيحية واستفادوا بطرق ملتوية مع تقديم رشاوي ذكرتها “ماجدة ” زوجة عبد الجبار في التسجيل المصور رفقته ” حذفنا الكثير من الأسماء وردت بالفيديو”.

“ماجدة” امرأة مكلومة بمنطقة أسكجور بمراكش “الله ياخذ فيهم الحق”

وكانت قضايا مراكش قد زارت المنازل الصفيحية بدوار عبد الجبار على عهد القائد المنقل 2008- 2013 ونشرت فيديوهات بالصوت والصورة تهم معاناة مواطنين ، وجدوا أنفسهم في أوضاع مزرية يعيشون مع أبنائهم في مراحيض وحفر، بلا ماء ولا كهرباء ولا صرف صحي، جحور لا تليق بالحيوانات وبالأحرى بإنسان ومواطن يضمن له الدستور المغربي الحق في السكن وفي العيش الكريم.
ورغم العراقيل التي كان يخلقها بعض المفسدين لعدم تنفيذ  طلب الساكنة لشق الطرق  ، قامت رئيسة المجلس الجماعي فاطمة الزهراء المنصوري بعد زيارتها لمنطقة أسكجور بالضغط في اتجاه تلبية المطالب المشروعة لساكنة التجزئات المحدثة المجاورة لدوار حاحا من اجل فك العزلة عنهم وذلك مباشرة بعد مشاركتهم المكثفة في مسيرة احتجاجية نظمتها التنسيقية الجهوية لمناهضة الفساد بجهة مراكش تانسيفت الحوز .
شق الطرق عرى واقعا مريرا وكشف توزيع الغنائم ما بين ذوي الحل والعقد، وانتفضت ساكنة من ذوي حقوق دوار حاحا ودوار عبد الجبار لم تستفد من التعويض عن البنايات  والأراضي الفلاحية التي جرفتها معاول السلطة المحلية،  في حين استفاد غرباء ومسؤولون وأقاربهم من بقع أرضية تجارية “باعو واشراو فيها” بحسب “ماجدة” زوجة “عبد الجبار” متجاوزين بذلك كل الأعراف والقوانين ، وملأوا جيوبه وأرصدتهم البنكية ، فمنهم من تم إعفاؤه ومنهم من تم نقله إلى بلدة أخرى ومنهم من مازال يصول ويجول ويهيئ نفسه لمرحلة مقبلة كي يكمل امتصاصه لما تبقى من دماء محتاجين ومساكين رمتهم أيادي الغدر إلى الهامش بعدما كانوا أسياد قومهم يعيشون من خيرات أراضيهم الفلاحية.
وقفنا على الحالة المزرية التي أصبحت تعيشها أسرة عبد الجبارالمكلومة، ابن معاق لا يتحرك وأب اشتد به المرض النفسي وعم وافته المنية من شدة الحسرة بعد فقدانه لأرضه الفلاحية تاركا وراءه سبعة اطفال ،وربة البيت “ماجدة” التي ساقها الزمن الغادر إلى العمل خادمة في إحدى العمارات لتضمن البعض من متطلبات أطفالها القاصرين وابنها المعاق وزوجها المريض بدون عمل.
وتقول “ماجدة” وهي تتجرع المرارة وعزة النفس تحول دون درفها الدموع المحتبسة في عينيها “نصب علي من توسلت فيه خيرا ، ورمتني الأقدار دون معين أو معيل بعدما كنت في رغد من العيش”، “خسرت كل شيء” تضيف “ماجدة” ولم يعد لدي ما أخسره “الله ياخذ فيهم الحق “، وسأفضح الجميع كلهم استضفتهم في بيتي مرورا بالمرشح والقائد وانتهاء بمسؤولين آخرين .

مدخل البنايات العشوائية بدوار أرقوان الجديد

أرشدنا بعض السكان حضروا تصريح “ماجدة” ، أمس الاثنين 09 يونيو 2014 ، إلى دوار المعصرة أرقوان  فتاكد لنا بالواضح الفاضح أن آفة البناء العشوائي لا زالت مستمرة بمنطقة أسكجور بالمحاميد، وهذه المرة بطرق أكثر حرفية وبمباركة السلطة المحلية ، وكانت دهشتنا كبيرة عند ولوجنا دوار المعصرة أرقوان الذي سخرت السلطة المحلية جميع الوسائل اللوجيستيكية والبشرية والمادية لهدمه عن آخره بعد تعرضه للفياضانات قبل سنتين ، وقمنا بنشر العملية بالصوت والصورة الشيء الذي يشهد عليه أرشيفنا بقضايا مراكش.
وجدنا على بعد أمتار قليلة من المنازل الصفيحية المذكورة والتي تعرضت للهدم وهجرها أصحابها عن بكرة أبيهم بعد تعويضهم بأموال وبقع أرضية مهمة ، 16 منزلا صفيحيا جديدا “باقيين فميكتهم، ودمهم على خدهم”، يغطي مدخل أزقتها الضيقة أعشاب كثيفة ، ولا زالت بقايا الإسمنت والأتربة المستخدمة في البناء على أبوابها الحديدية “انظر الصور الفضيحة المرفقة” ،التي تشهد على حجم الجريمة.
انتهى من تشييد هذه المنازل الصفيحية المدعو “ع،أ،ر” فوق أرض اقتناها من “ك” بحسب مصادرنا، قبل أسبوعين من كتابة هذه السطور وذلك بطريقة هندسية فريدة تسيل لعاب “المستثمرين الجدد” في التعويض عن الدور المعرضة للهدم ، بحيث تم بناؤها بالممر الذي سيخترقه الشارع المؤدي إلى دوار “الكومي”.
افتضح أمر هؤلاء وأمر من يحميهم ومن يتستر عنهم ومن يستفيد من رشاويهم، مباشرة بعد الشروع في تسويق مشروعهم الفاسد، ويقول صاحبنا إنه باع جميع المنازل بثمن يتراوح ما بين 16 و17 مليون سنتيما ، ولم يبق لديه إلا 3 منازل ، “فهبوا أيها المواطنون إلى دوار المعصرة أرقوان بمحاذاة الطريق المدارية كماسة أكادير التابعة للملحقة الإدارية أسكجور بالمحاميد بمراكش ، فالربح مضمون وتعويض العمران مضمون ببقع أرضية ستتسلموها في أحسن المناطق وأرقاها، لأن ضغوطاتكم على المسؤولين ستكون مبررة” !!
على إثر هذه الفضيحة يطالب سكان منطقة اسكجور والي جهة مراكش تانسيفت الحوز السيد عبد السلام بيكرات نظرا لما أبان عنه من حزم للقضاء على بؤر الفساد بمدينة مراكش منذ حلوله بها، بزيارة للمنطقة من أجل الوقوف على حجم المخالفات والتجاوزات و”التبزنيس” الذي لا زال مستمرا بالرغم من الخطاب الرسمي الذي يروم القضاء على البناء العشوائي وكل يوم يطلع علينا المسؤولون بأجل محدد للقضاء على هذه الآفة ولكن سرعان ما يتم تأجيله إلى آخر.
وتسلمت الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب فرع مراكش شكايات المواطنين القاطنين بالدواوير المذكورة والتسجيلات الأصلية المصورة والصور التي التقطناها بدوار المعصرة أرقوان وستضع الهيئة شكاية لدى الوكيل العام لمحكمة الاستئئناف بمراكش للمطالبة بفتح تحقيق ومحاكمة المتورطين والضرب على أيادي كل من سولت له نفسه المتاجرة في البناء العشوائي بالمنطقة وتشريد “اللي سخون عليهم راسهم” من الأسر !!

صور بعدسة قضايا مراكش – البنايات العشوائية الحديثة العهد بدوار المعصرة أرقوان بتراب الملحقة الإدارية أسكجور

المدخل يعطي الانطباع بعدم وجود منازل عشوائية

الثلاثاء 10 يونيو 2014 16:31
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

فعاليات المجتمع المدني تستنكر عملية الاعدام الجماعية لأشجار جماعة اكفاي نواحي مراكش

التلفزة المغربية تنجز استطلاعا عن التحضير لامتحانات البكالوريا بمركز الامتحان ثانوية أبي العباس السبتي التأهيلية بمراكش

Related posts
2 تعليقان to “البناء العشوائي لا زال مستمرا بمنطقة أسكجور بالمحاميد بمراكش بالحجة والدليل، فمن المسؤول؟؟ + فيديو صادم”
  1. # 16/06/2014 at 15:09

    تحية جمعوية
    شكرا لهذا الموقع الذي يثير باستمرار مشكل البناء العشوائي، وأدعو المسؤولين معاقبة المتورطين من سلطة محلية ومنتخبين اشد العقاب ، لأن القائد والباشا والمرشح والمسؤول بالعمران هم من يسهل مأمورية بعض السماسرة والانتهازيين .
    وهدمت السلطة المحلية 47 منزل صفيحي بدوار الفيران أسكجور قرب المحاميد 7 ، أمام العمارات بتجزئة برادي ، بعد تعويض سكان هذه المنازل ببقعة أرضية بتامنصورت ومليون ونصف سنتيم لكل قاطن.
    لكن مع حلول القائد الجديد نبت دوار آخر بنفس الأرض ، ورفض القائد هدم هذه الأعشاش بذريعة وجود امراة حامل ، مما ساهم في تناسل الدور الصفيحية مرة أخرى.
    اللهم إن هذا منكر إنكم أنهكتم صناديق المال العام وملأتم أرصدتكم البنكية ، فمن ستكون له الجرأة الكافية لإسقاط الفساد ومحاكمة المفسدين مهما علت درجتهم؟

  2. # 11/06/2014 at 21:39

    تحية تقدير وإجلال الى طاقم تحرير الجريدة
    بالاضافة الى كل ما جاء في محتوى المقال الصحفي أود الاشارة الى ان القائد السابق 2008-2013 لم ينفد مجموعة من قرارات الهدم والتي سبق ان أشعر بها من طرف المصالح الولائية والأكثر من ذلك نسجه لعلاقات أخطبوطية مع مجموعة من المنتخبين المالكين لزمام الاغلبية بمجلس المقاطعة وتسهيل مصالحهم المتمتلة أساسا في بناء مستودعات بدون ترخيص وتخصيص أراضي تابعة للدولة او مجلس العمالة للقيام بأنشطة إقتصادية لأجل الاغتناء الفاحش ، من هذا الموقع ندعوا السيد الوالي وكذا وزير الداخلية الوقوف على كل الخروقات التي سبق ان إقترفها القائد وتطبيق مسطرة الحكامة المتبعة لرجال السلطة فعوض تنقيله الى جهة معينة أخرى والتستر على فضائحه وجوب إستدعاء المعني وإحالته على المساءلة التأديبية اذا تبث في حقه المخالفات أو إعفائه من مهامه كما سبق ان قام به السيد وزير الداخلية مرفوقا بالسيد المدير العام للأمن الوطني ضد مجموعة من رجال الشرطة الذين تم ضبط مخالفاتهم لدا نهيب بالسيد وزير الداخلية وكذا السيد الوالي الوقوف على ملف الفساد المستشري فوق أراضي المقاطعة والبناء العشوائي الذي يتناسل كالفطر

Leave a Reply