التمييز على أساس الإعاقة يعطل حق المساواة لولوج مساجد وزان!

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

wazzane21
وزان : محمد حمضي
” إن المملكة المغربية ، الدولة الموحدة ، ذات السيادة الكاملة ، المنتمية إلى المغرب الكبير ، تؤكد وتلتزم بما يلي : ….حضر ومكافحة كل أشكال التمييز بسبب الجنس أو اللون أو المعتقد أو الثقافة أو الانتماء الاجتماعي أو الجهوي أو اللغة أو الإعاقة أو أي وضع شخصي ، مهما كان …..” . تذكرت هذه الفقرة من تصدير دستور يوليوز 2011 ، وأنا أتابع في الأيام الأخيرة مشهدا يمس بكرامة الإنسان ، ويكرس التمييز السافر بسبب الإعاقة بين المصلين والمصليات . لم يكن المشهد الذي هز كياني وحفزني على دق جرس المساواة ، لعل آذان الإدارة القيمة على الشأن الديني تلتقطه ، فتسارع لملائمة بنايات مساجد وزان مع روح دستور الحقوق ،( لم يكن المشهد ) غير الحالة النفسية المدمرة التي كان عليها مواطن ، وهو يردد لا حول ولا قوة إلا بالله ، بعد أن حرمه مدخل مسجد محمد السادس ، الواقع بحي العدير ، من أداء فريضة صلاة العصر ، لا لشيء إلا لأنه في وضعية إعاقة .
الخدمات التي توفرها الفضاءات والمرافق والبنايات العمومية ( المساجد واحدة منها ) للمواطنين والمواطنات ، بقوة التشريع الوطني الأسمى ، وجب أن تقدم لهم ولهن على طبق المساواة . ومن أجل ذلك كانت المؤسسة التشريعية قد بادرت وصادقت على القانون 03 / 10 الخاص بالولوجيات التي تقبر إلى الأبد التمييز على أساس الإعاقة بين الأشخاص الذين هم في وضعية إعاقة . وبادرت إدارات عدة( بناية القباضة البلدية المجاورة لمسجد محمد السادس نموذجا ) بملائمة بناياتها مع هذا القانون ، ومع المقاربة الحقوقية التي هب نسيمها على المملكة المغربية مطلع القرن الجاري .
المسجد المذكور ، بالرغم من توفر إمكانية مصالحة فضائه الخارجي مع حق ولوجه من طرف كل المصلين والمصليات على قدم المساواة ، وبعيدا عن أي شكل من أشكال التمييز ( الإعاقة ) ، وبالرغم من أن عملية التأهيل التي خضعت لها البناية في الثلاث سنوات الأخيرة بكلفة مالية عالية ، وبالرغم من توافد حشود كبيرة من الراغبين والراغبات لأداء شعيرتهم الدينية برحابه ، وبالرغم من أن عملية جعله والجا في وجه الأشخاص في وضعية إعاقة غير مكلفة ماليا ، فإن الجهة المختصة المكلفة بتدبير الشأن الديني إقليميا ، ومع كامل الأسف ، لازالت معطلة للمقاربة الحقوقية ، تعلق الأمر ببناية هذا المسجد ، أو مساجد أخرى بإقليم وزان ، يعاني من شكلها الهندسي التمييزي ، الأشخاص في وضعية إعاقة ،الراغبين والراغبات ولوجها من أجل أدائهم/ هن مع الجماعة ركنا من أركان الإسلام الخمسة ألا وهو ركن الصلاة .

الخميس 21 يناير 2016 13:50 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

مدينة “الدِْريوِش” وسياسة التهميش

عملية جراحية ناجحة على مستوى القلب للأستاذ طارق السباعي

Related posts
Your comment?
Leave a Reply