التنسيق النقابي الرباعي بجهة مراكش – آسفي : يعلن تضامنه ودعمه اللامشروط للأساتذة المتدربين

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

syndicats

 عبد العالي بجو

سجل ” البيان الإستنكاري ” الذي أصدره التنسيق النقابي الرباعي بجهة مراكش آسفي المكون من الجامعة الوطنية لموظفي التعليم (Untm ) ،النقابة الوطنية للتعليم (cdt ) ،الجامعة الحرة للتعليم (Ugtm) والجامعة الوطنية للتعليم (umt ) يوم الأربعاء 13 يناير 2016، والذي توصلت ” قضايا مراكش ” بنسخة منه ، الارتباك والتخبط الذي تعيشه المنظومة التعليمية من ما يطرح كثير من الأسئلة حول مصير الإصلاح .
و ندد التنسيق النقابي الرباعي بما سماه من جهة ب ” القرارات الفوقية والمهربة كقرار التقاعد ، والتي تضرب في العمق خصوصية القطاع ، وتنم عن عقلية التحكم وفرض أمر الواقع ، وتستدعي منا جميعا التصدي لها ومواجهتها من أجل المراجعة لاستدراك كل الإجراءات التقنية التي ستؤثر لا محالة على مسار الإصلاح المنشود .”
ومن جهة أخرى ب” القرارات التقشفية في التوظيف المخصصة لقطاع التعليم ، والتي تعتبر مؤثرة وعاملا إضافيا من أجل رفع الدولة يدها عن صندوق التقاعد ،وعدم اعتماد مقاربة شمولية في الإصلاح بدل الحلول السهلة و التجزيئية .”
واستنكر التنسيق النقابي الرباعي بشدة ” ما عاشته الساحة التعليمية يوم الخميس الأسود من تعنيف وإسالة دماء للأساتذة المتدربين الذي يعبر عن عقلية تحكمية تخالف منطوق الدستور ،وتحن إلى عهد مضى ولن يعود . ودعا الجهات المسؤولة إلى محاسبة المتورطين والجهات الوصية إلى تحمل كامل المسؤولية وفتح باب الحوار بشكل جدي ومسؤول ، معلنا تضامنه ودعمه اللامشروط للأساتذة المتدربين من أجل إلغاء المرسومين المشؤومين .
وأكد بيان التنسيق النقابي الرباعي تشبته بالملف المطلبي الشامل ، وطالب بتفعيل اتفاق 26 ابريل ( إحداث درجة جديدة – التعويض عن العمل في المناطق النائية …).
وفي الأخير أهاب بالأسرة التعليمية بالجهة إلى التعبئة واليقظة من أجل الإنخراط في كل الأشكال النضالية التي سيدعو إليها التنسيق النقابي مستقبلا.

الأثنين 18 يناير 2016 13:43 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بجهة مراكش آسفي : يستنكر القمع الذي تعرض له الأساتذة المتدربون

مركز التنمية لجهة تانسيفت يستعرض منجزاته لسنة 2015

Related posts
Your comment?
Leave a Reply