الجامعة الوطنية للتعليم–التوجه الديمقراطي تدين التصرفات اللاتربوية لمدير الثانوية التأهيلية الخوارزمي بمراكش

qadaya 1 respond
فضاء الدعم المدرسي

قضايا مراكش-
توصلت قضايا مراكش ببيان للجامعة الوطنية للتعليم–التوجه الديمقراطي يدين من خلاله التصرفات اللاتربوية لمدير الثانوية النأهيلية الخوارزمي، ويطالب المدير الاقليمي للتعليم بمراكش بالتدخل من أجل توفير جو تربوي يضمن للتلاميذ تكافؤ الفرص ويحقق نتائج إيجابية كما كانت قبل حلوله، وفيما يلي النص الكامل للبيان:
ان المكتب المحلي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي فرع مراكش المنارة ،اذ يتابع بقلق شديد ما الت اليه الأوضاع التربوية بثانوية الخوارزمي التأهيلية ،نتيجة التصرفات الخرقاء لمدير المؤسسة وسلوكاته العنجهية وشططه في استعمال السلطة بتواطؤ مكشوف مع بعض رؤساء المصالح بالمديرية الإقليمية مراكش ، مما خلق جوا من الاحتقان الداخلي أثر على نفسية العديد من الأطر الإدارية والتربوية، كما كانت له انعكاسات سلبية على المردودية التربوية وبالتالي نتائج امتحانات الباكالوريا أخرها النتائج الكارثية للسنة الفارطة.
وبناء على تقرير لجنة المؤسسة التي رصدت مجموعة من الخروقات والتجاوزات اللاتربوية واللاقانونية المتجلية في:
نهج المدير اسلوبا استبداديا بعقلية التسلط ” انا المدير والمدير انا”.
تغييب وعدم تفعيل مجالس المؤسسة.
فتح باب الانتقالات من قسم الى اخر لبعض التلاميذ المحظوظين مع بداية الأسدس الثاني لهذا الموسم .
الانتقائية والمزاجية في توزيع جداول الحصص واعتماده سياسة المحاباة والمفاضلة في توزيعها.
تكليف أستاذ لمادة الاسلاميات بالعمل الإداري بالملحقة التابعة لثانوية الخوارزمي التأهيلية.
توجيه المدير للتلاميذ لإحدى المؤسسات الخصوصية بعينها في إطار الساعات الإضافية والدعم .
البناء العشوائي واللاقانوني الذي قام به المدير داخل سكنه الوظيفي، واستحواذه على جزء من الساحة المحاذي لسكنه.
استخلاص المدير لواجبات التسجيل الخاصة بجمعية أمهات اباء واولياء التلاميذ خلال الموسم الدراسي 2013/2014 .
استخلاصه لمداخيل آلتي النسخ الموجودتين بالمؤسسة من الأساتذة والتلاميذ على حد سواء.
نهج المدير سياسة ” فرق تسد” واشعال فتيل الاحتقان للتغطية على فساده المستشري بالمؤسسة.
مغادرة التراب الوطني “لأداء مناسك العمرة ” قبل حلول عطلة نهاية الأسدس الأول بأيام.
فان المكتب المحلي للجامعة الوطنية للتعليم فرع مراكش المنارة وامام هذا الوضع الشاذ يعلن ما يلي:
ادانته للممارسات اللاتربوية واللاقانونية الممنهجة من طرف رئيس المؤسسة.
استنكاره للحماية الموفرة لمدير ثانوية الخوارزمي التأهيلية من طرف بعض رؤساء المصالح بالمديرية الإقليمية مراكش وجهات أخرى على حد قوله.
مطالبته الجهات المسؤولة إقليميا وجهويا بإرسال لجن لتقصي الحقائق وربط المسؤولية بالمحاسبة وفتح تحقيق في النتائج الكارثية التي عرفتها المؤسسة مند توليه مسؤولية تدبيرها.
مطالبته المدير الإقليمي بالكشف عن نتائج التقرير المنجز من طرف اللجنة النيابية التي زارت المؤسسة بتاريخ21-22 يناير 2015.
مساندته للأطر التربوية والإدارية المتضررة من سلوكاته العنجهية وشططه في استعمال السلطة.
دعمه للمتعلمين/ات في توفير جو تربوي يضمن لهم تكافؤ الفرص ويحقق نتائج إيجابية كما كانت قبل حلوله.
دعوته كل الهيئات الديمقراطية والتقدمية والتربوية وكل الغيورين على المنظومة التربوية لحماية المدرسة العمومية عامة وثانوية الخوارزمي خاصة ضمانا لمبدأ الانصاف وتكافؤ الفرص بين الجميع.
احتفاظه لنفسه باتخاذ كافة الاشكال النضالية المناسبة. عن المكتب المحلي مراكش المنارة

الأثنين 6 مارس 2017 10:07 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

بط ء سير أشغال الصرف الصحي يثير قلق ساكنة سعادة 1

عصابة خطيرة تسقط بأولاد حسون ضواحي مراكش وبحوزتها أموال ومخدرات

Related posts
One Response to “الجامعة الوطنية للتعليم–التوجه الديمقراطي تدين التصرفات اللاتربوية لمدير الثانوية التأهيلية الخوارزمي بمراكش”
  1. محمد بالعربي
    # 06/03/2017 at 14:46

    حمدا لله على تطرقكم لهذا الموضوع والذي راسلنا في شأنه كلا من الأداديمية الجهوية للتربية و التكوين – السيد النائب الإقليمي قبل السابق و السيد والي جهة مراكش تانسيفت الحوز أنداك خلال الموسم الدراسي 2013-2014 و منبهين لسلوكات مدير ثانوية الخوارزمي التأهيلية توجت بإرسال لجنة تحقيق في الموضوع و التي وقفت على الخروقات المجحفة في حق المؤسسة و الأساتذة و التلاميذ ولكن تم تقرير السادة المفتشين تم وضعه في في سلة المهملات نظرا لتواطؤ مجموعة من رؤساء المصالح الذين تعودوا -هداياه – و الذين يقفون لحمايته ضاربين عرض الحائط مصالح المؤسسة العمومية رجاء على المسؤولين في الإدارة المركزية اتخاذ الاجراءات اللازمة في حق هذا الشخص …

Leave a Reply