الجمعية العامة للأمم المتحدة تناقش خطط منع التطرف الجمعة القادم

qadaya 0 respond

الجمعية العامة
محمد عبد السيد
يعرض الأمين العام للأمم المتحدة خطته للعمل بشأن منع التطرف العنيف على نظر الجمعية العامة وذلك خلال اجتماع غير رسمي يوم الجمعة القادم 15 يناير 2016 بمقر الأمم المتحدة.
حيث أن التطرف العنيف ظاهرة متنوعة، ولا يوجد له تعريف واضح. فهو ظاهرة ليست جديدة أو مقصورة على منطقة أو جنسية أو منظومة عقائدية.
وقد شكلت جماعات إرهابية مثل “داعش” وتنظيم القاعدة وبوكو حرام خلال السنوات الأخيرة صورة التطرف العنيف في أذهاننا وشكلت معالم النقاش بشأن كيفية التصدي لهذا التهديد. وكان لرسالة التعصب الديني والثقافي والاجتماعي – التي تنشرها هذه الجماعات عواقب وخيمة في العديد من مناطق العالم. ومن خلال السيطرة على أراض واستخدام وسائل التواصل الإجتماعي لنشر صور وأخبار جرائمها البشعة بشكل مباشر، فهي الآن تسعى إلى تحدي قيمنا المشتركة المتمثلة في السلام والعدل والكرامة الإنسانية.
وقد فاقم انتشار التطرف العنيف بالفعل أزمة إنسانية قائمة وغير مسبوقة تتجاوز حدود أية منطقة. فقد فر ملايين البشر من الأراضي التي تسيطر عليها الجماعات المتطرفة الإرهابية والعنيفة. وتزايدت تدفقات المهاجرين واللاجئين من ناحية، وتدفقات المقاتلين الإرهابيين الأجانب من ناحية أخرى، من وإلى مناطق النزاع: أولئك ينشدون السلامة وأولئك منجذبون للنزاع بما يضاعف زعزعة الاستقرار في المناطق المعنية.
وتدعو خطة العمل التي يعرضها الأمين العام إلى اتباع نهج شامل لا يقتصر فقط على التدابير الأمنية الضرورية لمواجهة الإرهاب، بل يشمل أيضا خطوات وقائية منهجية لمعالجة الدوافع التي تقود الأفراد نحو التطرف والانضمام إلى الجماعات المتطرفة العنيفة.
خطة الأمين هي نداء من أجل عمل منسق للمجتمع الدولي. وهي تضع منهجاً شاملاً لكل منظومة الأمم المتحدة لدعم الجهود الوطنية والإقليمية والدولية لمنع التطرف ومساعدة الدول الأعضاء في وضع خطط عمل وطنية. وقد تمت صياغتها من خلال عملية مشتركة ومكثفة بين وكالات الأمم المتحدة، إستناداً إلى نتائج اجتماعات رفيعة المستوى للجمعية العامة ومجلس الأمن، ولإحاطات تفاعلية مع الدول الأعضاء، إضافة إلى نتائج اجتماعات دولية وإقليمية. و تتضمن الخطة أكثر من 70 توصية للدول الأعضاء ومنظومة الأمم المتحدة لمنع زيادة انتشار التطرف العنيف.
وتسعى التوصيات المعروضة على نظر الدول الأعضاء إلى إدماج الوقاية باعتبارها جزءا لا يتجزأ من نهج شامل يساعد على معالجة العديد من العوامل الرئيسية التي تدفع الأفراد للانضمام للجماعات المتطرفة العنيفة . و تحدد التوصيات الاجراءات التي يمكن اتخاذها على الصعيد العالمي والوطني والإقليمي ، بما في ذلك وضع أطر السياسات ، وتعبئة الموارد، واتخاذ إجراءات ملموسة في سبع مجالات ذات أولوية هي: و الحوار ومنع النزاعات و تعزيز الحكم الرشيد وحقوق الإنسان وسيادة القانون و إشراك المجتمعات المحلية و تمكين الشباب المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة و التعليم وتنمية المهارات وتسهيل العمل و الاتصالات الاستراتيجية، وشبكة الإنترنت ووسائل الإعلام الاجتماعية ودعم الدول الأعضاء والهيئات الإقليمية والمجتمعات المحلية من خلال الأمم المتحدة مع الإقرار بأن المسؤولية الأساسية عن منع التطرف العنيف تقع على عاتق الدول الأعضاء، تنص خطة الأمين العام على تكليف هيئات الأمم المتحدة بتحديد الأولويات، والتوعية، وتكييف البرامج القائمة لآستهداف أسباب التطرف العنيف بشكل أكثر دقة ، وطرح مبادرات جديدة لسد الثغرات المحتملة.
و بعد هذا الإجتماع غير الرسمي يوم الجمعة ينتظر أن ينظم رئيس الجمعية العامة في موعد لاحق مناقشة رسمية لخطة الأمين العام. كما ينتظر أن ينقعد مؤتمر دولي بشان تنفيذ خطة العمل تشارك في آستضافته الحكومة السويسرية.

المركز الإعلامي الإقليمي ل”قضايا مراكش”

الخميس 14 يناير 2016 00:48
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

عناصر شرطة نسائية مسلحة لحماية المرأة باقليم كردستان تركيا

البرلمان الاميركي الدولي يتطلّع الى جوانب الإجراءات في سوريا والحل الداخلي سوري بامتياز

Related posts
Your comment?
Leave a Reply