الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش تدين حملات الاعتقال والمحاكمات والمتابعات والاعتداء الجسدي على المناضلين

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

AMDH_MENARA_قضايا مراكش – عرفت مدينة مراكش الأيام الأخيرة سلسلة من الاعتقالات، ومنع وتطويق كافة الحركات الاجتماعية، وعسكرة دائمة لمحيط جامعة القاضي عياض ومداهمة منازل الطلبة والحي الجامعي..بحسب ما ورد في بيان للجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة بمراكش.

يضيف البيان الذي نحتفظ بنسخة منه أنه خلال مدة وجيزة تم اعتقال مناضل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب والمعتقل السياسي السابق احساين ناصر ومتابعته في حالة اعتقاله بتهم واهية وثقيلة بناء على محاضر استنادية ،اعتقال 18 من اساتذة سد الخصاص يوم 24 مارس من امام نيابة التربية الوطنية ومتابعة 4 منهم ( عبد الكريم سيبي و رشيد كنوف وعمر بولفالج ونور الدين باهرا ) في حالة حالة سراح مؤقت،اختطاف 17 طالبا يوم 27 مارس من محل سكناهم بالداوديات  والاحتفاظ بثلاثة منهم ( محمد العربي جدي وعادل وصيف وياسين مادي) رهن الاعتقال ومعلوم ان المعتقل السياسي لعدة مرات العربي جدي المعروف بنضاله داخل اوطم والجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين وحركة 20 فبراير والذي سبق ان عانى  محنة الاعتقال والتعذيب والإضراب عن الطعام الذي دام 46 يوم سنة 2008. ويتابع المعتقلون الثلاث محمد العربي جدي وياسين مادي وعادل وصيف في حالة اعتقال بعدما مثلوا للمرة الثانية زوال السبت 29 مارس امام النيابة العامة بعدما تم تمديد الحراسة النظرية في حقهم امس، وسيحال المناضلين الثلاث على المحكمة الابتدائية يوم 31 مارس ويتابعون بتهم ثقيلة تدخل ضمن تهم الحق العام. .، الاعتداء الجسدي على عضو فرع المنارة للجمعية المغربية لحقوق الانسان بسيد الزوين المناضل عبد العزيز الرداد على خلفية نضالاته وفضحه للخروقات التي تعرفها المنطقة مما يعد تضييقا على المناضلين الحقوقيين.

وتعبر الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مركش في بيانها عن دعمها ومآزرتها للمتابعين والمعتقلين أمام القضاء بواسطة فريق من المحامين مناضلي الجمعية وتعلن ما يلي:

 ادانتها الشديدة للاعتقالات والمتابعات والمحاكمات الصورية والاعتداء والتضييق على مناضلي الجمعية وتضامنها مع جميع المعتقلين والمتابعين، وتستنكر  بقوة محاصرة جامعة القاضي عياض بمراكش ومحيطها وزرع الرعب والخوف في صفوف الطلبة إلى جانب دعمها لنضالات الحركة الطلابية وأساتذة سد الخصاص وكافة الحركات المطلبية.

وتؤكد الجمعية  على ضرورة رفع الحصار والابتعاد عن المقاربة القمعية لمواجهة الحركات المناضلة.مع ما يتطلب ذلك من احترام للحريات السياسية والنقابية وضمان الحق في التعبير والتظاهر وإبداء الرأي، داعية جميع الهيئات الديمقراطية للعمل المشترك لمواجهة الانتهاكات الصارخة لحقوق الانسان بالمدينة ومحاولات الاجهاز على هامش الحريات المحقق بفضل نضالات الشعب المغربي .

الأحد 30 مارس 2014 16:06 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

تيفيلت: المزديوي لم يكن ينوي الانتحار بل كانت تلك طريقته للتبليغ عن “الحكرة”

ننتظر ردكم الأخ مصطفى بابا حول تنمية التعليم باليناصيب

Related posts
Your comment?
Leave a Reply