الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع مراكش- تقرير اولي حول احداث سيدي يوسف بن علي

qadaya 0 respond

شكل مكتب الفرع مساء يوم الجمعة 28 دجنبر 2012 لجنة انتقلت الى عين المكان واجرت عددا من الاتصالات والتحريات واصدرت التقرير الاولي في انتظار استكمال التحريات

السياق

منذ أكثر من سنة يخوض المواطنون والمواطنات بمدينة مراكش في العديد من الأحياء  وخصوصا سيدي يوسف بنعلي احتجاجات سلمية ضد غلاء فواتير الماء والكهرباء والعديد من الإجراءات التي تنهجها الوكالة المستقلة للماء والكهرباء بمراكش ، ولقد اتسعت تلك الاحتجاجات واتخذت أشكالا عديدة من وقفات ومسيرات واعتصامات أمام مقرات الوكالة في العديد من الأحياء ، ولم تواجه تلك الاحتجاجات آنذك باي تدخل قمعي باستثناء بعض التضييقات والاحتكاكات ، وحرصت   بعض الجهات المسئولة بطرق غير مباشرة  على عزل تلك الاحتجاجات عن سياق نضالات حركة 20فبراير  والقوى الديمقراطية الداعمة لا من حيث المطالب أو التاطير أو الشعارات وهذا ما أكدته عدد من الوقائع.

 ولقد نتج عن تلك الحركية فتح حوار مع السلطات والوكالة المستقلة  ادى الى تحقيق بعض النتائج (تخفيض ثمن إدخال عدادات للمنازل المكونة من عدة طبقات، جدولة ديون والفواتير الغير المؤذاة ، مراجعة مسطرة قطع الماء والكهرباء،….) وظلت بعض القضايا  الاساسية عالقة مثل تسعيرة الكهرباء والماء بدعوى إن الموضوع يتجاوز الوكالة والولاية..و صدر بلاغ يتضمن هذه النقاط موقع من الولاية عمم على نطاق واسع.

و شرعت الوكالة منذ بداية سنة 2012  في استخلاص الفواتير الغير المؤداة ووقع تلكؤ في   تنفيذ بعض النقاط الأخرى ، واستمرت أسعار الاستهلاك كما كانت جد مرتفعة ، كل ذلك في ظل أوضاع اجتماعية واقتصادية متدهورة بسبب ضعف وانهيار القدرة الشرائية وارتفاع الأسعار وضعف الأجور و انتشار البطالة والفقر ، ناهيك على الآثار البارزة للازمة الاقتصادية وخصوصا في العديد من القطاعات  وفي مقدمتها السياحة مما أدى من جديد إلى  عودة الاحتجاجات والمسيرات حول غلاء فواتير الماء والكهرباء

الأحداث والوقائع

وكما كان متوقعا فلقد نظم المواطنون بسيدي يوسف بنعلي يوم الجمعة28 دجنبر، ابتداء من الساعة الثانية  بعد الزوال مسيرة حاشدة متوجهة حسب بعض الإفادات إلى المجلس الجماعي والمقر الرئيسي للوكالة بشارع محمد السادس  شارع فرنسا سابقا، قصد الاحتجاج على هذه الاوضاع  و على عدم تحرك ممثلي المجلس الجماعي ، داخل المجلس الإداري للوكالة لوضع حد لمعاناة السكان ، و تم تطويق المسيرة قرب باب احمر من طرف قوات الأمن ، حيث تم منع المسيرة من المواصلة  ، و شرعت في تفريق المسيرة بالقوة والعنف ،مما نتج عنه وقوع  اصطدامات ومواجهات حادة ، انتقلت إلى الأزقة المحاذية سواء في شارع المدارس او المصلى وقرب بعض المؤسسات التعليمية ، حيث انضم اليها  عدد من تلاميذ المؤسسات وهو ما ساهم في تصاعد حدة الاحتجاج والمواجهات،ولقد استعملت في هذا التدخل القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه والهراوات ، وعلى اثر تلك المواجهات وقعت العديد من الإصابات في صفوف المواطنين وبعض رجال الأمن ، حيث تم نقلهم لمستشفى ابن طفيل وابن سيناء وحسب بعض المصادر الطبية، فان اغلب المصابين تلقوا  العلاجات والاسعافات الضرورية وخرجوا في نفس المساء، ولم تسجل اي إصابات خطيرة، كما وقعت عدة اعتقالات للعديد من الشباب وللمتظاهرين ، واتسمت بعض  تلك الاعتقالات بالعشوائية  حيث مست بعض المارة والراجلين ، ولقد تم إطلاق سراح معظم المعتقلين في اليوم الموالي ،بعد تحرير محاضر في حقهم ،كما تم الاحتفاظ بعشرة معتقلين انتهت مدة الحراسة النظرية يوم الاحد 30 دجنبر2012وقامت النيابة العامة بتجديد الحراسة النظرية ومن المنتظر تقديمهم امام المحكمة الابتدائية يوم الاثنيين31 دجنبر 2012 .

ولقد  سجلنا حسب عدد من الشهود  والمعاينة وقوع بعض الخسائر من تهشيم لبعض السيارات ، كما سقطت بعض القنابل المسيلة للدموع في ثانوية ومركز للولادة،  واستمر جو الاحتقان والمناوشات إلى غاية ليلة الجمعة وطيلة يوم السبت ، وعرف الحي إنزالا امنيا كبير غير مسبوق  موزع في العديد من مناطق الحي وفي الشوارع  والطرق( قرب باب احمر وسوق الربيع وباب الخميس) المؤدية الى الحي . لوحظ وجود عدد كبير من رجال من الأمن بزي مدني يتجولون  قرب التجمعات  حاملين هراوات، وهو ما أثار جو من الرعب والتوتر  وساهم في استمرا ر الاحتقان،كما لم يستطع العديد من السكان الخروج لقضاء أغراضهم يوم السبت ، وظلت العديد من الأزقة والدروب تحتضن العديد من التجمعات للمواطنين  والشباب  واستمرار بعض عناصر الأمن  بطرق استفزازية ملاحقتهم داخل تلك الأزقة مما ساهم في ابقاء حالة التوثر والغضب  وخصوصا بعد موجة الاعتقالات وتضامن السكان مع اسر المعتقلين ومطالبتهم باطلاق سراحهم.

اسنتاجاجات وخلاصات

فاذا كان غلاء فواتير الماء والكهرباء هو السبب الرئيسي لهذه الاحتجاجات والاحداث ،فان ظروف التهميش والفقر وتدهور الاوضاع المعيشية للعديد من الفئات الاجتماعية بالمدينة، وانتشار مظاهر الفقر والبطالة والحيف والظلم، وتردي الخدمات الاجتماعية وتفاقم ظاهرة نهب المال العام والرشوة  والعديد من الاختلالات في المدينة كل ذلك شكل الاساس الحقيقي لهذه الاحداث.

ان عدم ايجاد حل شامل ومنصف لمشكل غلاء فواتير الماء والكهرباء والتي اصبحت ، تشكل عبئا حقيقيا ليس فقط لذوي الدخل المحدود بل للعديد من الفئات الاجتماعية ،ولقد ابرزت الاحداث محدودية الاجراءات المتخذة على اثر احتجاجات السنة الماضية، ناهيك عن ماعرف تطبيقها من تتلكؤ ومناورات.

ان التعاطي الامني مع الاحتجاجات السلمية للمواطنين واعتماد القوة والعنف لا يمكن الا ان يؤدي الى مزيد من التوتر والاحتقان والانزلاقات، ويطالب مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان  بمراكش باحترام حق التظاهر السلمي ووضع حد لكل اشكال القمع والتضييق،ويدعو المسؤولين الي فتح حوارجاد  مع الساكنة وتلبية مطالبها المشروعة  وخصوصا المتعلقة بغلاء اثمنة الماء والكهرباء واتخاذ كل التدابير الكفيلة بتمتيع المواطنين بحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية ووضع حد لمختلف مظاهرالفقر والتهميش  ، ومواجهة أشكال هدروتبذير ونهب المال العام الذي تتعرض لها العديد من المرافق الاجتماعية بالمدينة ومحاسبة المسؤولين عن ذلك.

نطالب باطلاق سراح المعتقلين ورفع الحصار الأمني على ساكنة سيدي يوسف بنعلي ووقف كل اشكال التضييق والترهيب والاستفزاز التي تقوم به بعض العناصر الأمنية.

عن مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بمراكش

بتاريخ الاحد 30 دجنبر 2012

الأحد 30 ديسمبر 2012 16:54
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

عاجل- تمديد الحراسة النظرية في حق 10 معتقلين على خلفية أحداث سيدي يوسف بن علي بمراكش

الجمعية المغربية للديمقراطيين تتابع الأحداث المؤسفة التي وقعت في مدينة مراكش بحي سيدي يوسف بن علي باهتمام شديد

Related posts
Your comment?
Leave a Reply