الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع مراكش توجه شكاية إلى وزير العدل والحريات على خلفية اعتقال المناضل الحميد مجدي

qadaya 0 respond

ورد في شكاية للجمعية المغربية لحقوق الانسان توصلت قضايا مراكش بنسخة منها:

تدارس مكتب فرع الجمعية المغربية لحقـوق الإنسـان بمراكش حيثيات و ظروف و ملابسات اعتقال الناشط الحقوقي و السياسي الحميد مجدي بمدينة مراكش يوم الجمعة 16 نونبر 2012 و سنسرد على سيادتكم تفاصيل اعتقال المناضل الحميد مجدي و التي رواها لدفاع الجمعية و ذلك على الشكل الآتي:

سيدة تتصل بالناشط الحميد مجدي و تقدم له نفسها على أنها متعاطفة معه و مع رفاقه في نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل في معاركهم النضالية التي يخوضونها بمدينة ورزازات و أنها سبق لها أن تعرفت عليه رغم أنه هو لا يتذكر ذلك و قدمت له نفسها على أنها ناشطة نقابية بشركة “بوجو” للسيارات بفرنسا.

و قد طلبت منه أن تلتقي معه بمدينة الصخيرات لكونها تتوفر على منزل هناك و هو الشيء الذي رفضه الحميد مجدي لتتصل به بعد ذلك و تطلب لقاءه بمراكش و هو ما استجاب له فالتقى معها فعلا بمراكش بأحد المقاهي بالمدينة رفقة أخيه مجدي حسن و بعد ذلك افترقا معا لتتصل به نفس اليوم أي الجمعة 16 نونبر 2012 على الساعة الثالثة مساء و تطلب منه أن يلتقي بها في أحد المقاهي بشارع علال الفاسي قصد إيصالها لمطار مراكش المنارة، و قد ولج المقهى المتفق عليه و ظل هناك ينتظـرها و يتصل بها هاتفيا و تطلب منه الانتظار قليلا و يعاود الاتصال بها ليجد هاتفها مغلقا، و بعد لحظات سيطلب منه بعض رجال الأمن تفتيش سيارته ليفاجأ بكمية كبيرة من المخدرات (خمس صفائح من مخدر الحشيش و أكياس بلاستيكية بها مسحوق أبيض يعتقد أنه من المخدرات الصلبة “الكوكايين”) ليتم وضعه رهن الحراسة النظرية و تقديمه للنيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش يوم الأحد 18 نونبر 2012 و التي قررت متابعته من أجل جنحة حيازة المخدرات و إحالته على السيد قاضي التحقيق الذي قرر متابعته في حالة سراح مع كفالة مالية قدرها 5000 درهم و إغلاق الحدود و سحب جواز سفره و تم تحديد جلسة 5/12/2012 لاستنطاقه تفصيليا.

و يشير الناشط الحميد مجدي إلى أن السيدة التي قدمت نفسها بإسم “نوال” كانت برفقة سيدة أخرى ادعت بأنها والدتها و قد حجزت الشرطة القضائية بمراكش قرصا يحتوي صورهما و هما بمحطة القطار بمراكش.

و بالمناسبة فإن الناشط الحميد مجدي يتقلد عدة مسؤوليات نقابية و حقوقية و سياسية بمدينة ورزازات نذكر منها صفته كنائب للكاتب العام للاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل و عضو مكتب فرع الهيئة الوطنية لحمايــة المال العام بالمغـرب و عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان و مستشار جماعي ببلدية ورزازات و عضو الحزب الاشتراكي الموحد.

و قد سبق للناشط الحميد مجـدي أن خاض رفقة مجموعــة من النشطاء النقابيين و الحقوقيين نضالات و احتجاجات دفاعا عن حقوق و مصالح العمال و خاصة بمناجم إيميني و إميضر و بوزار كان آخرها إضرابين عامين بدعوة من الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل و ذلك يومي 15 و 22 أكتوبر و إضراب 12 نونبر بمنجم بوزار كما استقبلوا قافلة وطنية تضامنية مع ساكنة إميضر بتنغير المعتصمين فوق جبل ألبان لمدة تفوق سنة.

كما تعرض الناشط الحقوقي و النقابي الحميد مجدي لمتابعة قضائية بمناسبة شكاية وجهها العامل السابق لورزازات للسلطات القضائية بالمدينة متهما إياه و رفاقه في النقابة بإهانة موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم و التجمهر و غيرها.

كما شهدت المنطقة مؤخرا تحريك متابعات قضائية ضد نشطاء نقابيين بتهمة عرقلة حرية العمل وفقا للفصل 288 من القانون الجنائي المغربي.

 و تجب الإشارة كذلك إلى التهديدات المستمــرة التي يتعرض لها الناشط الحقوقي و النقابي و السياسي الحميد مجدي و التي وضع بشأنها شكاية لدى السلطات القضائية بورزازات ما زالت نتائجها لم تظهر لحدود الآن.

إن ما يتعرض له النشطاء النقابيون بمدينة ورزازات و في مقدمهم الناشط الحميد مجدي من تهديدات و مضايقات و متابعات قضائية تتنافى مع التزامات المغرب الدولية في مجال الحريات و حقوق الإنسان كما تتعارض و المواثيق الدولية لحقوق الإنسان ذات الصلة و مع الدستور المغربي و تشكل مسا بالأمان الشخصي و بحرية الـرأي و التعبير و حرية الانخراط في المنظمات النقابية و الحقوقية و السياسية التي يضمنها الدستور المغربي.

و عليه فإننا في مكتب فرع الجمعية المغربية لحقـوق الإنسـان بمراكش و انطلاقا من مبادئ الجمعية و قانونها الأساسي و انسجاما مع الصكوك الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان و مع الدستور المغربي فإننا نطلب من سيادتكم المحترمة ما يلي:

أولا: الأمر بفتح تحقيق و بحث عميقين في موضوع و وقائع هذه الشكاية قصد الوصول إلى الحقيقة و تحديد الجهات التي قد تكون وراء هذه الوقائع.

ثانيا: الاستماع إلى السيدين الحميد مجدي و شقيقه حسن مجدي.

ثالثا: الاستماع إلى كل الأشخاص الذين قد تكون لهم أية صلة مباشرة أو غير مباشرة بوقائع هذه الشكاية.

رابعا: اتخاذ كافة التدابير التحفظية التي من شأنها تحقيق العدالة.

خامسا: الأمر بإنجاز كل الخبـرات الضرورية و خاصـة تلك المرتبطة بالبصمات و التي قد يكون لها أثر على مستوى المخدرات المحجوزة.

سادسا: اتخاذ كافة التدابير الرامية إلى حماية النشطاء النقابيين بورزازات و خاصة الناشط الحميد مجدي من أية تهديدات أو ضغوطات محتملة أيا كان مصدرها.

سابعا: متابعة كافة المتورطين في وقائع هذه الشكاية و في غيرها من الوقائع التي قد يكشف عنها البحث.

                                                     عن المكتب

                                               الرئيس: محمد الغلوسي

ملحوظة:

وجهت نسخة من هذه الشكاية إلى الجهات التالية:

–     السيد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش من أجل فتح بحث في وقائع هذه الشكاية.

–     المجلس الوطني لحقوق الإنسان من أجل الاطلاع و اتخاذ الإجراءات الضرورية.

–     السيد رئيس الحكومة من أجل الاطلاع و اتخاذ الإجراءات الضرورية.


الأحد 18 نوفمبر 2012 21:55
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

التنظيمات السياسية والنقابية والحقوقية الديمقراطية بمراكش تدين المؤامرة الدنيئة ضد المناضل حميد مجدي وتعبرعن تضامنها معه

النقابة الوطنية للتعليم العالي تنظم وقفات احتجاجية يوم 22 نونبر داخل المؤسسات الجامعية تنديدا بالهجمة الهمجية للآلة الصهيونية

Related posts
Your comment?
Leave a Reply