الحركيون يتراشقون فيما بينهم في لقاء حزبي بجهة خنيفرة بني ملال

qadaya 0 respond

laansar

لحسن البهجي
اختار محند العنصر مدينة بني ملال عاصمة جهة خنيفرة بني ملال في لقائه بمناضلي الحزب بالجهة نهاية الأسبوع الماضي، لتقطير الشمع بطريقة غير مباشرة على بعض أعضاء المكتب السياسي لحزبه، متهما إياهم بالتشويش على الحركة الشعبية من خلال تسريب مداولات ومناقشات المكتب السياسي لوسائل الإعلام.
وتوعد العنصر بمواجهة هؤلاء في الوقت المناسب.
وأكد مقرب من الأمين العام، فضل عدم الكشف عن إسمه بان المقصودين من تلميحات الأمين العام لحزب السنبلة هم الوزيرين لحسن حداد ومحمد مبديع، الذين يشكلون عقبة أمام العنصر وحليمة العسالي في سعيهما لتوريث حزب الزايغ للوزير المقال محمد أوزين.
و في نفس الإطار ، أفاد قيادي حركي رفض الكشف عن هويته أن اللقاء المذكور تميز بتشنجات قوية عبرت عنها حليمة العسالي حماة أوزين الوزير المقال، إثر ما لاحظته من تدخلات في القاعة من قبل مناضلي الحزب بالجهة الذين أثنوا على الوزيرين لحسن حداد و محمد مبديع لتعاونهما مع أبناء الجهة و الخدمات ذات المنفعة العامة التي قدماها للمنطقة خصوصا في إقليمي خريبكة و الفقيه بن صالح. و حسب ذات المصدر أيضا، أن عددا من المتدخلين انتقدوا بشدة إختيار عرفات عثمون، المقرب جدا من حليمة العسالي، لترشيحه لرئاسة الجهة الشيء الذي قسم الصف الحركي و حدا بالبعض للتصويت على أحزاب أخرى لكونهم رفضوا تزكية عثمون الذي ليست له المميزات و الصفات المطلوبة لرئاسة مؤسسة الجهة.
و في ردها على تدخلات الحاضرين، استنكرت العسالي دفاع البعض عن الوزيرين المذكورين مذكرة إياهم أنها حصدت نتائج جيدة في خنيفرة بدون مساندة أي وزير و أنها كان بإمكانها أن تحشد القاعدة للتصفيق عليها و أن تحضر الجماهير ب”البيكوبات”، حسب ذات القيادي. هذه التصريحات جرت عليها سخطا و غضبا شديدا داخل القاعة و في الجهة ككل خصوصا بعد إنتشار الفيديوات المتعلقة بذلك.
و في هذا السياق يتضح أن جولات الصراع داخل الحركة الشعبية بدأت تأخذ منحا تصعيديا و بدأت عملية كسر العظام بين طرفي الخصومة في انتظار جولات أخرى لحسم الخلاف.

الثلاثاء 1 مارس 2016 00:42
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

لأول مرة في المغرب: مركز للنداء للتبليغ عن المخالفات المرتكبة من طرف حافلات النقل العمومي للمسافرين

اللصوصية تقلق راحة ساكنة وزان

Related posts
Your comment?
Leave a Reply