الخط المغربي الصحراوي دليل على الوحدة الثقافية والسياسية المغربية

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

البندوري

دراسات علمية جديدة للدكتور محمد البندوري 

   تعزز مجال الخط المغربي باكتشافات جديدة  للدكتور محمد البندوري من خلال بحث أكاديمي يتعلق بخبايا الخط المغربي وأسراره العميقة. فقد قام الباحث بدراسة للنصوص الأمازيغية والنصوص الصحراوية المغربية، وبدراسة لمختلف النصوص العربية المغربية. فتفاعل مع الثقافة المغربية بكل مكوناتها ومع التراث المغربي بكل مفرداته وعناصره. ورصد الخط المغربي في النصوص الشعرية وفي النصوص النثرية، واشتغل على الخط المغربي في كل الوسائل، في المخطوطات وفي الأنسجة وفي الجدران وفي السكة النقدية وعلى الرق.. واعتمد على كل أشكال الخطوط المغربية والقنوات التواصلية، التي أسهمت في التحولات التي عرفها مجال الخط المغربي، وأنتجت أبعادا جمالية. فبهذا التنوع في التراث، تبدت مختلف الصيغ الجمالية والسبل المظهرية الإقناعية للخط المغربي خصوصا وأن مختلف النصوص قد كتبت بخطوط مغربية متفاوتة الجمال ومختلفة الشكل والنوع. ومن أهم الجوانب العلمية الجديدة التي عالجها الدكتور محمد البندوري جمالية الخط المغربي الصحراوي أحد الخطوط المغربية المنساقة في الثقافة المغربية، وقد أبان محمد البندوري عن مختلف العمليات التجاورية والتداخلية بين جمالية الخط المغربي والنص، والتي شكلت حلقة هامة لاستجلاء خط مغربي جديد سماه: الخط المغربي الصحراوي، واستجلاه من خلال الوثائق والشواهد والمراسلات الموسومة بالخط المغربي الصحراوي التي كتبت بأنامل المبدعين الصحراويين المغاربة. وقد وضع له اسم: الخط المغربي الصحراوي ووضع له قواعده الخاصة. وتناول بالدراسة والبحث مجموعة من المراسلات التي تمت بين الملوك المغاربة وبين أعيان الصحراء منها على سبيل الذكر لا الحصر مجموعة الرسائل التي تمت بين شيوخ وأعيان الصحراء والملوك العلويين كرسالة القائد ابراهيم التكني إلى السلطان مولاي عبد الرحمان المؤرخة في فاتح ذي القعدة 1263ه ورسالة الشيخ ماء العينين إلى السلطان مولاي عبد العزيز، والوثائق التي نشرها العالم والشاعر الأستاذ ماء العينين لابارس في بحثه الذي قدمه في ندوة البيعة والخلافة، والوثائق التي نشرها العالم الجليل محمد المنوني رحمه الله.. وغيرها من الوثائق والنصوص الأدبية والدينية والقصائد الشعرية المختلفة كأشعار الشيخ ماء العينين وغيرها. ومن خلال تلك الوثائق الصحراوية ووثائق أخرى قارن الدكتور محمد البندوري بين مخطوط الرسالة التي بعثها الخليفة عمر المرتضى إلى الفاتيكان وبين رسالة الشيخ أحمد الهيبة التي بعثها إلى الباشا الطيب الصبيحي حيث تبدت مجموعة من التطابقات من حيث الجماليات ومن حيث الخط ومن حيث الشكل تفصح عن علاقة التجاور بين الخط المغربي المجوهر والخط المغربي الصحراوي مما يدل على الوحدة الثقافية المغربية. وتفصح المراسلات بين أعيان الصحراء المغربية وبين الملوك العلويين بهذا الخط على الوحدة السياسية المغربية.

  وأضاف الدكتور محمد البندوري بأن النصوص الصحراوية المغربية قد شكلت أحد السمات الجمالية في المشهد الفني التشكيلي المغربي، فالتطور الذي حصل في الخط المغربي سواء باستخدامه الرمزي أو التعبيري أو التشكيلي في النصوص الأدبية زاد من سحر هذه النصوص، فأضحى تفننه بالعمل من داخله يوصل إلى لمحات فنية تغني رؤيته البصرية. لأن المبدعين المغاربة كانت لهم سمات خاصة دفعتهم لإنتاج أعمال ذات قيمة أرسلت إشعاعات الجمال وغذت المشهد الثقافي المغربي في نطاق علاقة التأثير والتأثر، فالبيئة لها دور في الإيحاء لدى المبدع. فالرسوم التي أبدعوها دالة من خلال تركيبها على معاني. وكلما ارتقت فنية الكتابة كانت أكثر دقة في التعبير وأنتجت معاني دقيقة، وبرهنت على التقدم الخطي والتقني والحضاري وعلى التقدم الفكري والتفوق العقلي. ولقد نحى المبدعون الصحراويون المغاربة أساليب خطية متنوعة في التعبير، وجعلوا لكل رسم منها دلالة خاصة، فتؤدي تلك الرسوم في حالة تركيبها أو إفرادها معاني دقيقة، قد تتجاوز حدود الكلمات الدالة على معاني حركية، وقد تفيد من خلال مظهرها الحضاري المرتبة المتقدمة في رسم الشكل اعتمادا على الترابط العاقل أو المنظم بين مختلف الأشكال الحروفية وطريقة توظيفها في النصوص الأدبية. ويضيف البندوري: ولو نكتفي بمجرد رسم الحروف الصحراوية، فإننا نحصل على عمل تجريدي يؤدي معنى وغرضا. فإذا كان المعنى في حد ذاته فكرة مضمرة، فإن شكل الحرف المختلف والمتنوع، وطريقة وضعه في النص المغربي الصحراوي كيفما كان نوع هذا النص، فإنه يعبر عن أداء المعنى بجماليات تختلف حسب النوع وحسب الكيفية، ويعبر أيضا عن استمراريته، وبذلك يأخذ موقعه كوسيلة تواصلية وكإنتاج فني حابل بالدلالات، بل إن كل ذلك ساعدني في استخراج الخط المغربي الصحراوي بجماليات مغربية صحراوية خاصة. فالخط المغربي الصحراوي يثبت فنيته الملتصقة باللغة العربية، ويثبت غناه في البهاء والرواء من خلال تفاعله وتجاوره وتداخله مع الخطوط المغربية الأخرى، وتميزه بوظيفته الجمالية والتواصلية، وبطبيعته الصحراوية المغربية، وبارتباطه بلغة القرآن الكريم، وبالأدب والفن، فأصبح بهذه الارتباطات جزءا في قلب العمليات الإبداعية المغربية بتنويع في الأداء بفعل الوعي الذي اكتسبه الأدباء والشعراء والفنانون من جهة، وبفعل الترابط بين مختلف الأماكن المغربية باعتباره وسيلة تواصل وتفاهم وتخاطب، وباعتباره كذلك فنا يتوفر على كل سمات الإبداع والجمال. ويتبدى كل ذلك جليا من خلال حروفه التي تتصف بأشكال هندسية بديعة تقع بين الخط المغربي المجوهر وبين الخط المغربي المبسوط، تتميز بالسمك أحيانا وتخضع هندستها إلى تراكيب متناسبة ومتوازنة، وتتميز بالمرونة والمطاوعة تفسح المجال للأخيلة المبدعة، وللأذواق الجميلة في كل المجالات للإبداع والابتكار، حيث تتخذ الوصلات سماكات متنوعة في النصوص المغربية الصحراوية، لتعطي للحروف تناغما وتآلفا متميزا، مما يجعل لحركة الخط المغربي الصحراوي شاعرية خاصة يغذيها الغنى الفني بعناصره المختلفة من زينة وتشكيل وزخرفة تتمم عملية التناسق، وتضبط المعنى الجمالي بجمال آخر. كل ذلك يعطي للخط المغربي الصحراوي تفردا في جماله بين الكتابات المغربية الأخرى. ولذلك فإن عملية الوصل بين الحروف المغربية المتجاورة ذات قيمة هامة في إعطاء الكتابة المغربية جمالية من نوع خاص، من حيث تراصف الحروف أو من حيث التناسق والرشاقة، أو من حيث توحد طريقة الوصل فيما بينها.

الأحد 4 أكتوبر 2015 15:01 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

افتتاح الملتقى الدولي للفنون التشكيلية بمدينة المهدية التونسية

La galerie Noir sur blanc présente l’exposition intitulée «  Interaction » de l’artiste peintre Hafid Marbou

Related posts
Your comment?
Leave a Reply