السوسيوغرافيا

qadaya 0 respond

opinion_

*عبد الكريم أقسبي
من المعروف أن الدراسات السوسيولجية المعاصرة ترتكز على توظيف قدراتها في الواقع الملموس و تلتحم بهذا الواقع في محاولة للتعرف عليه كما هو وفي كل أبعاده ثم إخضاعه الى أدواتها و وسائلها البحثية توطئة لشرحه بمناهجها الشمولية على ضوء ما تطرح من إشكالات محددة و من هذا المنطلق تأتي الدراسات السوسيوغرافية كمدخل للبحث السوسيولوجي مهيأة له رصده للواقع و استنطاقه في عين المكان.
هذا بالضرورة سوف يعطينا فكرة مركزة عن ماذا يعني مفهوم السوسيوغرافية فهي كمصطلح لم يظهر إلا في القرن 19 مع “دشتاين ميتز” و هي تنقسم في الأصل إلى كلمتين الأولى تعني المجتمع و الثانية تعني وصف، و تركيب الكلمتين يعطينا وصف المجتمع و على الرغم من أن المصطلح يعتبر حديث النشأة فان الدراسات الوصفية كارهاصات أولية للسوسيوغرافية لم تكن غائبة قبل ق 19 و يعرف الدكتور رشدي فكار السوسيوغرافيا من خلال كما جاء به في موسوعته:
“الدراسة السوسيوغرافية لحي من الأحياء أو منطقة من المناطق هي الدراسة الوصفية التي تكتفي بتقديم المادة الديموغرافية و الإحصائية و التاريخية و الجغرافية و الايكولوجية بصفة عامة و التي تخص المجتمع أو الظاهرة أو القضية موضوع البحث فهي بالنسبة للسوسيولوجية بمثابة الأنتوغرافيا بالنسبة للاتنولوجيا”.
و جاء كوفلييه بالتعريف التالي تعتبر السوسيوغرافيا الإطار التمهيدي للدراسة السوسيولوجية
أما التعريف الذي اتى به فولكييه أن السوسيوغرافيا وصف للظواهر الاجتماعية و تكوين للتوثيق المتعلق بها ..” و هو بهذا التعريف يحصر وظيفة السوسيوغرافيا في وصف الظواهر الاجتماعية و التوثيق المرتبط بها.
فالسوسيوغرافيا كتحليل علمي للواقع الاجتماعي تكون دائما في حاجة إلى أرضية تمهيدية تقوم بتزويد الباحث السوسيولوجي بعناصر المسح الأولي للموضوع المطروح و هذه هي مهمة السوسيوغرافيا إذ أنها تمد الباحث بالمعطيات الايكولوجية الجغرافية والديموغرافية و الإحصائية … الخ.
فكل هذه المعطيات لها أهميتها بحيث أنها تعتبر الأساس الذي يجب أن يقوم عليه البحث السوسيولوجي فهي نقطة البداية التي تضمن للباحث و لو نسبيا إمكانيات الإحاطة بموضوعه بجميع جوانبه الممكنة هذا من جهة و من جهة أخرى فإنها تجنبه الانزلاق في المتاهات و الشكليات و التعميم والسقوط في النزعة المكتبية و ذلك بمحاولة السعي ما أمكن بالبحث السوسيولوجي نحو الدقة العلمية.
فالبحث العلمي سواء كان في المجالات العلوم الطبيعية أو الاجتماعية يقود على الالتحام العميق والمستمر بين الوصف و التفسير.
فانطلاقا من تعريف شتاين ميز الى تعريف رشدي فكار مرورا بالمساهمات التي أبداها كل المفكرين تطور مفهوم السوسيوغرافيا و أصبح يعني عملية وصفية تفسيرته لواقع ما نريد دراسته حيث يجب عليها أن تمد الباحث الاجتماعي بجميع المواد الأولية و تتجلى في المعلومات الايكولوجية و البشرية لتشييد نظرة تجمع بين الدقة في الوصف و الشمولية في التوثيق كذلك و هذا ما يتم توظيفه في مرحلة التفسير و التحليل.
اذن فالسوسيوغرافيا (بالنسبة للسوسيولوجيا) تقوم بما تقوم به الجغرافيا (من تمهيد) بالنسبة للجيولوجيا أو الاثتوغرافيا بالنسبة للاثنولوجيا الى أن العملية تتضمن الوصف و التفسير المتلازمان و المتفاعلان في جدلية مستمرة في صيرورة ادراك الواقع.

*مجاز في الفلسفة و علم الاجتماع و علم النفس
تخصص علم الاجتماع
ملحق تربوي

الأثنين 13 يونيو 2016 12:00
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

“القيم في منهاج التربية الإسلامية” إصدار جديد للباحث البيداغوجي عبد السلام خلفي

النمو الحسي عند الطفل

Related posts
Your comment?
Leave a Reply