الشؤون العامة بالمغرب تدافع عن الخلفي وتكذب “الاستقلال”

qadaya 0 respond

مصطفى الخلفي وزير الإعلام المغربي

الرباط – عادل الزبيري -نفت وزارة الشؤون العامة والتدبير الجيد في المغرب، في اتصال هاتفي مع “العربية نت”، كل الاتهامات الصادرة عن حزب الاستقلال المعارض، بخصوص تكبيد وزير الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، لخسائر مالية للدولة.
وأوضحت الوزارة أن “الأرقام التي قدمها الحزب المعارض عارية من الصحة”، وموجهة الاتهام لأكبر حزب معارض بالترويج لمعطيات مغلوطة، وبأن تصريحات الوزير المغربي لم تؤثر على المفاوضات مع شركات التأمين العالمية، بل استمرت المفاوضات ليحصل المغرب على أحسن عرض.
واعتبرت وزارة الشؤون العامة والتدبير الجيد أن “الشريط مسرب من لجنة برلمانية”، وقام الحزب المعارض بالترويج له، مشيرة إلى إن “الأمر يتعلق بدعاية سلبية”.
ومن جهته، وفي اتصال هاتفي مع “العربية نت”، نفى مصطفى الخلفي، وزير الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة، الاتهامات الموجهة له، مشددا على أن تصريحاته لم يكن لها أي تأثير على مفاوضات الرباط مع مؤسسات التأمين الدولية حول تأمين ربط السوق المغربية في أسعار المحروقات بتقلبات السوق الدولية.
حزب الاستقلال يراسل الحكومة
وكان حزب الاستقلال المحافظ، أكبر حزب معارض، قد راسل رئاسة الحكومة، من أجل إنزال عقاب بمصطفى الخلفي، وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، على خلفية تكبيده مالية الدولة لمليون دولار أميركي بسبب تصريحات صحافية أدلى بها في ملف تطبيق نظام المقاسة لأول مرة في المغرب، وهو ربط أسعار المحروقات في السوق الداخلية للبلد بتقلباتها في السوق العالمية.
واستمع مراسل “العربية” في المغرب لتسجيل صوتي، على موقع التواصل الاجتماعي “يوتيوب”، يؤكد فيه محمد نجيب بوليف، وزير الشؤون العامة والتدبير الجيد، أن وزير الإعلام تسبب في خسارة المغرب لمليون دولار أميركي في 3 دقائق، بعد أن نقلت تصريحاته مؤسسة بلومبيرغ الأميركية العالمية.
ونفى وزير الشؤون العامة والتدبير الجيد أن تكون المعلومات التي أدلى بها وزير الإعلام صحيحة، وفيها معطيات غير دقيقة وغير صحيحة، بحسب التسجيل الصوتي، الذي يرجح أنه يعود لإحدى أشغال اللجان البرلمانية.
وفي رسالة رسمية لحزب الاستقلال المعارض، لرئيس الحكومة المغربية، اضطلع عليها مراسل “العربية” في المغرب، شدد الحزب على أن “وزير الشؤون العامة والتدبير الجيد، أقر خلال الاجتماع الأخير للجنة المالية والتنمية الاقتصادية في البرلمان، خلال سبتمبر الجاري، بأن تصريحات وزير الإعلام المغربي في موضوع تطبيق نظام المقايسة، كلفت خزينة الدولة المغربية مبلغ مليون دولار أميركي، في ظل ظروف اقتصادية واجتماعية صعبة.
وطالب حزب الاستقلال المعارض بتطبيق أحد مبادئ الدستور المغربي بربط المسؤولية بالمحاسبة، طارحا علامة استفهام، كيف ستتم محاسبة، وزير الإعلام على هذا التصريح غير المسؤول.
ومن جهته، أوضح وزير الإعلام المغربي، أن هذا الأمر كله كلام لا أساس له من الصحة، مشيرا إلى أن قرار الحكومة في تطبيق نظام المقايسة، هو مسؤول وشجاع، وفيه حماية لمالية الدولة المغربية، معلنا أن “الحكومة تدافع عن هذا القرار، بكل مسؤولية، والمجتمع يتفهم القرار، وحملة الشرح كانت إيجابية، وهو قرار يعكس تحمل المسؤولية”.
وينتمي كل من وزيري الإعلام والشؤون العامة للحكومة إلى حزب العدالة والتنمية الإسلامي الذي يقود أول حكومة لما بعد الربيع العربي وتحت مظلة الدستور الجديد.

المصدر: العربية نت

السبت 21 سبتمبر 2013 21:00
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

لا يحدث إلا بإقليم وزان : رؤساء جماعات قروية يعلقون إلى أجل غير مسمى الخدمات الجماعية!

اعتداء على ممرضة بوزان!

Related posts
Your comment?
Leave a Reply