الصحافة الجهوية رافعة للنهوض بحقوق الانسان وحمايتها

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

tanger
محمد حمضي – تفعيلا لاتفاقية الشراكة بين المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومعهد التنوع الإعلامي بغاية النهوض بثقافة حقوق الإنسان في وسائل الإعلام ، وبتنظيم من اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالشمال ، احتضنت مدينة طنجة يوم الخميس 26 يونيه الأخير، ورشة تدريبية استفاد منها أزيد من 25 ممثل وممثلة للمنابر الإلكترونية بجهة طنجة \ تطوان .
الورشة وكما جاء في بلاغ في الموضوع ،انعقدت تحت شعار ” الصحافة الجهوية : رافعة للنهوض بحقوق الانسان وحمايتها ” ، وأضاف بلاغ الآلية الجهوية بأن الورشة تهدف إلى تعزيز تملك المشاركين والمشاركات للحقوق الإنسانية في بعدها الشمولي كما هو متعارف عليها كونيا ، وتمكينهم من المفاهيم والأسس المرجعية لحقوق الإنسان ، بالإضافة إلى الوقوف عند الصور النمطية والأحكام المسبقة في الممارسة الصحفية ، وإلى تيسير انفتاحهم على مداخل التنوع وحقوق الإنسان في صياغة المادة الصحفية .
الخبير الدولي عبد الوهاب الرامي اختار لمداخلته عنوان ” الصور النمطية والأحكام المسبقة في الممارسة الصحفية ” . بعد تقديم المتدخل لجملة من نماذج الصور النمطية ، خلص إلى التأكيد على أن الصورة النمطية يمكن أن يأتي تركيبها عن جهل ، أو عن علم وبطريقة موجهة باستخدام الإعلام . وأضاف بأن الصفة التي تميز الصورة النمطية هي الديمومة والاستمرارية ، وانها تخترق كل الثقافات والأمكنة والأزمنة .
الخبير رشيد العلوي تمحورت مداخلته حول ” الأسس المرجعية لحقوق الإنسان : تأطير مفاهيمي ، السياق التاريخي ، التصنيف ” تناول فيها ماهية حقوق الانسان والإشكاليات المرتبطة بها ( الشمولية ، عدم القابلية للتجزيئ ، الخصوصية ضد الكونية ، ….) . ولم يفته التعريف بالأجيال الجديدة لحقوق الإنسان ، وخصوصا ما تعلق بالحقوق الثقافية .
ولأن الصحافة الإلكترونية أو الورقية لا يمكن أن تكون مهنة من لا مهنة له، فقد كانت الورشة التدريبية مناسبة لتذكير المشاركين والمشاركات بأخلاقيات المهنة . وهكذا تم الوقوف مطولا عند بعض المفاهيم ذات العلاقة بالموضوع، مثل احترام التعدد، البحث عن الحقيقة، عدم افشاء السر المهني ، الابتعاد عن الإثارة ، التمييز بين الكتابة الصحفية والإشهار ، حماية الضحايا والأطفال ……..
الورشة التكوينية \ التدريبية ، وقبل أن يسدل عليها الستار بتوزيع شواهد المشاركة على المشاركين والمشاركات ، تناولت فيها الكلمة السيدة سلمى الطود رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان ، شكرت فيها الجميع على تفاعله مع هذه المبادرة التي تهدف إلى تقديم خدمة نوعية للجسم الصحفي بالجهة ، من أجل المزيد من الاحترافية في الكتابة الصحفية ، بما يساهم في خدمة حقوق الإنسان والنهوض بثقافتها جهويا . ولم يفتها التذكير باختصاصات المجلس الوطني لحقوق الإنسان ، وآلياته الجهوية .

الأثنين 21 يوليو 2014 20:07 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بالشمال في قلب المنتدى العالمي لحقوق الانسان

prev-next.jpg

كيف تغاضى المجلس البلدي عن بناء مركب رياضي بمدينة الناظور ، وأوهم الساكنة بتكسية الملعب بعشب اصطناعي..

Related posts
Your comment?
Leave a Reply