العدد الجديد 87 من مجلة الكلمة: تقسيم العراق وزحف خفافيش الظلام على الربيع العربي

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

cover87قضايا مراكش – مراسلة خاصة– يصدر هذا العدد الجديد من {الكلمة}، والتي تصدر في لندن ويرأس تحريرها الدكتور صبري حافظ، العدد 87، يوليو/ تموز 2014، في وقت حرج بالنسبة للأمة العربية، تتغير فيه الخريطة الجيوسياسية لأحد أعرق بلدانها: العراق، ويطل فيه شهر رمضان الكريم الذي يدعونا إلى التأمل في سنن الكون وحكمته، وقد نشرنا عنهما دراستين في هذا العدد، والتفكير في انشغال الجماهير العربية بكرة القدم ومباريات كأس العالم، لاهية عن المزيد من أخطار العدو الصهيوني وتشجيعه على تقسيم العراق من ناحية وعصفه بالفلسطينيين وسط صمت عربي مدو من ناحية أخرى. لذلك كان طبيعيا أن تسائل ما جرى للربيع العربي في أكثر من دراسة، وأن تتعرف على ما جرى لحلم الثورة من مؤامرات إجهاضها. وأن تتأمل في الوقت نفسه هذا الانشغال بالكرة في أكثر من مقال. دون أن تنصرف عن الاهتمام بما يدور في العراق أو فلسطين أو سوريا، أو عن زحف خفافيش الظلام على الربيع العربي.
لكن هذا الشهر يبقى شهر العراق الذي شغل القراء والعالم كله بما يدور فيه. فتقدم الكلمة رواية هذا العدد منه، وهي رواية بانورامية تتأمل تاريخه الحديث كله، ودور الحزب الشيوعي فيه. كما جاء ديوان العدد أيضا من العراق، طارحا صوت المرأة الحر في الانعتاق والتحرر من أدران ما سنه المجتمع الذكوري في المخيال الشعبي. كما تواكب (الكلمة) ما صدر عن الربيع العربي من إبداعات فتتناول روايتين تأملتا ما جرى فيه من أحداث في كل من مصر واليمين بالنقد والتحليل. ولا تنسى (الكلمة) الفنون الأخرى، فقد افتتحت العدد بتحليل محررتها لواحدة من اللوحات التي سجلت ما يدور في سوريا. كما ينطوي العدد على عدد من الدراسات التي تتابع بالتحليل والمسح والتمحيص منجزات الإبداع العربي من شعر ورواية ومساراته؛ مع المزيد من القصائد والقصص، وأبواب (الكلمة) المعهودة من دراسات وشعر وقص وعلامات ونقد ومراجعات ورسائل وتقارير وأنشطة ثقافية.
ونقرأ في باب دراسات للباحث المغربي محمد الفاهم “كتاب الشذرات الطاوية وأشعار الزن” حيث يربط في مقدمته التي يعرفنا فيها على الطاوية جوهر هذا الفكر ببعض استقصاءات المتصوفة في الإسلام. ويدعونا الباحث الجزائري بوبكر الجيلالي في دراسته “الاختلاف، التواصل، الحوار، والتسامح” في شهر رمضان الكريم إلى أن نتذكر بعض أهم القيم الفلسفية والإنسانية من سنن الكون وشروطه، وأن ندرك أن التعصب الذي ينتشر في كل مكان من أرضنا العربية غريب عن روح الإسلام، ويقرأ الباحث المغربي عبدالقادر ملوك في دراسته “التفكير النقدي ورهان تقويض الأطر المغلقة” كتاب كارل بوبر الذي استهدف التصدي لأبرز تجليات ومظاهر اللاعقلانية، متجسدة بالخصوص في النزعة النسباوية المسلمة بالمبدأ القائل أن الحقيقة ذات ارتباط حثيث بخلفيتنا العقلية، ويكشف المسرحي عبدالكريم برشيد في صرخته “بين التكريم والتجريم” عن كثير من الأدواء التي تعاني منها وزارات الثقافة العربية كلها، ويقدم الباحث المصري حازم خيري في دراسته/الكتاب “انتصار مظلم” والذي ينحو إلى التأملات أو الشذرات الفكرية التي تمحص بعض ما جرى في الربيع العربي، وفي المشهد المصري منه خاصة، تصورا لما جرى له ورأيا يثير الكثير من الأسئلة، وتواصل الباحثة السودانية خديجة صفوت في “استباق الثورة المضادة للإبداعات الشعبية” دراساتها التي بدأتها في العدد الماضي، معرية تفاصيل الصورة المرعبة والنسق المخاتل الثاوي خلف سياسات الثورة العالمية المضادة، ومخططها في إجهاض الثورات والعصف بإرادة الشعوب، ويكشف الباحث عبدالحكيم المرابط “موقف صلاح فضل ضمن النقد الاجتماعي” حيث يردد تعاريف وأراء النقاد الغربيين حول المنهج الواقعي دون زيادة أو نقصان، أحيانا، ومع نوع من الخلط المعرفي والمفاهيمي، أحيانا أخرى.
في باب شعر تقترح الكلمة ديوان الشاعرة ماجدة غضبان من العراق، وهو عبارة عن نصوص اختارت قصيدة النثر رهانا لأفقها الإبداعي الى جانب التشكيل البصري لقصيدتها، ومن خلالها تعيد كتابة تلك النظرة البطريكية وتنتقدها من الداخل، معلنة صوتها الحر في الانعتاق والتحرر من أدران ما سنه المجتمع الذكوري في المخيال الشعبي، ونقرأ في العدد الجديد قصائد للشعراء: موسى حوامدة، روزيت ايلي عدوان، غمكين مراد، نسيمة الراوي، حسن العاصي، محمد بلمو، محمد أبركان. في باب قص/ سرد، خص الروائي العراقي ابراهيم أحمد (الكلمة) بالنص الروائي “ليلة الهدهد” وهو نص روائي ملحمي يغوص بتاريخ الدولة العراقية الحديثة منذ نشأتها بحدودها الحالية 1921 من خلال بنية تمزج الوثائقي بالفنطازي يتناول حركة كانت الأكثر تأثيراً في بلورة ملامح العراق السياسي الحديث إلا وهي الحزب الشيوعي العراقي وعالمه في علاقته بالتاريخ والمجتمع، ونقرأ نصوصا للمبدعين: سلام ابراهيم، حامد فضل الله، محمد أنقار، عمر الحويج، عبدالسلام ابراهيم، حسن لشهب، صلاح شهاب.
وتفتتح محررة الكلمة الباحثة أثير محمد علي باب نقد بمقال “لوحة القلمون” وعدة من أشياء أخر، حيث تستبين الباحثة السورية المرموقة تأثيرات ذئبية الواقع وقرابيس الفجيعة السورية على تضاريس جسد لوحة تشكيلية، ونقرأ للباحث شعيب حليفي تقريرا، على خلفية اعتقال مغني الراب الحاقد، يعري من خلاله نكوص الخطاب الرسمي حول الحق في الاحتجاج، ويتكئ الكاتب والمترجم سعيد بوخليط على حدث تنظيم مباريات كأس العالم في البرازيل، ليعبر إلى سيرة أميركا اللاتينية التي أخرجت أعتى الطغم الحاكمة، لكنها بالموازاة أغنت البشرية بأرقى ممكناتها الثورية القيميّة والجمالية، والتي ينتمي لها الرئيس “لولا” القادم من عمق الألم المجتمعي، ويثير الباحث مهند العزاوي في مقاله “أزمة العراق بلا حلول”، ما يدور في العراق الآن مخاوف الجميع من تحلل هذا البلد العربي الكبير وتفككه تنفيذا لمخطط خبيث يجعله بداية التردي الكبير في المنطقة كلها، وإعادة رسم خرائطها، ويرى الناقد حسيني عثمان في “حوار الجلاوزة والسياسي..أو روح بروميثيوس” ومن خلال مقاربته للغة رواية “الآن .. هنا” لعبد الرحمن منيف كوناً مفعماً بالدلالات والموحيات. لغة تطل منها الكلمات والصوامت الأزليّة فيتحول كيانها الحواري إلى مكاشفة مسكونة بالامتداد على معنى “الاستبداد” و”الحرية”، ويدعونا الناقد أحمد بلخيري الى تغيير مسلماتنا حول بعض خطابات النقد المسرحي في المغرب، من خلال وقوفه الى التباسات ناقد “من مترجم الى دارس”، ويرى الباحث ابراهيم العاتي في مقاله “جماعات خارج التاريخ” الجماعات التكفيرية صنيعة لإرادات الدول الغربية المساندة لإسرائيل، بينما يخلص الكاتب الفلسطيني مصطفى يوسف اللداوي الى أن حلم العدو بسقوط بندقية فلسطين والخليل لن يتحقق، ولن يكون لها ما تريد وإن استظلت بالقوة، واحتكمت إلى السلاح، لذلك فهو يرحب “بالمقاومة وإن تعثرت”، ويختتم الناقد محمد الديهاجي باب نقد بالدعوة الى رفع التهميش الممنهج والمقصود على القصيدة الزجلية {الشعبية}، من قبل عسس الشعرية المعيارية.
ويتناول الكاتب أحمد تمام في باب علامات، سيرة محمد حسين هيكل ويسلط الضوء على شخصيته وعلاقته مع أبناء جيله، ويمر على رحلته في الصحافة والعمل الحزبي، وفي مناحي الأدب وأبحاثه الفكرية، ودراساته في التاريخ الإسلامي ومذكراته في السياسة المصرية. وفي باب مواجهات وشهادات نستقصي مع القاص الكبير أحمد بوزفور بعضا من أرائه حول القصة ويكشف عن الكتاب الذين اثروا في تجربته القصصية وكيف شيد مختبره القصصي الخاص، وعلاقته مع تقنيات الحاسوب وثقافة الشبكة، ورأيه في الإطارات الثقافية المهتمة بالفن القصصي بالمغرب، وفي القصة القصيرة جدا.
في باب كتب، يرى الناقد المصري شوقي عبدالحميد يحيى أن المجموعة القصصية “الوجه الآخر للنهر” تقدم رؤية إبداعية مصرية منحوتة من عمق التاريخ وعمق الجغرافيا، ويتأمل الناقد اليمني أحمد عبدالإله في رواية “ابنة سوسلوف” تدحرجات حيوات يمنية متقاطعة تسجلها أحدث أعمال الروائي اليمني المرموق حبيب عبدالرب سروري، وتتناول الناقدة دينا نبيل “تكاملية الأضداد في رواية “أشياء عادية في الميدان” للسيد نجم، ويقربنا الناقد العراقي وديع العبيدي من آخر أعمال الشاعر العراقي الكبير سعدي يوسف، كاشفا عن تواشج سيرة الشاعر، ويوضح الكاتب زياد الوهر في “إضاءة على التاريخ” أن الكتاب يسلط الضوء على الدولة الصفوية، وظروف نشأتها وعلاقتها التاريخية من حروب وصراع مع الدولة العثمانية. وتشير الكاتبة جينا سلطان في “انكسارات اللهفة المذبوحة” إلى أن رواية شعيب حليفي تعرض لتاريخ التفتت المغربي وتتوزع على ثلاث روايات متلاحمة تعجن أزمنتها الثلاثة عهد الانكسار، ويستقرأ الناقد المغربي محمد السغروشني “بلاغة الرؤيا الرمادية في ديوان “ما أراه الآن” من خلال قراءة عنوانه ومتونه الشعرية، وفي باب نقد النقد يتوقف الناقد ابراهيم أزوغ عند “العوالم التخييلية لابراهيم الكوني كما قاربها الناقد عثماني الميلود، على اعتبار أن رواياته تستمد قيمتها من ترجمتها لعوالم ميتولوجية خاصة ومشتركة محلية وكونية، ويرى الناقد الفلسطيني رائد الحواري أن كتاب “قلب العقرب ـ سيرة شعر” يعد كتابا استثنائيا لما فيه من مواقف وآراء حول العديد من القضايا المختلف عليها مثل “قصيدة النثر” كما يوضح مفهوم الشعر وكمال القصيدة عند الشاعر الفلسطيني.
بالإضافة إلى ذلك تقدم المجلة رسائل وتقارير و”أنشطة ثقافية”، تغطي راهن الوضع الثقافي في الوطن العربي. لقراءة هذه المواد اذهب إلى موقع الكلمة في الانترنت: http://www.alkalimah.net

الخميس 10 يوليو 2014 04:26 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

القضاء ينصف إبتدائيا صاحبة مسلسل “ألف ليلة و ليلة” و يحكم بإيقاف بث المسلسل

” حَلَمَة الحَنَان ” إصدار جديد للكاتب حامد بلخالفي

Related posts
Your comment?
Leave a Reply