العراق يحرر المغرب من القواعد الامريكية!

qadaya 0 respond

محمد العراقي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخوتي الأعزاء . أنا من المتابعين يوميا لموقكعم وأقضي أشهر عديدة كل سنة في المغرب الحبيب والله يعلم مدى حبي له.
في الفترة الأخيرة أنتشرت الكثير من الأخيار عن داعش، وعن عدد الشباب المغاربة المغرر بهم في هذه االزمرة الأرهابية الكافرة.
ولأنني أقرأ جميع الأخيار يوميا فقد لاحظت للأسف بأن هنالك الكثير من المعلقين يساندون داعش بشكل غير مباشر أو على الأقل يساندون أن يذهب هؤلاء الأرهابيون للعراق وللتخلص منهم هناك. ونسوا أن العراق والعراقيين من أكثر الناس حبا للمغرب والمغاربة ومن أكبر مشجعي المنتخب المغربي.
ولأن الكثير في التاريخ لا يعلمه أغلب الناس فأرجو نشر مقالي هذا أولا لأعطاء الحق للمظلوم في التعبير عن نفسه ضد الظالم وثانيا لتذكير أخواننا المغاربة بما للعراق من حق عليهم في نصرة أخوانهم العراقيين ضد هؤلاء الأرهابيين الذين دمروا الأسلام أولا والعراق ثانيا بما يفعلون.
ولأيضاح حقيقة تأريخية لا يعلمها أغلب الناس علها تكون وسيلة لردع من توسوس له نفسه باللحاق بداعش من الشباب المغاربة الذين لا يفهمون الكثير من الأمور والمغرر بهم في الكثير من المعلومات الخاطئة .

العراق يحرر المغرب من القواعد الامريكية!

الزيارة التي قام بها ملك المغرب محمد الخامس الى العراق في عام 1960. ,وقيام الزعيم العراقي عبد الكريم قاسم (( الشيعي ))أهداء طائرات عراقية الى المغرب لغرض تكوين السلاح الجوي للمغرب والذي ساعد بدوره على غلق القواعد الامريكية في المغرب.
زار الجمهورية العراقية في نهاية شهر كانون الثاني من عام 1960 . صاحب الجلالة الملك محمد الخامس ملك المملكة المغربية على راس و فد رفيع المستوى و في مطار بغداد استقبل بكل حفاوة و تقدير من قبل الزعيم عبد الكريم قاسم رئيس الوزراء و الفريق الركن محمد نجيب الربيعي رئيس مجلس السيادة و اللواء الركن احمد صالح العبدي رئيس اركان الجيش العراقي .و قد اطلق الزعيم عبد الكريم قاسم على الملك محمد الخامس لقب الملك الشعبي الذي قبله بكل حب و امتنان , وذلك تعبيرا و تميزا لجلالة الملك عن غيره من الملوك نظرا للدور النضالي الحر و الشريف الذي قاده من اجل استقلال المغرب. و قد شملت زيارة الملك الشعبي محمد الخامس زيارات للعديد من الكليات و المعاهد العسكرية الراقية في العراق و منها الكلية العسكرية و كلية الاركان كما اهديت له مجموعة من الاسلحة العراقية التي تم صناعتها في مصانع وزارة الدفاع العراقية بايدي و عقول عراقية صرفة.
في احدى لقاءات العمل سأل الزعيم عبد الكريم قاسم ضيفه الملك محمد الخامس عن سر قبول المملكة المغربية بتواجد عدد من القواعد الجوية الامريكية على اراضيه .
اجاب الملك المغربي ” ان المغرب مرتبط مع الولايات المتحدة الامريكية باتفاقية تنص على استمرار تواجد القواعد الجوية الامريكية على اراضيه حتى يتمكن المغرب من انشاء سلاح جوي فعال, و قد شكلنا نواة لسلاح الجو المغربي ولكن لم نتمكن من الحصول و من اي مصدر على اي نوع من انواع الطائرات , حيث تبذل امريكا جهدها لدى جميع الدول التي نلجأ لشراء الطائرات منها للحيلولة دون اتمام اي صفقة في هذا المجال”،و على الفور قرر الزعيم عبد الكريم قاسم ان يهدي للشعب و الجيش و الملك المغربي سربا من احدث اسراب الطائرات العصرية المقاتلة التي و صلت العراق مؤخرا من الاتحاد السوفيتي بعد ثورة 14 تموز 1958 مع جميع اسلحتها و معداتها و ادواتها الاحتياطية الكافية مع استعداد القوة الجوية العراقية بالقيام بتدريب طياري سلاح الجو المغربي عليها.
وصلت الطائرات العراقية للمغرب و عندها طلب العاهل المغربي الملك محمد الخامس من الجانب الامريكي اخلاء القواعد الامريكية من الاراضي المغربية لان المغرب يمتلك الان سلاحا جويا و طنيا خاصا به و مزود بكل امكانيات الصيانة و الملاحة الجوية و غيرها من الضرورات.
وفعلا تم اخلاء القواعد الجوية الامريكية من الاراضي المغربية و اصبحت السيادة المغربية على اراضيه كاملة و العلم المغربي يرفرف عاليا على ربوع المملكة المغربية و بذلك ساهم عراق الزعيم عبد الكريم قاسم بتطهير ارض احدى اكبر الدول العربية مساحة من التواجد الاستعماري الاجنبي .

Bagdhad Furies
وقد خدمت في سلاح الجو الملكي المغربي لفترة وجرى تخزينها بعد ذلك في ثمانينات القرن الماضي ثم بيعت ثلاث منها الى شركة تتعامل مع جامعي الطائرات العسكرية القديمة
warbird collectors
أما الطائرة الرابعة فهي معروضة كنصب تذكاري قرب مطار الرباط العسكري

ولكم مني ومن أخوتكم في الإسلام والإنسانية العراقيون جزيل الشكر والتقدير.

الأثنين 21 يوليو 2014 12:10
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

عفوا أيها السذج

العراق بين الصراعات السياسية ومخاطر التقسيم!

Related posts
Your comment?
Leave a Reply