العزوزي: الحكومة أبدت رغبة كبيرة لإيجاد حلول لمطالب الشغيلة

qadaya 0 respond

Laazouzi_Abderrahman

حميد حنصالي – انطلقت، اليوم الثلاثاء بالرباط، جولة جديدة من جلسات الحوار الاجتماعي لهذه السنة، مع المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية، وهي الاتحاد المغربي للشغل، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والفيدرالية الديمقراطية للشغل، حيث يتضمن الحوار مناقشة ملف التقاعد.

وأكد رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران، خلال هذا اللقاء المطول الذي حضره ، كل من ، ووزير الداخلية محمد حصاد، ووزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل والشؤون الاجتماعي، ، والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية محمد مبديع، امحند العنصر، وزير التعمير وإعداد التراب الوطني، وإدريس الأزمي الإدريسي ووزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي.، أن الحكومة سعت على مدى السنوات الثلاث الأخيرة لإبقاء التواصل قائما مع النقابات، موضحا أن جلسات الحوار الاجتماعي حظيت “أحيانا بالإنصاف وأحيانا أخرى بالاختلاف”، لكن وصلنا اليوم إلى وضع مختلف”. وأشار رئيس الحكومة إلى أن “الظروف الإيجابية التي تعيشها بلادنا قد تتمخض عنها نتائج إيجابية”،مبرزا أن إصلاح أنظمة التقاعد سيحظى بالنقاش مع المركزيات النقابية”.

من جهته أكد الكاتب العام للفيدرالية الديمقراطية للشغل، عبد الرحمان العزوزي، في تصريح صحفي، أن موضوع اللقاء يتمحور حول الحوار بشأن ملف التقاعد، إلى جانب الملف المطلبي في شموليته، بما في ذلك ملف إصلاح صندوق التقاعد، وبعض القضايا الأخرى المندرجة في إطار اتفاق 26 أبريل 2011.

وأشاد العزوزي بقبول الحكومة مناقشة ملف التقاعد بمعية الملف المطلبي، معتبرا أن ذلك إشارة إيجابية من قبل الحكومة التي تكون بذلك قد استجابت إلى مطلب نقابته، والذي يتمثل في مناقشة ملفها المطلبي في شموليته

واستطرد العزوزي، في التصريح ذاته، أن هذا الاجتماع دام لأكثر من أربع ساعات حضره وفد رفيع مشترك للمركزيات النقابية الثلاث، وذلك بحضور الكتاب العامين التابعين لها، و”شكل اللقاء فرصة للتذكير بمطالبنا الاجتماعية، والحكومة أبدت رغبة كبيرة للحوار، وإيجاد حلول معقولة لمطالبنا”..
وأضاف العزوزي ، “ما خرجنا به فيما يخص ملف صندوق التقاعد، أن هذا الملف سيعود إلى اللجنة التقنية التي اشتغلت على هذا الملف لسنوات طويلة، هذه اللجنة يضيف العزوزي ستعتمد على ثلاثة أطروحات (الأطروحة النقابية، والأطروحة الحكومية، وأطروحة المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي) كي تستخلص خلاصات إيجابية، والتي سيتم تقديمها إلى اللجنة الوطنية للتقاعد.
أما فيما يتعلق بالملفات الأخرى، يضيف العزوزي، فقد تشكلت ثلاثة لجان (لجنة الحرية النقابية، لجنة تحسين الدخل، ولجنة الحوار القطاعي) “ستناقش في أقرب وقت ممكن كل الملفات التي هي موضع خلاف بيننا وبين الحكومة”

الأربعاء 11 فبراير 2015 01:06
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

وفد من 39 طالب سويسري في زيارة خاصة لاستكشاف أشغال ترميم قصر “أيت الحاج علي” بتنغير

قافلة أكلو بإقليم تزنيت تتضامن مع الأسر المتضررة من مياه الفيضانات

Related posts
Your comment?
Leave a Reply