العمل الموازي يطيح بمعلمة تملك صيدلية بمدينة سلا وبطبيبة تشتغل بعيادة خاصة بمدينة ميسور

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

 

elwardi

قضايا مراكش

كشفت وزارة الصحة أن «معلمة» تمتلك صيدلية بمدينة سلا وتتلقى أجرا من الدولة دون أن تقدم أي خدمة للتلاميذ،وطبيبة تقدم شواهد طبية بذريعة المرض وتشتغل بعيادة خاصة ازيد من اربع سنوات.

وحسب جريدة المساء التي أوردت الخبر، فإن هذه السيدة أقدمت، بالموازاة مع امتلاكها لصيدلية، على اجتياز إحدى مباريات التعليم للاشتغال كمدرسة، غير أنها ظلت تتحايل على وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في حين أنها كانت تزاول عملها بالصيدلية التي توجد في ملكيتها. وأكدت المصادر ذاتها أن الوزير قرر إنزال العقوبات الصارمة على هذه الصيدلانية وفقا للمقتضيات التشريعية التي تمنع الجمع بين الوظيفة العمومية والأعمال الحرة.

ولم يخل اجتماع الوردي بمسؤولي الوزارة من إثارة، حيث كشف تقرير قدم للوزير عن فضيحة بطلتها طبيبة نساء بمستشفى مدينة ميسور، التي ظلت تتلقى راتبها بشكل عاد رغم تغيبها عن المؤسسة الاستشفائية منذ 51 شهرا.

وحسب المصادر ذاتها فإن الطبيبة المعنية بالاجتماع الذي ترأسه الوزير كانت تقدم شواهد طبية على أساس أنها تعاني من مرض نفسي يمنعها من مزاولة مهنتها. وأسفرت التحريات التي قامت بها الوزارة على أن الشواهد الطبية التي كانت تقدمها الطبيبة كان الهدف منها التغطية عن اشتغالها بعيادة خاصة، حيث جرى ضبطها تشتغل إلى جانب صاحبة هذه العيادة، ليتم رفع تقرير مفصل في الملف إلى الوردي.

وقرر الوزير إحالة الطبيبة صاحبة العيادة، التي تشغل طبيبة النساء بمدينة ميسور، على الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء لاتخاذ الإجراءات التأديبية في حقها، فيما تقرر توقيف طبيبة النساء والتوليد عن العمل وإحالتها على المجلس التأديبي.

ومن بين الإجراءات التي ينتظر أن يتم إنزالها على طبيبة مستشفى مدينة ميسور إرجاع الأجرة التي تحصلت عليها طيلة أكثر من أربع سنوات رغم أنها لم تكن تقدم أي خدمة للمرضى.

المصدر جريدة المساء

الأثنين 6 أبريل 2015 12:19 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

هيئة المال العام حجت إلى كلميم من أجل إسقاط الفساد فوجد المحتجون أنفسهم امام طوق أمني غير مسبوق

عائدات إلى أرض الوطن يكشفن عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بتندوف

Related posts
Your comment?
Leave a Reply