المحكمة تؤجل النظر في قضية فاجعة خديجة السويدي

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

Enfants_violees

عمر أربيب
اجلت المحكمة الابتدائية ببنجرير النظر اليوم في ملف التشهير والابتزاز والضغط للحصول على منفعة غير قانونية وغيرها من الجنح الى غاية يوم الخميس 11 غشت الجاري، بطلب من محامي الجمعية المغربية لحقوق الانسان المؤازر لعائلة الضحية خديجة المتوفاة بعد اقدامها على حرق نفسها قسرا لاحساسها بالغبن، وعدم الانصاف وانكار حقوقها من طرف العدالة التي قررت متابعة مغتصبيها الثمانية في حالة سراح مؤقت بعد انتهاء التحقيق التفصيلي الذي باشره قاضي التحقيق تحت اشراف الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش، عقب اغتصاب جماعي موغل في الهمجية والوحشية الذي طال خديجة من طرف 08 اشخاص نزالة العظم سنة 2015.
ومنذ اطلاق سراحهم وهم يطاردونها ويبتزونها بتسجيل مصور يوثف فعلتهم الشنيعة.
انه تغول المعتدين والمغتصبين لفتاة قاصر، وفي مرجعيتنا الحقوقية والاعراف والمواثيق الدولية لحقوق الانسان طفلة.
ان مثول المغتصبين امام المحكمة الابتدائية ومتابعتهم بجنح، لن يثنينا على المطالبة باعادة ملف الاغتصاب، وتعميق البحث القضائي على اعتبار ان اقدام خديجة على اضرام النار بجسدها وتضحيتها بحقها المقدس في الحياة هو نتيجة فقط لظلم ولعدم الانصاف ولاستمرار الافلات من العقاب في جرائم الاغتصاب والتي نعتبرها انتهاكات جسيمة واغتيال للطفولة.
كما نعتبر ظهور شريط يوثق للاغتصاب دليل قرينة الفعل الجرمي وتثبيت له ، واقرار من طرف الفاعلين بوحشية انتهاكهم وتماديهم في التطاول على الضحية.
للاشارة فقد مثل اليوم 09 متابعين امام المحكمة الابتدائية ضمنهم شخص متابع في حالة سراح لانه باع البنزين الذي استعمل في عملية الاحراق، وشخص اخر متابع لانه اشترى البنزين للضحية خديجة بطلب منها.
اما الباقون فانهم من المغتصبين الذين استمروا في تهديد الضحية وابتزازها ومطاردتها والتفنن في تشويه سمعتها وربما استغلالها .

الأثنين 8 أغسطس 2016 23:21 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

خطير..الافلات من العقاب في جرائم الاغتصاب يؤدي الى إحراق الذات” القاصر خديجة ببنجرير نموذجا”

عون سلطة سابق فوق القانون يشجع البناء العشوائي بالحي المحمدي بمراكش ؟!

Related posts
Your comment?
Leave a Reply