المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بجهة مراكش آسفي : يستنكر القمع الذي تعرض له الأساتذة المتدربون

qadaya 0 respond
الجامعة الوطنية للتعليم

صورة من اﻷرشيف

عبد العالي بجو –

توصلت ” قضايا مراكش” بنسخة من ” البيان ” الذي أصدره المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بجهة مراكش آسفي الذي انعقد يوم الأحد 10 يناير 2016 بمقر المنظمة بباب دكالة استنكر فيه بشدة الهجمة الشرسة التي تعرض لها الأساتذة المتدربون. واعتبر ما وقع انتكاسة في الجانب الحقوقي ، وردة غير مسؤولة وطالب بمحاسبة المتورطين فيها لإيقاف نزيف العنف وفتح باب الحوار بشكل جدي .
كما رفض الطرح المقدم من طرف الحكومة ” لإصلاح التقاعد معتبرا قطاع التعليم من القطاعات التي لها من الخصوصية ما يحتم مراجعة المقاربة بما يضمن عاملين أساسين : الاختيار والتحفيز .”
ثم طالب برد الاعتبار للمدرسة العمومية بعيدا عن كل استهداف بما يضمن ظروف عمل تصون كرامة نساء ورجال التعليم ، وبالتسريع بإصدار نظام أساسي منصف وعادل للفئات المهضومة ومحفز لها يستدرك الإختلالات السابقة .
واستغرب ” البيان ” من الطريقة التي دبرت بها اللقاءات التشاورية الجهوية التي دعا إليها المجلس الأعلى للتعليم،ووصفها باللقاءات الفلكلورية و المناسباتية وافتقادها للعمل المؤسساتي حيث اقتصرت على جلسات استماع تحت ضغط عامل الزمن وعدم ملائمة الفضاء ، ومن ثم دعا الجهات المسؤولة لإعادة النظر في الطريقة .
ووجه سهام نقده لسياسة الوزارة، ومنهجية اشتغالها ووسمها بالإرتجالية والعشوائية، واتهمها ب ” ضيق الأفق في تصوراتها ”
و ” وضع الكثير من علامات الإستفهام حول شعاراتها فيما يتعلق بالإصلاح ” .
من جهة أخرى طالب ” البيان ” الإدارة الجهوية بتسريع صرف المستحقات العينية لفئة الاقتصاد والممونين مستنكرا بشدة تشويش المتطفلين والمرتزقة على إنجاز الجامعة فيما يتعلق بالاقتطاع المزدوج وشاكرا الإدارة على تجاوبها الايجابي وكل من ساهم في الملف ،وطالبها بالعمل على تسويته في القريب العاجل.
وأدان بشدة سياسة الترقيع والتنفيذ الحرفي لسيل من المذكرات لم تظهر الإدارة الإقليمية فيها أي مجهود فكري يحترم خصوصية الأقاليم خصوصا (مذكرة إعادة الانتشار وسد الخصاص ، المواد المتآخية …) كما حيى عاليا التنسيق النقابي بنيابة شيشاوة ضد الفوضى وسوء التدبير .وأعلن مساندته لنضال الإدارة التربوية من أجل انتزاع حقوقها المشروعة من دون شروط .
وأوضح ” البيان” أن ماوقع في استحقاقات مؤسسة الأعمال الاجتماعية بمراكش مؤشر على غياب الشفافية والنزاهة المطلوبة في تدبير محطة تستوجب ترسيخ ثقافة ديمقراطية ، وليس شخصنة المرفق ضدا على القانون والأعراف والتقاليد مؤكدا صورية الجمع العام والذي فصل على المقاس، وطعن في كل ما تمخض عنه من نتائج .
وفي الأخير ثمن” البيان ” كل المحطات النضالية المزمع اتخاذها مركزيا ،ودعا كافة مناضلي ومناضلات الجامعة بالجهة للاستعداد والتأهب لخوضها لانتزاع الحقوق المشروعة .

السبت 16 يناير 2016 23:27
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

الأساتذة المتدربون بمراكش يردون على القمع بمسيرة جديدة

التنسيق النقابي الرباعي بجهة مراكش – آسفي : يعلن تضامنه ودعمه اللامشروط للأساتذة المتدربين

Related posts
Your comment?
Leave a Reply