الملتقى الأول لإقليم شيشاوة حول الموارد واستراتيجيات التنمية الترابية المستدامة

qadaya 0 respond

   عبد الرزاق  القارونيحول موضوع: “الإقليم الفتي: الموارد واستراتيجيات التنمية الترابية المستدامة “٬ تنظم عمالة إقليم شيشاوة بتعاون مع جامعة القاضي عياض بمراكش وجمعية الوقاية والحماية من الكوارث بجهة مراكش تانسيفت الحوز، يوم السبت 09 فبراير 2013 بقاعة الاجتماعات بعمالة إقليم شيشاوة، الملتقى الأول للإقليم.

   وحسب الورقة التقديمية للملتقى، فإن التنمية الترابية هي عملية أو صيرورة داخلية لجماعة ترابية تنطلق من الداخل لها أربعة مقومات، تتمثل في النمو والتقدم والاعتماد على الذات والاستدامة. كما أن إقليم شيشاوة قد شهد تحولات عميقة ديموغرافية، اقتصادية واجتماعية هامة، وعرف تحسين الولوجية إلى القرى بتعبيد الطرق القروية، وبناء وبرمجة سدود متوسطة على بعض الأودية، مما سيوسع من مساحة الأراضي الفلاحية المسقية.

   وتأتي هذه التظاهرة لمقاربة مدى استفادة الإقليم من قدراته، واستغلال إمكانياته الطبيعية المتنوعة، وموارده البشرية والمادية الغنية، علما أن إقليم شيشاوة يعتبر من أفقر الأقاليم بالمغرب، ويعاني من الجفاف وضعف الاستثمار العمومي والخاص.

    ويتضمن برنامج الملتقى، الذي يشارك فيه أساتذة باحثون من جامعة القاضي عياض وممثلو القطاعات الحكومية المهتمة بالتنمية المحلية على الصعيدين الجهوي والإقليمي، مجموعة من المحاور، من أبرزها: الموارد المحلية: المؤهلات والإكراهات، الأنشطة الاقتصادية والتشخيص الترابي، أسس ورهانات التنمية الترابية الإقليمية والجهوية، إضافة إلى البدائل وأدوات التنمية المحلية.

 ويشار أن إقليم شيشاوة من الأقاليم المحدثة سنة 1992 على مساحة تصل إلى 6872  كلم2، ويبلغ عدد سكانه339818  نسمة، بمعدل كثافة يصل إلى 49 نسمة في الكيلومتر مربع، ويضم جماعتين حضريتين، و33 جماعة قروية. ويعتمد النشاط الاقتصادي بالإقليم على الفلاحة والصناعة التقليدية.

الأربعاء 6 فبراير 2013 18:14
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

رسالة مفتوحة من النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة إلى حكام الهيئة العليا للاتصال للسمعي البصري

اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لجهة الشمال تقدم حصيلة عملها

Related posts
Your comment?
Leave a Reply