النقابات الوطنية والديمقراطية الأعضاء في الفيدرالية الديمقراطية للشغل تدعو كافة المأجورين لخوض الإضراب العام ليوم 24 فبراير 2016

qadaya 0 respond

syndicats_1

عبد العالي بجو

توصلت ” قضايا مراكش ” بنسخة من نداء الإضراب الذي أصدرته النقابات الوطنية والديمقراطية الأعضاء في الفيدرالية تدعو فيه كافة المأجورين لخوض الإضراب العام 24 فبراير 2016 والذي ورد فيه ما يلي :
تعيش بلادنا اليوم منعطفا تاريخيا لعل أبرز سماته إصرار الحكومة الحالية على تدمير كل التراكمات التي تحققت على مستوى مأسسة الحوار الاجتماعي، والتنكر  لكل الاتفاقات، والإجهاز على الأوضاع الاجتماعية للمأجورين وعموم المسحوقين عبر الرفع من الضرائب والأسعار وتجميد الأجور، وعودة القمع لمواجهة كل  الحركات الاجتماعية السلمية، إنه وضع لا يشكل الإجهاز على الحق في التقاعد كجزء من ارتهان بلادنا  لإملاءات المراكز المالية العالمية، والتستر على الفساد المستشري في كل خلايا الدولة إلا تتويجا لمسلسل الخيبات السياسية للحكومة .
إن النقابات الوطنية والديمقراطية الأعضاء بالفيدرالية الديمقراطية للشغل تمتلك قناعة قوية بأن غياب الحوار في بلدنا اليوم كثقافة سياسية وفكرية، وارتفاع حالة الاحتجاج الممتدة في الزمن، واتخاذ القرارات خارج مؤسسات التفاوض  وكل المجالات التي مسها “الإصلاح” تجعل من الطبقة الوسطى والفئات المسحوقة والدنيا المتضرر الوحيد من كل “الإجراءات الإصلاحية” المزعومة بدءا من مراجعة صندوق المقاصة الذي تم اختزال إصلاحه في رفع يد الدولة عن المواد الأساسية وصولا لصندوق التقاعد الذي يجعل الموظف كبش فداء “الإصلاح” المزعوم، كل ذلك يجعل مسؤولية الحكومة ثابتة في خلق سيناريوهات التوتر.
وأشار النداء إلى أنه وأمام هذا الوضع الاجتماعي المنذر بالانفجار وأمام  استئساد الحكومة على طبقة المأجورين من جهة وجبنها وعدم قدرتها على تفكيك النظام الفاسد للسكن، وعجزها عن مواجهة لوبيات مالكي كريمات الصيد البحري ومقالع الرمال ودمقرطة الولوج لفرص الثراء والغنى من جهة أخرى، وانسجاما مع خلاصات وقرارات المجلس الوطني الاستثنائي الفيدرالي ليوم 09 يناير بالدار البيضاء، وفي سياق البرنامج النضالي الذي أعلنته المركزية النقابية الفيدرالية الديمقراطية للشغل الذي توج باضراب 11 فبراير وتنفيذا لقرار المكتب المركزي المنعقد بتاريخ 16 فبراير على ضرورة خوض معركة الإضراب العام ليوم  24 فبراير 2016 في جو وحدوي  لصد الهجوم الحكومي لأن الوضع الحالي وصل حدا لا يمكن مواجهته إلا بجبهة عمالية  اجتماعية قوية مفتوحة على كل القوى الحية .
يدعو إلى جعل يوم 24 فبراير فرصة لاستعادة الكرامة العمالية
ووقف مسلسل الإجهاز على الحقوق والمكتسبات الاجتماعية .

الثلاثاء 23 فبراير 2016 00:13
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

جمعية المال العام تطالب بافتحاص لمالية الجامعة الملكية لكرة القدم

دوي فضيحة يسمع بالمديرية الإقليمية للتعليم بوزان !

Related posts
Your comment?
Leave a Reply