الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب تراسل وزير العدل في شأن التهديدات والمضايقات التي يتعرض لها رئيسها

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

طلب محمد الغلوسي رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب وزير العدل والحريات باتخاذ الإجراءات الضرورية و الاستعجالية الرامية إلى وضع حد للتهديدات و الضغوطــات و المضايقــات التي تتعرض لها الهيئة  ورئيسها مع تحريك كافة المساطر القضائية في مواجهة المتورطين في جرائم الفساد و نهب المال العام.

ونورد أسفله النص الكامل للرسالة التي توصلت “قضايا مراكش” بنسخة منها:  

   تحية طيبة

     و بعد،                          

      تأسس فرع الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب /فرع مراكش/ خلال شهر يوليوز 2010 من بين مجموعة من المناضلين الحقوقيين بالمدينة، و ذلك بغاية خلق ثقافة حقوقية تروم الدفاع عن المال العام و التحسيس بخطورة الفساد على التنمية و الديمقراطية مع ما يستتبع ذلك من ضرورة القطع مع الإفلات من العقاب في جرائم تبديد و اختلاس المال العام.

و قد ارتأينا في الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب أن تكون مقاربتنا لموضوع تخليق الحياة العامة و إرساء أسس الشفافية و الحكامة الجيدة مقاربة شمولية تتغيى إدماج كافة المقومات و العناصر الضرورية لبناء دولة الحق و القانون عوض النظر إلى الموضوع من جانبه الأخلاقي الصرف الذي لا يتجاوز حدود الحسرة على الواقع و التعبير عن الأسى و الأسف.

و في هذا الإطار تقدمنا بعدة شكايات وصل عددها إلى خمسة عشر شكاية إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش موضوعها الفساد و الاغتناء غير المشروع و تبديد أموال عمومية مدعمة بوثائق و حجج، و هي الشكايات التي صاغها فريق من المحامين الحقوقيين الذين ينوبون عن الهيئة دون أن يتم توجيه أية تهمة إلى أي شخص أو أية جهة.

و قد تمت إحالة معظم هذه الشكايات من طرف الوكيل العام للملك على الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

إلا أن العمل الوطني الذي نقوم به قد أزعج بعض رموز الفساد الذين عمدوا إلى تسخير “جريدة محلية” تصدر تحت الطلب و توزع مجانا بكل الأماكن العمومية و الخاصة لتكيل التشهير و الاتهامات للهيئة الوطنية لحمايــة المال العام بالمغرب و لرئيسها محمد الغلوسي و ذلك للمس بسمعتها و مصداقيتها التي راكمتها عبر نضالها المستميت ضد الفساد و نهب المال العام.

و قد اعتبرنا في الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب /فرع مراكش/ أن ما تقوم به تلك “الجريدة” لا يخرج عن نطاق ردود الفعل التي يمارسها لوبي الفسـاد

بالمدينة ضد الهيئة و مناضليها بحيث خصصت أربعة أعداد متتابعة للتشهير بالهيئة و رئيسها دون أن تتجرأ و لو في جملة واحدة لإدانة الفساد و رموزه بهذه المدينة.

و حيث إن الحملة و الاستفزازات التي تتعرض لها الهيئة و رئيسها لم تقف عند هذا الحد فجرأة عمر الجزولي قد دفعته إلى تتبع مسار و خطوات رئيس الهيئة محمد الغلوسي و هكذا فقد التقى عمر الجزولي بسنديك العمارة التي يتواجد بها مكتب الأستاذ محمد الغلوسي باعتباره محاميا بهيئة مراكش و ذلك بأحد فنـادق هذه المدينة و طلب منه أن يتقدم بأية شكاية و لو كيدية في مواجهة محمد الغلوسي و هو على استعداد لتحمل كافة المصاريف و لما رفض السنديك طلبه فإنه ألح عليه بأن يقوم بجمع قاطني العمارة لمطالبتهم و تحفيزهم على القيام بذلك بدلا عنه فرد عليه السنديك بأن قاطني العمارة أغلبهم مكترون و لا يمكنهم القيام بأي شيء.

و خلال الشهر الماضي ترجل عمر الجزولي من سيارة كانت تقودها امرأة توقفت بجانب مكتب رئيس الهيئة و بباب العمارة وقف أمام لوحة تحمل اسم رئيس الهيئة كمحام بهيئة مراكش و أخد قلمه و بدأ و أمام بعض المارة و بحضور حارس العمارة يدون المعطيات و المعلومات المكتوبة على اللوحة المذكورة و كان الهدف من ذلك تبليغ رسالة ما بعدما لم ينجح أسلوب الإغراءات التي تتعرض لها الهيئة باستمرار.

و إمعانا من لوبي الفساد في التضييق على الهيئة و رئيسها فإن بعض الأشخاص مجهولي الهوية يحضرون إلى مكتب رئيس الهيئة و يبدؤون في طرح أسئلة غير مفهومة على كاتبته التي اندهشت من تصرفاتهم و سلوكاتهم و هي التي لم

تتعود على مثل هذه الأساليب، و هي نفس الأسئلة التي يتم طرحها من طرف نفس الأشخاص على حارس العمارة.

إن كل هذه المعطيات و المؤشرات الظاهرة و غيرها من القرائن تفيد بأن لوبي الفساد بمدينة مراكش قد ينتقل في مرحلة موالية إلى ما هو أخطر و يقوم بتهديد رئيس الهيئة محمد الغلوسي أو أحد أفراد أسرته في سلامتهم الجسدية ضدا على كل المواثيق الدولية لحقوق الإنسان ذات الصلة و الرامية إلى حماية نشطاء حقوق الإنسان من أي تهديد أو تعسف، و الدستور المغربي الذي ينص في فصله 21 على ما يلي: ((لكل فرد الحق في سلامة شخصه و أقربائه، و حماية ممتلكاته))، كما ينص الفصل 22 من الدستور على ما يلي: ((لا يجوز المس بالسلامة الجسديــة أو المعنوية لأي شخص، في أي ظرف و من قبل أية جهة، كانت خاصة أو عامة)).

إن رئيس الهيئة محمد الغلوسي أصبح يشعر بقلق و خوف على حياته و حياة أسرته و لم يعد يستطيع أن يعيش حياة عادية كما يعيشها باقي المواطنين.

إن ما تقوم به الهيئة يندرج ضمن واجبها القانوني و الحقوقي في التبليغ عن جرائم الفساد الذي ينظمه القانون و يكفل لفاضحيه و كاشفيه حماية و ضمانات خاصة.

إن تعثر الأبحاث و التحريات في الشكايات التي قدمتها الهيئـة و طول أمدها و غياب الإرادة الحقيقية في مواجهة الفساد و رموزه و ناهبي المال العام و عدم تحريك المتابعات القضائية ضد المتورطين في هذه الجرائم جعل لوبي الفساد يشعـر 

بحماية خاصة و يوجه سهامه اتجاه الهيئة التي يعتبرها بأنها تغــرد خارج السرب و أصبحت العدو رقم واحد في أجندة المفسدين و ناهبي المال العام.

و عليه فإننا نتوجه إليكم في الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب /فرع مراكش/ من أجل اتخاذ كافة الإجراءات و التدابير الاستعجالية الرامية إلى وضع حد للتهديدات و الاستفزازات و المضايقات التي تتعرض لها الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب /فرع مراكش/ و رئيسها محمد الغلوسي مع تحريك كافة المساطر القضائية في مواجهة كل المتورطين في جرائم الفساد و نهب المال العام.

و تقبلوا السيد وزير العدل و الحريات المحتـرم تحياتنا الخالصة.

عن المكتــب

                                                      الرئيس: محمد الغلوســي

ملحوظـــــة:

  • وجهت نسخة من هذه الشكاية للســـــادة:

–         الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، رئيس الحكومة بالرباط ، الكاتب العام لترانسبارنسي المغرب.

الأربعاء 13 فبراير 2013 21:14 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

النقابة الوطنية للتعليم العالي والأحياء الجامعية: إضراب يومي 12 و 13 فبراير 2013 احتجاجا على محاربة العمل النقابي

وأخيرا ، دار الأطفال بوزان تكشف عوالمها الداخلية أمام العموم

Related posts
Your comment?
Leave a Reply