الوزير السابق اوزين .. وشيك حرمه

qadaya 0 respond

cheque_ouzzine

 قضايا مراكش

أفاد اصحاب رسائل إلكترونية توصلت قضايا مراكش بها على بريدها الإلكتروني أنهم توصلوا بصورة  لشيك بقيمة مليون وأربع مائة وتسعة وثلاثون درهما، أصدره شخص إسمه محمد السرغيني الإدريسي، لفائدة فائزة أمحروق، زوجة محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة المقال، والتي تشغل مديرة مركزية بقطاع التكوين المهني.

 وتساءلت الرسالة اﻷولى عن موضوع الصفقة التي كانت موضوع الشيك التي وصفته بالضخم، “هل هي عملية تجارية كالبيع والشراء؟ وإن كان الأمر كذلك فلماذا لم تتم عن طريق الوسيط القانوني كالموثقين مثلا، هل هو تهرب ضريبي وحصول على مبالغ مالية دون التصريح بها لدى مصالح الضريبة الشئ الذي يعد فضيحة في حد ذاتها”.

وتضيف الرسالة الإلكترونية أنه يتحتم على الوزير السابق وحرمه تقديم توضيحات للرأي العام  على نوع المعاملة لكونهما شخصيتين عموميتين، ودعا ذات المصدر محمد أوزين،” إلى تبرئة ذمته للرأي العام من أي شبهة متعلقة بالتهرب الضريبي أو أي شبهة أخرى قد تكون متعلقة بتدبير الشأن العام”.

واستطرد الكاشفون عن شيك حرم الوزير قائلين في رسالة إلكترونية ثانية “إن محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة السابق الذي أعفاه الملك محمد السادس من منصبه الوزاري، قد صرح على صفحات المواقع الالكترونية، ردا على الأخبار الرائجة حول شيك بمبلغ ضخم حازته زوجته، بأن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد عملية بيع”.

وتساءلت الرسالة الإلكترونية حول تهرب محمد أوزين من نشر عقد البيع تفاديا لأي لغط إعلامي وإقحام من يشككون في الأمر.

وتقول الرسالة “ما يزيد الأمر لبسا هو هروب أوزين إلى الأمام و دعوته إلى لجنة لتقصي الحقائق في أمواله،  وكأن البرلمان لا شغل له سوى تبرئة ذمم الوزراء، وخصوصا  أن أوزين حليف في الأغلبية البرلمانية و الحكومية ويعلم جيدا أنه لا يمكن أن تشكل لجنة برلمانية لتقصي الحقائق في ثروات الشخصيات العامة بالمغرب وكان عليه المطالبة بفتح تحقيق قضائي نزيه”.

“هذه الأمور معهودة بقوة القانون للقضاء، للشرطة القضائية، لمصالح الضرائب وللمجلس الأعلى للحسابات وكان حريا بالوزير المقال أن يطلب من القضاء البحث في موضوع الشيك”.

 “كما أن أوزين حاول لفت أنظار الرأي العام إلى الصراع الداخلي للحزب وأن العملية هي مجرد ضرب تحت الحزام من قبل أعضاء الحركة التصحيحية”.

 وتضيف الرسالة الإلكترونية “إن الخروج الإعلامي  الغير موفق لمحمد أوزين يؤكد أن القضية فيها إنٌ ولو فعلا كان موضوع الشيك غير محرج لما تردد الوزير المقال في التحياح عبر وسائل الإعلام فالكل يعلم مزاج وشخصية أوزين وطريقة تواصله”.

وختم مصدر الرسالة الإلكترونية بقوله إن “قصة الشيك غامضة وتنذر بأيام ساخنة لأوزين خصوصا أن الشيك يحمل مبلغا دقيقا ومفصلا و كأنه صيغ بطريقة  لذر الرماد في العيون”.

وفي رده على ما أثير،أقر محمد اوزين بصدقية صورة الشيك البنكي،  وأن زوجته قد حصلت على المال جراء بيعها لعقار في حيازتها، وأن البيع مر وفقا للقوانين المعمول بها…

ووجه اوزين اصابع اتهاماته في نقل خبر الشيك  للصحافة الإلكترونية إلى أعضاء من “الحركة التصحيحيّة” لـ”حزب السنبلَة”، مشددا على وصف الخطوة بـ”الرصاص الفارغ”.

وطالب اوزين من ممثلي الأمة بتشكيل لجنة لافتحاص ذمته المالية  وقال إنه مستعد للخضوع إلى محاكمة في حال وجود ما يستدعي ذلك.

الخميس 14 مايو 2015 15:57
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

بعد الشبيبة الحركية.. هكذا يعد أوزين العدة للسيطرة على القطاع النسائي للحركة الشعبية

المعطلون يحتجٌون أمام مقر حزب الحركة الشعبية بالرباط

Related posts
Your comment?
Leave a Reply