الوفا يرد على أسئلة تنحو إلى الشعبوية بمجلس النواب ويؤكد المضي قدما في قراراته

qadaya 0 respond

قضايا مراكش– كان وزير التربية الوطنية اليوم الاثنين 15 أكتوبر 2012 على موعد من أسئلة محرجة بالجلسة الشفوية بمجلس النواب، حيث انهالت عليه المعارضة بالعديد من الأسئلة التي تنحو إلى الشعبوية وتزيغ عن المعارضة البناءة لرفع مستوى التعليم ببلادنا .

أسئلة لا ترقى إلى مستوى الموضوعية ولا تمس المعالجة  العميقة للمشاكل الحقيقية التي تتخبط فيها المنظومة التربوية .

واستهلت إحدى النائبات مداخلتها بسؤال عبارة عن بيان تتضامن من خلاله والمنظمات النسائية مع  “الطفلة القاصر” التي أهينت بمدرسة  تجاوز فيها أحد الأقسام 135 تلميذا بالحجرة الواحدة الشيء الذي فنده الوفا، وقال إنه زار المدرسة في نفس يوم نشر الخبر ، وأكد أن القسم لا يتجاوز 42 تلميذا مما يفسر تحامل بعض الأطراف الذين لم ترقهم  قراراته الجريئة .

يتدرع أصحاب التعليم الخصوصي حسب الوفا بعدم إخبارهم المسبق بقرار منع أساتذة التعليم العمومي للتدريس بالتعليم الخصوصي  مذكرا بالقانون 06.00 الصادر سنة 2000 وبالمناظرة التي ترأسها الوزير الأول السابق إدريس جطو وحضرها أصحاب المؤسسات الخصوصية بقصر المؤتمرات الصخيرات حيث تم التوقيع على اتفاقية مع وزارة التربية الوطنية  صدرت على إثرها المذكرة 109 التزم بموجبها أصحاب التعليم الخصوصي  بتكوين الأساتذة  ووزارة التربية الوطنية بتأطيرهم، وبعد مرور  12 سنة تبين أن بعض المؤسسات الخصوصية يسيرها 100%  من أساتذة التعليم العمومي.

كان موقف الوفا حاسما في تعامله مع الوضع وخصوصا بعد رفض مؤسسات التعليم الخصوصي التعاون مع وزارة التربية الوطنية لتكوين 8000 أستاذ سيستفيد من خدماتهم التعليم الخصوصي سنة 2013 ، وقال إن الصحافة سكتت عن هذا الموضوع ،وأكد على استحالة استنزاف القطاع العمومي  وأنه لن يسكت عن الاختلالات الخطيرة بالمنظومة التربوية ولو كلفه ذلك منصبه.

وقال الوفا جوابا عن الترويج لاستحالة  العمل بالتوقيت الجديد بالتعليم الابتدائي في الوسط الحضري ، إن القرار جاء لتفادي الدراسة نصف اليوم بدعوى عدم توفر الحجرات والأساتذة وإنه سيتصدى لجيوب المقاومة،وأضاف أنه وقف على حقيقة مرة في إحدى المناطق المغربية حيث يدرس التلاميذ من الثامنة صباحا إلى الثانية عشرة زوالا لتغلق المؤسسة ويغادر الأساتذة والتلاميذ إلى اليوم الموالي رغم توفر المدرسة على مطعم لفائدة 400 تلميذ.

وتطرق الوفا  في معرض مداخلته إلى مشكل الأستاذة التي تسببت في حريق بالقسم بمدرسة عمومية عندما كانت تستعمل  قنينة غاز للطهي وقال إن المدرسة حديثة  وتتوفر على قاعة مفروشة للأساتذة وثلاجة وفرن “ميكرو أوند”.

وأشاد الوفا بتضحية العديد من الأساتذة بالجبال والمناطق النائية وهوامش المدن ، في حين يرفض البعض الانتقال بنفس المدينة لسد الخصاص، مشيرا إلى الخصاص المهول في الأساتذة بالمناطق المحرومة، بحسبه، طاطا ،أسا الزاك، فكيك الراشيدية وخنيفرة وبالمناطق الجبلية.

الثلاثاء 16 أكتوبر 2012 00:35
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

بمناسبة الدخول المدرسي بوزان: نائب التعليم يرفع الحضر عن الحق في الولوج إلى المعلومة

تحية لنضال وزير التعليم المغربي

Related posts
Your comment?
Leave a Reply