انبطاح النقابات التعليمية وتقزيم دورها

qadaya 0 respond

حميد زرويلحميد زرويل
الساحة النقابية تعرف عدة صراعات داخلية , و هذا الطرح لا يتناطح فيه عنزان , النقابات لا زالت لم تخرج من السلم الاجتماعي الذي انتهت صلاحيته منذ زمان , و بذلك تكون النقابات قد ركعت لتعليمات المخزن و انبطحت أمام دستور ممنوح , و أصبح المناضل النقابي بصفة عامة يعمل بصفة شخصية و ليس نقابية , النقابي الفذ و الحقيقي هو الذي يدافع عن المشاكل و المعاناة الحقيقية التي تتخبط فيها المدرسة العمومية أطرا و تلاميذ و برامج تعليمية , أما احضار نسخة من بيان الالتزام أو شهادة الأجرة لأستاذة أو أستاذ لا أرضاها لنفسي كي أسمي نفسي أنني أناضل من أجل حقوق الشغيلة التعليمية , فهذا حق مكتسب و كل اطار تعليمي يمكنه أن يقوم بهذا , و لكن النقابات و لا أستثني احداهن غير قادرة على مواجهة الهجوم الحكومي الخبيث على الحقوق المكتسبة كحق الاضراب مثلا , و اتهام نساء و رجال التعليم بفشل المنظومة التعليمية و اتهام الوزير و المسؤولون عن القطاع بأن الأطر التعليمية ليست لها كفاءة و لا تدرس الا الخزعبلات و التخربيق وو , و فيما يخص التقاعد النسبي الوزارة الوحيدة التي اشترطت 30 سنة عمل للمطالبة بهذا الحق الذي يخوله قانون الوظيفة العمومية ( 15 سنة بالنسبة للنساء و 21 سنة للذكور ) ; و لا ننسى ما وقع هذه السنة من تمديد عمل أسرة التعليم 6 أشهر رغم أنفهم و ظروفهم الصحية و الاجتماعية و المادية , و لم تحرك النقابات ساكنا سواء فيما سبق أو فيما يخص :
– التعويضات على المناطق الصعبة
– الحرمان و المنع من متابعة الدراسة الجامعية
-التعويض عن الساعات الاضافية و التضامنية التي فرضت أيام الحسن الثاني , أو حذفها
-حرمان نساء و رجال التعليم في سلكي الابتدائي و الاعدادي خارج السلم اسوة بزملائهم في الثانوي التأهيلي
-عدم اكتراث النقابات باسناد المناصب الادارية و اعطاء نقطة الامتياز للحاصلين على الاجازة , و كأن شهادة الاجازة تعتبر تجربة تربوية و بيداغوجية ( مع احتراماتي لكل المجازين )
-ما موقف النقابات من مباراة الأطر الادارية ؟ وما مصير هذه الفئات بعد التكوين ؟

الأحد 29 مايو 2016 15:56
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

إزالة التطرّف في مخيمات اللآجئين وما بعدها

الدبلوماسية الناعمة

Related posts
Your comment?
Leave a Reply