باشا وقائد وقوات عمومية يخلقون مأساة بمصحة الشفاء بمراكش

qadaya 0 respond
فضاء الدعم المدرسي

مصحة الشفاء

محمد مروان – عاشت مراكش مساء يوم الخميس 08 يناير 2015 على وقع مأساة إنسانية لم يسبق لها مثيل بهذه المدينة ، حيث قام حسب شهود عيان ما يفوق من عشرين نفرا من القوات العمومية مشكلة من رجال الشرطة والقوات المساعدة وأعوان السلطة يتقدمهم باشا منطقة جليز وقائد المقاطعة الحضرية بنفس الحي باقتحام مصحة الشفاء  ، ودون سابق إشعار ولا موجب حق شرعوا مباشرة بعد ذلك بطريقة هوجاء في سوء معاملة كل من وجد في ذات الوقت بهذا المكان من مرضى وأطباء وعمال هذه المصحة وزوار مرضاها  ، فصار المشهد عبارة عن ساحة وغى في عهد الجاهلية وكما يقول المثل الدارجي : « الطايح أكثر من النايض » ،  فكم من مريض تعرض للتعنيف حيث أجبر بواسطة القوة على النهوض من فوق سريره ومغادرة المصحة على الفور ، وكم من طبيب لقي نفس المعاملة أثناء إجراء عملية جراحية لأحد المرضى وباشا منطقة جليز  يجره خارج غرفة العمليات من كتفه والدماء تتقاطر من يديه قصد منعه من إتمامها تحت طائلة التهديد والوعيد على مرأى ومسمع زوار المرضى الذين تم إجلاءهم بعدما تم إجلاء جميع ممرضيها الذين يفوق عددهم  100 شخص ، وهكذا وفق ما أكدته الشهود العيان على أن الباشا والقائد والقوات العمومية المرافقة لهما استمروا جميعا عقب ذلك في العمل على منع مرضى الحالات المستعجلة من ولوج مصحة الشفاء هذا المساء متسببين في تغيير اتجاه سيارات الإغاثة الحاملة لهم إلى مصحات أخرى معينة بمراكش تحت ذريعة أن هذه المصحة قد تم تشييد بناية جناح إداري بها إضافي بطريقة غير قانونية ، مع العلم حسب ذات المصادر وهي مجموعة من زبنائها أن مصحة الشفاء قد بنيت منذ سنة 2004 ، حيث داع صيت سمعة جودة خدمات مرضاها سواء على مستوى جهة مراكش تانسيفت الحوز أو على المستوى الوطني أو الدولي خاصة إبان وقوع الحدث الإرهابي بمقهى أركانة ، فقد كانت هي المصحة الوحيدة بمراكش التي قامت بعلاج  خمسة مصابين فرنسيين من ضحايا هذا العمل الإرهابي الشنيع ، حيث شرفت القطاع الصحي بالمغرب أيما تشريف نظرا لما تتوفر عليه من كفاءات مهنية  فيما يتعلق بأطرها المغربية وتجهيزاتها الطبية المتطورة وبنيتها التحتية الرفيعة المستوى  ، الشيء الذي جعلها حسب اعتقاد من عاش هذا الحدث المأساوي في هذا اليوم تحت مجهر كل من يسعى بكل ما يملك من نفوذ وجاه قصد ضرب سمعة مصحة الشفاء بمراكش في ميدان التطبيب المغربي بالاعتماد على أسباب واهية وبتحد كبير لكل  حقوق الأطباء سواء منهم المنتمون إلى القطاع العمومي أو الخاص وكذا الصلاحيات التي يخولها للمجلس الوطني لهيئة الأطباء بالمغرب الظهير الشريف رقم 1.84.44 الصادر في 17 من جمادى الآخرة     1404الموافق لـ (21 مارس 1984) .

الأحد 11 يناير 2015 02:49 فضاء الدعم المدرسي
Don't miss the stories follow- قضايا مراكش - and let's be smart!
Loading...
0/5 - 0
You need login to vote.

وأخيرا أفرجت سلطات مراكش عن وصل ايداع ملف النقابة الوطنية للتعليم..

نادي ليونس كلوب الزيتون بمراكش يواصل دعمه لنزيلات داخلية اعدادية المنصور الذهبي

Related posts
Your comment?
Leave a Reply